لقاء في ذكرى المرحوم الكاتب مصباح حلبي
 
دعا أنجال المرحوم الكاتب مصباح حلبي بالتنسيق مع إدارة المنزول في عسفيا، إلى عقد لقاء في منزل المرحوم، استمرارا للقاءات الثقافية التي كانت تجري في هذا البيت قبل وفاته. وقد حضرت نخبة من أصدقاء المرحوم من عسفيا ودالية الكرمل هم المشايخ والسادة: منير علو، يوسف هاني أبو ركن، داهش عزام، فايز عزام، الياس روحانا، وليد منصور، دوخي سابا، سامي أبو ركن، حسين لبيب أبو ركن، سامي كيوف، أدمون روحانا، نايف بط، مصلح عزام، وفيق شروف، مالك أبو ركن، حسين أسد، حسين أبو صالح، والأب إميل روحانا. ومن دالية الكرمل: حاتم حلبي، توفيق حلبي، فرح حلبي، رمزي حلبي، رفيق حلبي، قفطان حسون، وليد حسيسي، سليم زيدان حلبي، رافع حلبي، أمل زاهي قدور، إحسان حلبي، طليع حلبي، وأنجال المرحوم: عماد، أديب علاء وإيهاب وسميح ناطور. افتتح الاجتماع نجل المرحوم إهاب الذي رحّب باسم البيت بالضيوف الكرام، شاكرا لهم حضورهم، ذاكرا أن والده كان يعتز بأصدقائه ومعارفه، طالبا أن تستمر هذه اللقاءات في المستقبل.  وتحدث باسم المنزول الشيخ أبو خالد سامي هاني أبو ركن، ذاكرا مناقب وصفات المرحوم، الذي كان الوجه الأبيض الناصع للطائفة، مخلصا لأصدقائه، وفيا لأهله، حيث ترك إرثا ثقافيا ثمينا هاما، يبعث على الفخر والاعتزاز. وتحدث بهذا المعنى كذلك، إحسان حلبي، حاتم جلبي، فرح حلبي، رمزي حلبي، مصلح عزام، رفيف حلبي، سامي كيوف، حسين أبو ركن، إميل روحانا وسميح ناطور. وقدمت إدارة المنزول لوحة تذكارية لأنجال المرحوم كما قدم السيد إيهاب باسم البيت شهادة تقدير للسيد توفيق حلبي، الذي ساعد المرحوم كثيرا في شئون الثوثيق والاعلام والصور.  وقد جرى اللقاء في جو ثقافي ودي وطلب الجميع الاستمرار بإجار لقاءات ثقافية في ذكرى المرحوم في المستقبل. 