احتفال لإحياء الذكرى الثامنة لاغتيال الرئيس رابين
تمّ بمبادرة من عضو الكنيست السابق, ورئيس مؤسسة بيت الشهيد الدرزي, السيد امل نصر الدين, تنظيم احتفال, أقيمت فيه مراسيم لإحياء الذكرى الثامنة لاغتيال رئيس الوزراء ووزير الدفاع السيد اسحاق رابين, وذلك في مقر مؤسسة بيت الشهيد الدرزي في دالية الكرمل, باشتراك جمهور كبير من المواطنين, من قرى الجليل والكرمل, وبحضور مندوبين عن المؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية, في مقدمتهم فضيلة الشيخ موفق طريف, الرئيس الروحي للطائفة الدرزية, ومعالي وزير الدفاع, السيد شاؤول موفاز, والوزير السابق السيد صالح طريف, وكريمة الرئيس رابين السيدة دالية, ومدير مكتب الرئيس رابين الصحفي ايتان هابر, والميجر كولونيل اليعيزر شتيرن, والكولونيل عاطف زاهر المسؤول عن الجنود الدروز في القيادة العامة, والميجر منير ماضي قائد القسم الدرزي في منظمة الجدناع, ومدير المحاكم الدينية الدرزية الشيخ سلمان بدر, والقاضي السابق فارس فلاح, والرئيس الجديد لمجلس ساجور المحلي السيد نايف ابراهيم, والرئيس الجديد في حرفيش السيد مالك بدر, والدكتور رمزي حلبي رئيس مجلس دالية الكرمل, وعدد من الأئمة والسياس في الخلوات ورجال الدين, ورجال التربية والتعليم, وضباط وجنود ومواطنين.
افتتحتُ المراسيم, بوصفي عريف الاحتفال, طالباً من الحضور الوقوف دقيقة حداد واحدة, تخليداً لذكرى الرئيس رابين, ومعددا مناقبه وعلاقته بالمواطنين الدروز. وكانت الكلمة الافتتاحية, للسيد امل نصر الدين الذي تحدث عن سيرة حياة واستشهاد الرئيس رابين, مشيراً بشكل خاص, الى العلاقات الودية التي ربطته مع ابناء الطائفة الدرزية بشكل عام ومعه بشكل خاص. وذكر ان رابين قام بزيارات عديدة لمقر المؤسسة في دالية الكرمل, وساهم في تطويرها من الناحية المادية, وتشجيعها معنويا, وقال انه في احدى زيارات السيد رابين للمؤسسة, تم عقد اجتماع مع رؤساء المجالس المحلية الدرزية, تقرر فيه وضع خطة خماسية لتطوير القرى الدرزية. وقد تم عملياً رصد مبلغ كبير لهذا الغرض وتم تنفيذ الخطة بحذافيرها. وأضاف السيد نصر الدين, ان اسحاق رابين شكّل في حينه لجنة خاصة لوضع برامج لبناء خمس بنايات لفروع المؤسسة في الجليل والكرمل . كما أشاد السيد امل نصر الدين بالمعاملة الطيبة التي بدرت من قبل اسحاق رابين, بالنسبة للضباط والجنود الدروز, وكذلك بالنسبة لأبناء الطائفة الذين كان على علاقة بهم.
وتحدث بعد ذلك, فضيلة الشيخ موفق طريف قائلاً : ان رابين كان صديقا مخلصا للطائفة الدرزية, وقد ربطته علاقات صداقة مع المرحوم الشيخ ابو يوسف امين طريف الرئيس الروحي الراحل للطائفة, وان السيد رابين كان قد شارك كرئيس للحكومة في مراسيم تشييع جثمان فضيلة الشيخ.
وكانت الكلمة التالية لرئيس المجلي المحلي في دالية الكرمل الدكتور رمزي حلبي, الذي تكلم بإسم السلطات المحلية الدرزية, معددا مناقب رابين, مستنكرا بعض الظواهر السلبية في المجتمع الاسرائيلي, مثل كتابة الشعارات الغير اخلاقية على النصب التذكاري لرابين في تل ابيب وغير ذلك. أما الصحفي ايتان هابر والذي شغل منصب رئيس ديوان رابين حتى وفاته, فقد روى بإسهاب قصة انقاذ حياة رابين في الخمسينات, فقال انه كان صحفيا مبتدئا في عام 1958 وأن رابين اشغل منصب قائد المنطقة الشمالية, وخلال تجواله على الحدود السورية الاسرائيلية قرب بحيرة طبريا, أطلقت على قافلته قذائف مدفعية من الجانب السوري, فأسرع الضابط سلمان حمد من ساجور, والذي كان حاضراً, وأوقع رابين على الارض, وغطاه بجسمه حاميا إياه, حتى توقف القصف.  وقد ترددت هذه الحادثة في مناسبات كثيرة من اسحاق رابين بنفسه أمام الجمهور, وفي احدى المرات طلب السيد امل نصر الدين من الضابط سلمان حمد, ان يقوم من بين الجمهور, وأن يأتي الى المنصة للقاء رابين, وكان هذا اللقاء حارا, فتصافح الضابطان وتعانقا طويلا وبقيا صديقين حتى آخر ايامهما.
وتحدثت في اللقاء السيدة دالية رابين, شاكرة بإسمها وبإسم عائلتها, رئيس المؤسسة وأعضائها على اهتمامهم بذكرى والدها وتنظيمهم هذا الاحتفال كبير.
وكانت مسك الختام كلمة ضيف الشرف السيد شاؤول موفاز وزير الدفاع, الذي قال ان رابين كان قائداً عسكريا كبيرا وزعيما عظيما وسياسيا حكيما, عمل من اجل الدولة وسلامة مواطنيها وضحى بحياته في سبيل السلام.
وقد نظم قسم المعارف والثقافة في المجلس المحلي في دالية الكرمل, فعاليات طلابية خاصة روى فيها الطلاب فقرات من سيرة حياة اسحاق رابين, كما عُرضت مسرحية من انتاج وإخراج السيد غازي عزام لاقت استحسان الجميع. وفي نهاية الفعاليات منح الأستاذ حسن فرو, نائب مدير قسم المعارف في المجلس المحلي شهادات تقدير للمدارس المشاركة في يوم الذكرى.
وقد صدر بهذه المناسبة كتاب عن حياة اسحاق رابين وعلاقته بالمواطنين الدروز, قام بإعداده وتأليفه السيد امل نصر الدين باللغات الثلاث العربية والعبرية والانجليزية, وهو يضم تفاصيل وافية عن اسحاق رابين. والكتاب مزدان بالصور ويعتبر مرجعا هاما لهذا الموضوع. وقدم المؤلف كتابه للشخصيات المميزة في يوم الاحتفال, كما وُزع الكتاب على الحضور.