الرئاسة الروحية تدعم مدرسة العرفان
فتحت مدرسة العرفان التوحيدية في عسفيا أبوابها لطلابها مع بداية السنة الدراسية الحالية, بحضور فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية, وعدد من المشايخ, جاءوا للإشراف على بداية السنة الدراسية, ولبحث مشاكل المدرسة, ومحاولة إيجاد الحلول لها, كي تستطيع ان تقوم بأداء واجباتها التوحيدية, من أجل خلق جيل جديد من الطلاب, ذوي الثقافة الدينية والعلمية المطلوبة.
وقد قام الشيخ موفق بالإجتماع مع المشرفين على المدرسة, وبُحثت مشاكل المدرسة, وتم الإتفاق على إجراء خطة إشفاء للمدرسة, وتعيين خبراء ومختصين في الإدراة والتربية والتعليم, من اجل دفع المدرسة الى المسار الصحيح. وذلك بالتنسيق مع الإدارة الحالية, ومع وزارة المعارف والثقافة, والرئاسة الروحية. وقد اجتمع  فضيلة الشيخ مع المديرة العامة لوزارة المعارف والثقافة, السيدة رونيت تيروش بحضور الاستاذ صالح الشيخ, مدير المعارف الدرزية, والسيدين معين منصور وفرح حلبي من قبل بلدية الكرمل, والشيخ سليمان عزام من قبل مدرسة العرفان, وبحثت امور تربوية اخرى, منها اقامة مدرسة دينية ابتدائية اضافية في الجليل ومدرسة ثانوية دينية.
وأعلن فضيلة الشيخ موفق, انه اذا أغلِقت المدرسة، لا سمح الله, فسيكون ذلك عاراً على الطائفة الدرزية والدولة, وأضاف موجهاً كلامه الى وزارة المعارف والثقافة ووزارة المالية, ان الحكومة قررت تخصيص مائتين وستين مليون شاقل جديد لجهاز التعليم عند المتدينين اليهود, ونحن نطالب بأن يخصصوا لنا ثلاثة ملايين شاقل جديد فقط, لكي نستطيع ان نتغلب على عجز المدرسة, وإلا فإننا سنخرج لمظاهرة احتجاجية أمام وزارة المعارف والثقافة في القدس.
وقد تمّ القرار على إرسال المنشور التالي الى الخلوات والمقامات المقدسة:
حضرات مشايخنا الأجلاء الأفاضل في الخلوات والمقامات المقدسة، أدامكم الله وسددكم.
كما هو معلوم فإن مدرسة العرفان التوحيدية في الكرمل, تمر في مرحلة صعبة تشكّل خطورة على استمرارها، بسبب العجز المالي المتراكم عليها، نتيجة عدم تلقيها الدعم اللازم، وقد بذلنا جهوداً مكثفة مع مسؤولين من أبناء الطائفة لدى الوزارة من أجل مساواة دعمها بالمدارس المشابهة في الدولة، بالإضافة الى خطة إشفاء لتقليص المصاريف، لمنع العجز المالي في المستقبل.
بما ان السنة الدراسية على الأبواب، يصعب ابتداء الدراسة دون دفع جزء من أجرة المعلمين والمباني المستأجرة، وسفريات الطلاب. تم تداول الموضوع في زيارة سيدنا اليعفوري عليه السلام، وقد تم القرار بان كل خلوة وكل مقام يدعم مدرسة العرفان بمبلغ عشرين الف شاقل جديد، كي يكون بمقدورها افتتاح السنة الدراسية، فأتوجه إليكم وأحثكم تقديم الدعم والمساعدة لهذه المدرسة.
أرجو من مشايخنا الأفاضل في الكرمل, حث اخوان الدين على ارسال اولادهم واقاربهم الى مدرسة العرفان، ليتزودوا بنور التقوى والآداب التوحيدية, بالإضافة الى العلوم المدرسية، لنخرّج جيل محافظ بعيد عن الإنحراف والإنحلال والضياع.
أدامكم المولى وثبّتكم على الجود والعطاء، مما رزقكم من نعمته، لحفظ الإخوان والثبات على مذهب التوحيد.