نشاطات واعمال المجلس الديني
بقلم الشيخ توفيق سلامة
سكرتير المجلس


الشيخ موفق في الهضبة
جرت في الخامس والعشرين من شهر آب الماضي, الزيارة السنوية التقليدية في مقام سيدنا اليعفوري عليه السلام. وقد اشترك في هذه الزيارة عدد كبير من مشايخ الكرمل والجليل, الى جانب مئات المشايخ من هضبة الجولان, وبُحثت في هذه الزيارة عدة مواضيع تتعلّق بالمواضيع المُلحّة على الساحة الدرزية, وجرت اتصالات ومباحثات ومدوالات عامة, وذلك بالإضافة الى الصلوات والشعائر الدينية.
 وبعد الزيارة انتقل فضيلة الشيخ موفق والمشايخ الافاضل, الى قرية مجدل شمس, وهناك قاموا بزيارة بيت الشعب الجديد, الذي افتُتح في اليوم السابق, وقام بتشييده اصحاب الهِمم مشايخ مجدل شمس  الكرام.  ومن هناك انتقل المشايخ لتدشين مبنى جديد في مقام سيدنا الحزوري (ع)الواقع على طريق مجدل شمس. وسيدنا الحزوري (ع) هو والد الست شعوانة (ر) التي يقع ضريحها في قرية عين قنيا. ومن هناك انتقل الوفد الى قرية مسعدة, لافتتاح المبنى الجديد للخلوة في القرية. ومن مسعدة انتقل الوفد  لتدشين المبنى الجديد لمقام سيدنا الخضر عليه السلام في بقعاثا. 



اجتماع في مقام الست خضرة
عُقد اجتماع في الخامس والعشرين من شهر آب الماضي في مقام الست خضرة اشترك فيه مدير سلطة الآثار ومدير سلطة الطبيعة والحدائق في الشمال ومن قبل المجلس الديني اشترك الشيخ ابو حمزة توفيق سلامة سكرتير المجلس مندوباً عن فضيلة الشيخ موفق طريف الذي اشترك في نفس اليوم في احتفالات سيدنا اليعفوري عليه السلام في هضبة الجولان والشيخ ابو غالب حاتم حلبي. وقد جاء هذا الاجتماع بناءً على طلب الشيخ موفق وذلك لدراسة الشكاوي التي قُدّمت ضد اصحاب الأراضي في المنطقة. وقد تمت دراسة هذه الشكاوي وتقرر في المكان إيقاف كل الإجراءات القانونية حتى يجلس الشيخ موفق مع رؤساء الدوائر المختصة لدراسة الموضوع وايجاد حل لهذه المشكلة. إن بلدية الكرمل وخاصة سكان قرية عسفيا واصحاب الأراضي في بارك الكرمل يعانون كثيراً من تصرفات السلطات المختلفة فيما يتعلق بالأرض.



لقاء مع مأمور الضرائب في عكا
دعا الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي مأمور الضرائب في عكا وبعض الموظفين للإجتماع في بيت الطائفة بجولس حيث بحث معه مواضيع تتعلق بالعلاقة بين مكتب ضريبة الدخل وسكان القرى الدرزية في المنطقة وطلب فضيلة الشيخ من المسؤول الأخذ بعين الإعتبار الأوضاع الاقتصادية القاسية التي يعاني منها السكان بسبب شلّ أعمال المجالس المحلية والظروف الاقتصادية السائدة في البلاد. كما طلب فضيلة الشيخ من المدير توظيف بعض الشباب الدروز في نطاق مكتب الضريبة في عكا . وقد شكر المدير فضيلة الشيخ على دعوته هذه وعلى اللقاء الشيّق الذي تعرّف فيه عن كثب على اوضاع الطائفة الدرزية. 



الشيخ موفق في المستشفى الحكومي في حيفا
اشترك فضيلة الشيخ موفق طريف, في أمسية جرت في قاعة جماهيرية في الكرمل من قبل المستشفى الحكومي، رمبام بحيفا, هذا المستشفى الذي كان مديره في الأربعينات الدكتور نايف حمزة. وقد دعا لهذه الأمسية الدكتور منشيه زعرور, مدير قسم جراحة الأعصاب في المستشفى, حيث عُرض فيها فيلم وثائقي بعنوان (ساعة في مخ الإنسان), حيث  تم تصوير هذا الفيلم خلال سنة كاملة, صورت فيها إصابات حوادث طرق ومشاكل أمنية وإصابات عمل وإصابات بيتية وقتل وغير ذلك, فحصروا التصرفات والتغييرات والنتوءات والإنحرافات التي تعرض لها الإنسان المصاب خاصة في الرأس. يعمل في هذا القسم ابن الطائفة الدكتور المتخصص هاني ملا من يركا وقد اشترك في الاحتفال رئيس بلدية حيفا ومدير المستشفى وعضو الكنيست دافيد ازولاي والأب الياس شقور وعدد كبير من المتخصصين الطبيين ورجال الدين. وقد تبرّع فضيلة الشيخ بمبلغ من المال لبحوث هذا القسم.



السيد يعقوب سلامة يزور الأماكن المقدسة القديمة المتروكة
قام السيد يعقوب سلامة مدير شؤون الطوائف الغير يهودية في وزارة الأديان بزيارة الأماكن الدرزية القديمة المقدسة التي لم تنل حتى الآن حظاً كافيا من العناية. وقد رافقه في هذه الزيارة سكرتير المجلس الديني وتجوّلوا في الأضرحة والأمكان المقدسة , وذلك للإطلاع عن كثب على احوال هذه الأماكن ولإعداد برنامج لرصد الميزانيات الخاصة لها.



احتفال تأبيني للمحامي المرحوم حسام ثابت
اشترك فضيلة الشيخ موفق طريف, الرئيس الروحي للطائفة الدرزية, في الثاني من شهر ايلول الحالي, باجتماع تأبيني لذكرى المرحوم الشاب المحامي حسام ثابت, الذي وافته المنية قبل شهرين في حادث طرق أليم. وحضر الاجتماع التأبيني قاضي محكمة العدل العليا السيد سليم جبران, والقاضي شمعون شِر, والقاضي التر قاضيا محكمة الصلح في عكا, والقاضي ابن الطائفة السيد كمال صعب, والقاضي غرشون والمحامية عنبال روبنشتاين, محامية الدفاع العامة والمحامية يهوديت بناي محامية الدفاع العامة في حيفا والمحامي شارون رينغر محامي الدفاع العام من حيفا, والمحامي نزيه حلبي نائب رئيس نقابة المحامين. وألقى فضيلة الشيخ موفق كلمة مناسبة ذكر فيها اعمال وإنجازات وأخلاق المرحوم, الذي تعلم المحاماة في السوربون في باريس وعاد الى قريته وبلاده وفتح مكتبا.ً لكن الأجل كان قصيرا ولم يمهلهً. رحمه الله.
وجدير بالذكر ان المرحوم ينتسب الى عائلة كريمة متوسطة الحال, ولكنا نفتخر ان سبعة من ثمانية اخوته يحملون الشهادات الجامعية العليا.