شعر: طارت أبابيل النهى
للشاعرة جمانة أبو مطر صلاح الدين

من مواليد مدينة بعقلين. متزوجة من المربي الأستاذ فايز صلاح الدين.كتبت الشعر والنثر الفني، وهي فنانة تشكيلية أقامت وشاركت في كثير من المعارض، داخل لبنان وخارجها. لها في الشعر كتاب "حفنة نور" صدر عام 2002 وكتاب " شوق على أرض الجراح"


إلهي ما رددت يوما حكمتك
إلا وفاض الفيض في رئتي
دمع العين يغسل وجهي
وشمس الكون تدفئني
قمر الليل يهديني
وحمام السلام يطربني
سبحانك، أرويتني في سكينتي
أيا روحي ومبتغاي وملجئي
طارت أبابيل النهى البيضاء
 غردت تسبحك بالفضاء
شهقت الأنفاس في الأرض
تبشر بالقادم الوضاح
يا لفيض عطاء الخالق
يا سكرة الموحدين بالرحيق
سبحانك قلبتنا بالعصور
وشجي أهل الحق نابعا بالقلوب
أيا حبيبا يا ذا الهيولي أنشأتني
أنظر إليك في أعين القلب
وفي لآليء التأمل عند الوحدة
 يا كوثر التجليات، يا نور الأنوار
يا سكينة الليل ويقظة النهار
يا مبدع ذي الثلاث شعب عين الزمان (ص)
قربني من ذوي الأعراف ومسكني بالعروة الوثقى
ومشني على صراط ذوي الأبصار
وأطعمني من مائدة الكمال
ونور مصابيح العلم واليقين في كياني
واطفيء سراج الشك في أعماقي
يا من زينت الكون بالشمس والأقمار
وأنبت شجر الحكمة في أرض الأعراف
وعطرت قلوب الموحدين بالأزهار
وفككت أسرار الحروف والكلام لأولي الألباب
إلهي لا تطوني طي السجل للكتب
بل انثرني ورودا فوق ترابك السرمدي
لأستمر في التسبيح والسجود
لزهوك الأبدي