المرحوم الشيخ أبو عماد عاطف اسعد
انتقل إلى رحمته تعالى في قرية بيت جن المرحوم الشيخ أبو عماد عاطف كنج أسعد (1932-2019) عن عمر يناهز الثامنة وسبعين عاما، حيث كان من وجهاء ومشايخ القرية والطائفة وقام بدور اجتماعي كبير وكان له حضور في أحداث القرية والمجتمع. ولد ونشا في قرية بيت جن العامرة في بيت قيادة ووجاهة على مستوى الطائفة الدرزية والمجتمع العربي ككل، حيث كان المرحوم والده من اعيان المجتمع ومن الشخصيات اللامعة في المنطقة، صاحب البيت المفتوح ورجل المواقف وأحد أركان الطائفة الدرزية. وقد تشرب من المرحوم والده ومن رجالات العائلة والقرية حب المبادرة للتوفيق بين الناس وحل المشاكل ودعم الضعفاء وإحلال الوفاق وتقريب وجهات النظر بين المتخاصمين، وكان رأيه مسموعا وكلمته نافذة ومواقفه واضحة، يقول كلمة الحق وينصف المظلوم ولا يهاب سطوة أحدـ فقد كان حرا في أفكاره، عادلا في أحكامه، واثقا من نفسه ومن قدراته فقام بحل وتسوية مشاكل كثيرة بين الناس في القرية وخارجها كما كان أحد أركان لجان الصلح المختلفة التي تواجدت في الجليل واستطاعت إصلاح ذات البين في نزاعات كثيرة ووفرت على المجتمع وعلى أصحاب الشأن إراقة دماء وهدر أموال حيث توصلت هذه اللجان إلى قرارات وحلول ترضي جميع الأطراف بحكمتها ودرايتها، وكان المرحوم أبو عاطف أحد البارزين في هذه اللجان. رحمه الله ■