قصيدة لذكرى المرحوم الشيخ أبو توفيق حمزة توفيق حلبي
حفظ الكرامة والأرض والدين


شعر شحادة نايف ناطور

يمّمت  بو  توفيق عَ  جناح  التقى  حامل  معك  زواّدتك   بتزين

نادى  المنادي قال سافر ع الهدى  تا  يلحق الإخوان شيخ المتّقين
من  فوق  رأسه  عْمامة  التوحيد  رمز  الطهارة  والتقى  والدين
تربّى  ع   ذِكر  الخير   من    جدّو  من   بعد  ما   تيتم  من  البيين
ما  لحق  يدفى   في   حضن    بيّو  وإمّو  ما لحقت  تحضنه سنتين
ضمّه    لصدره   الصالح    الديان  وقاللو يا جدي في القلب والعين
مرّوا   سنين   العمر   ع    حمزة  وقلبه ع  حب  الدين  صار يلين
حفظ  الرْسالة    وحكمة   التوحيد  وع مْحبة الإخوان حافظ باليقين
نادى   بْحفظ   الطايفة    والصون  وما كان يرضى بالخُلف والبين
كان  الصلح  ع    رايته     عنوان  ونشر  الثقافة   والعلم   والدين

منودعك  يا شيخ  سافر ع  الهدى  قضّيت من عمر  الزمن  تسعين
ما كنت تصبرع الجفا  مهما  جفى  حامل في إيدك  سيف ع الحدين
لكلّ موقف   كان   لصوتك   صدى  يوصل لمتن الشوف مع  صنين
ع فرد مرّة الصوت ما عاد نسمعه  ما ظلّ منّّو غير هاللحن الحزين
وصوت المكبّر عم يْصيح  بهالبلد  توفّى أبو توفيق هالشيخ الرزين
ما في حدا بالكون خالد  ع  المدى  مهما يعيش  من  العمر وسنين
ما عاد   فيّو الثوب  حلّه    يغيره  والروح   بدها   تجدد  التكوين
ردّ الأمانة حق  واجب  ع   البشر  حكمة رضى وتسليم راس الدين
من  الكر مل   المعتزّ   والجولان  وارض الجليل  توافدوا  معزّين

ندعي  إلك  يا  شيخ    بو  توفيق  ويحفظ  كمال  وصيتك ويصون
        حفظ  الكرامة   والأرض   والدين