الشاعر المرحوم ماجد عليان
1965 - 2008

بقلم الأستاذ علي المن
انتقل إلى رحمته تعالى في السنة الماضية، الشاعر والمربي الأستاذ ماجد عليان، وهو في عمر الشباب إذ لم يتجاوز الثالثة وأربعين عاما، لكن حياته القصيرة كانت زاخرة بالانجازات الأدبية والتربوية، وقد ترك تراثا هاما من الأعمال الأدبية، هذا بالإضافة إلى ذكرى طيبة من قبل أهل بلده ورجال التربية والتعليم والأدباء والمواطنين.
ولد الشاعر في مدينة شفا عمرو، ابنا للسيد مهنا عليان، وحفيدا للشيخ حسن سليمان عليان، الذي كان شيخا ورعا تقيا معروفا في جميع أرجاء المنطقة. وقد اعتاد ماجد الصغير أن يجلس في مجلس الكبار، في مضافة جده، ناظرا ومستمعا إلى الأحاديث الشيّقة التي تحدثوا بها، حيث اكتسب منهم التواضع واللياقة واللباقة وحسن المعاملة واحترام الكبار.
تعلم في المدرسة الابتدائية (أ) في مدينة شفا عمرو، وأنهى دراسته الثانوية عام 1983 حيث التحق بكلية دار المعلمين العرب، وبعدها بالجامعة العبرية وحصل على اللقب الجامعي الأول والثاني في اللغة العربية بين السنين 1983- 1989 وعُين معلما في المدرسة الابتدائية في شفاعمرو بين السنين 1989- 1991 ثم عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الشاملة (أ) حتى عام 1999 وفي عام 1995 عمل في المكتب الرئيسي للإحصائيات في مكتب رئيس الحكومة، وعمل مرشدا قطريا في اللغة العربية في الوسط الدرزي، بين السنين 1997 - 1998. وعمل مفتشا قطريا في الوسط الدرزي لموضوع التربية الديمقراطية والتعايش بين السنين 1998 - 1999. وفي عام 1999 عُين مديرا لمدرسة العين الابتدائية (أ) فكرّس كل وقته لهذه المهمة واستمر فيها حتى وفاته. بالإضافة إلى وظائفه هذه كان نشيطا وفعّالا في عدة أطر ومؤسسات:
كان عضوا في لجنة تحضير امتحانات البجروت في الوسط الدرزي من قِبل معهد سولد. كان عضوا في لجنة التراث الدرزي التي قامت بتحضير وبناء منهج دراسي جديد للتراث الدرزي. كان عضوا للطاقم القطري لبرنامج حومش وهي الخطة الخماسية للغة العربية في لواء الشمال. كان عضوا في اللجنة المتخصصة لأساليب تدريس اللغة العربية وآدابها في المدارس الدرزية. كان رئيسا للجنة مشروع الكتاب للدروز وللشركس. كان عضوا في رابطة الكتاب في إسرائيل. كان عضوا في رابطة المترجمين في إسرائيل. وكان محررا في ثلاث  مجلات عربية أدبية: "الشرق، "المواكب" و"مواقف".
اهتم ماجد منذ صغره بالأدب والشعر وكان طالبا مبدعا مجتهدا وقد كتب أول قصيدة له بعنوان الأعمى" وهو في الصف السادس الابتدائي. اصدر ستة كتب هي :
الكلام في الحب والغرام ، شعر 1985، ورد وعبير ، شعر 1986، نفحة من الصدر، شعر 1991، تأملات في حقيقة الذات ، شعر، 1995، حوار من الأنا الآخر، شعر 2001، وكتاب بحث هو : التبيين والبيان في العروض والأوزان، أحدث طريق وأسهلها لتعليم أوزان الشعر العربي، 2007. وقد حاز على جائزة وزير الثقافة والعلوم والرياضة للكتاب والمؤلفين للغة العربية لعام 2005.