بموَفّق الغالي الشيوخ موفقين
قصيدة الشاعر الكبير طليع حمدان

ارسلها للعمامة بمناسبة مرور عشرة سنوات على وفاة فضيلة المرحوم الشيخ  امين
بواسطة السيد  روني  حسون

يا والدي يا شيخ  بو يوسف  أمين   عشر  سنين   وإنتْ  بيْن  الغافيين
يا كتاب حكمة كل  ما تلقى السطور   كل   ما   وَعّيناك  خِلقوا   موحدين
من غفوتك  بتْطِل  بسمات السحور   عا قبر  طاهر   أطهر من الطاهرين
ولمّا عابكرة   تْفَتِّح ْ شفاف الزهور   وتبقى عم  بتصلّي  صلاة  الخالدين
عمي بويوسف بالتّقى شعشعتْ نور   وبالقبر   بَعدك  نور  فايق   باليقين
ليالي ضريحك تشبه  ليالي العاشور   واحجار في البيضة مشايخ ساجدين
حامل بعنقي صورتك صارلي شهور   والرئتيْن  اللي   عالشمال وعاليمين
صاروا بصدري  يشبهوا طباق  نور   ولحيتك   معها   العطر   والياسمين
الله موفقْني  برضاك اللي عم بيفور   بقلبي   وروحي  نبع  ايمان   ويقين
وطالع حفيدك من  طهارة  هالجذور   بموَفّق  الغالي   الشيوخ     موفقين
ومثل ما جفون الصباح من السرور   تفتّحوا    بالنور    صاروا   مكحّلين
يا ريت  فيي  ترابك  الغفيان   زور   وكحِّل  عيوني   الباكية  بحبة  تراب
من تراب عمي الشيخ بو يوسف امين