صورة وحكاية - من ارشيف توفيق حلبي
بقلم السيد توفيق حلبي


Image



المرحومة الست كاملة احمد حسون

Image

سيدة فاضلة طاهرة نقية عفيفة من دالية الكرمل، من مواليد العام 1884 وهي ابنة الشيخ احمد حسون مختار قرية دالية الكرمل في الثلث الاول من القرن العشرين. وقد نشأت في بيت زعامة وقيادة ووجاهة، الا أنها تركت كل مباهج الدنيا وفضلت التفرغ للدين الحنيف والحفظ والصلوات.
ويُجمع سكان دالية الكرمل على أن الست كاملة كانت سيدة من تقيات عصرها حكمة وورعا وعفة فقد أصرت على أن تمضي عمرها المديد في طاعة ربّها والاقبال على العبادة، بعيدا عن ملذات الدنيا الفانية ومؤثرة ثواب الاخرة ودار البقاء على بريق هذه الدنيا الزائلة، وقد تميز عمرها المديد الذي زاد عن الثمانين عاما بالتقوى والعبادة الخالصة، فامتنعت عن الزواج واغترفت من منهل الحكمة الشريفة ما استطاعت الى ذلك سبيلا، فلم يشتغل قلبها طيلة حياتها الا بالعبادة للعلي الأعلى القدير. وكان سلوكها الاجتماعي نحو الاخرين، من اقربائها ومن سائر أفراد القرية يتسم دائما بالمحبة والرأفة والاحتشام والوفاء والإخلاص بحيث لا تُذكر الا بالخير والبركة والترحم.
ونخص بالذكر ان الست الفاضلة التقية كامله حسون قد أطلق المرحوم الشيخ طريف طريف والد الشيخ أمين طريف عليها لقب الست احتراما وتقديرا وتكريما لها.
وقد قامت الست كاملة بخياطة علم الاتراك وأتقنته لدرجة أنه عندما وصل الوالي عام 1915 للمنطقة للاطلاع على قضيه الجبخانة (مخزن السلاح) مع امير البيان شكيب أرسلان، أبديا دهشتما واعجابهما بتقانة عملها.
توفيت الست الفاضلة كاملة عام 1964 وشارك في مراسيم دفنها المشايخ الافاضل الاجلاء من جميع البلاد وقد وصفها فضيلة المرحوم الشيخ امين طريف بأنها "الدرة الثمينة".


 
من أقدم المستندات او (الأختام) في الشرق الاوسط للطائفة الدرزية

Image

يعود هذا الختم الى سنة 855 هجري أي 1451 ميلادي، وقد كان للمختار المرحوم علي سلمان القرا الذي كان يعيش بمنطقة وادي التيم في لبنان قبل مجيئه الى قرية دالية الكرمل. وانتقل بالورثة عبر السنين التي مضت من الاجداد للأبناء والأحفاد، وهو اليوم بحوزة الفنان المشهور صاحب الذوق الرفيع السيد ابو محمد سلمان القرا، الذي يحفظه ويحافظ علية بشكل فريد ولائق. ومنحني السيد سلمان فرصة رؤيته عن قرب وسمح في تصويره  ونشره لأول مره امام الجمهور.
ومن الجدير ذكره أن عائلة القرا هي اول عائلة قطنت في قريه دالية الكرمل.  