نشاطات طائفية 3/2018-4/2018
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني
Image

Image

زيارة حضر والشحار لمقام النبي شعيب عليه السلام

 
جرت في العاشر من شهر آذار الماضي الزيارة السنوية التقليدية لمقام النبي شعيب عليه السلام بحضور مئات المشايخ الأفاضل من كافة القرى الدرزية يتقدمهم فضيلة الشيخ موفق طريف. وتمّ في هذه الزيارة تلاوة الصلوات وسماع الأناشيد الروحية والتداول بين الإخوان في أمور حياتية. وأحيى الحضور في هذه الزيارة ذكر العمل البطولي الذي قام به أشاوس بني معروف في استعادة المقام الشريف من براثن الكتائب كما استعادوا الأيام الحلوة التي قضاها سكان هذه البلاد في معية إخوانهم مشايخ حضر عام 1974وخاصة في ظل الأحداث الأخيرة حيث تحدّث فضيلة الشيخ موفق طريف عن الجهود الكبيرة التي تم بذلها من أجل دعم سكان قرية حضر في صمودهم أمام القوى التي اعتدت عليهم، وحاولت أن تكسر شوكتهم وتضمهم إلى فلكها، لكن الإرادة الربانية والجهود الكبيرة أبقت المبادرة في أيدي سكان حضر الذين ما زالوا صامدين حتى اليوم. 



برقيات عزاء لفضيلة الشيخ وفي مقدمتها رسالة رئيس الحكومة

بعث فخامة رئيس الحكومة السيد بنيامين نتنياهو برسالة تعزية لفضيلة الشيخ موفق طريف لوفاة المرحومة الوالدة جاء فيها:
" تسلمت مع الأسف الشديد، خبر وفاة والدتك المحترمة، أشاركك الحزن في هذه الساعة القاسية، واقدم لك التعازي الحارة. لقد مثلت الوالدة بفخر تراث الطائفة الدرزية، بكونها كريمة فضيلة المرحوم الشيخ أمين طريف، طيب الله ذكره، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية خلال 65 سنة. وبرزت باصالتها ومناقبها الحسنة.
يعتبر بيت والديك في جولس، مصدرا لحب الناس، فإلى جانب والدك المرحوم الشيخ محمد، قامت الوالدة بتربية الأولاد، وحظيت أن تضم احفادا لهم جذور في الجمهور الدرزي، وهم مخلصون للدولة.
وللوالدة دور ومساهمة في نشر فضائل الأخوة والسلام، الاحترام المتبادل وتقارب القلوب بين سكان دولتنا. وأنت كمن يستمر في طريق الذين سبقوك في العائلة، وكزعيم الدروز في إسرائيل، أنت تقوم بتوثيق التعاون المصيري بين الدروز واليهود، وهذه هي علاقة لن تنقطع، وذلك في قوى الأمن، وبناء الدولة، وفي كل نواحي الحياة.
 
 لقد علمت باعتزاز عن اختيارك واحدا من موقدي الشعلة ليلة عيد الاستقلال السبعين لدولة إسرائيل، وأنا متأكد أن هذه الشعلة، ستظل شمعة لشخصية الوالدة المميزة.
عائلة طريف الغالية: أعلم أن الخسارة فادحة، وأود أن أشد على اياديكم، آملا أن تجدوا العزاء في الحفاظ على تكتل العائلة والاستمرار في طريق الوالدة.".
 
وقد اتصل رئيس الدولة السيد رئوفين ريفلين هاتفيا مع فضيلة الشيخ وقام بتعزيته. كما اتصل وأرسل برقيات جمهور غفير من أبناء الطائفة الدرزية من خارج البلاد، وفي مقدمتهم الأمير طلال أرسلان، ووليد بك جنبلاط، والنائب وئام وهاب، وبعث ببرقيات تعزية مشايخ الطائفة الدرزية في الشوف والمتن وبيروت وحاصبيا، وكذلك مئات المشايخ والمعارف من لبنان، ومن سوريا وصلت برقيات من مشايخ العقل الثلاثة، ومن مشايخ افاضل وشخصيات مرموقة. ووصلت برقية من رئيس السلطة الفلسطينية السيد أبو مازن محمود عباس ووصلت كذلك برقيات من المملكة الأردنية الهاشمية، من شخصيات حكومية ومن مواطنين دروز.
وقام من بلادنا عدد كبير من الوزراء والمسئولين بالحضور لتقديم التعزية، أو بإرسال برقيات، وفي مقدمتهم وزير المالية موشيه كحلون، ووزيرة العدل أيليت شاكيد، ووزير الأمن الداخلي غلعاد أردان، ووزير الاقتصاد إيلي كوهن، ورئيس أركان الجيش، والمفتش العام للشرطة، ورئيس جهاز الإطفاء، وقائد سلاح الجو الجنرال عميكام نوركن، ورئيس الهستدروت، ومدير عام القطارات، والراب يحيئيل إكشتاين والسيد حاييم بيباس رئيس منتدى السلطات المحلية وغيرهم كثيرون. كما قام آلاف المعزين، قاموا فضيلة الشيخ والعائلةـ من جميع الطوائف وعلى مختلف المستويات، بينهم الوزراء وأعضاء الكنيست والمطارنة، والأئمة، ورجال الدين اليهود، والضباط ورؤساء المجالس والوجهاء والمشايخ.
 
 

فضيلة الشيخ يشارك في حفل إحياء ذكرى الشهداء في المقبرة العسكرية المركزية في عسفيا

شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في حفل إحياء ذكرى الشهداء الدروز، في يوم الذكرى في المقبرة المركزية في عسفيا، وكان في مقدمة  مئات  المشاركين من أبناء الطائفة الدرزية، والطوائف الأخرى، الذي يجتمعون كل سنة، في هذا الموعد، وبينهم أفراد العائلات الثكلى الدرزية، ووجهاء ومشايخ ومعارف واصدقاء وطلاب مدارس وشبيبة وجنود وغيرهم. وشارك كذلك الوزير أيوب قرا، الذي القى كلمة تابينية في هذا الموقف باسم الحكومة، بحضور عضو الكنيست السابق ورئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، السيد أمل نصر الدين ورؤساء مجالس وضباط وموظفين كبار، ومشايخ واعيان. وقام فضيلة الشيخ بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.



إدارة جمعية المتقاعدين من جيش الدفاع في بيت الطائفة
 
 قام أعضاء إدارة جمعية المتقاعدين من جيش الدفاع الاسرائيلي، فرع الجليل من الطائفة الدرزية، بزيارة لبيت الطائفة الدرزية في جولس، حيث قام باستقباله فضيلة الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل، الشيخ ابو حسن موفق طريف، الذي رحب بهم، واثنى على خدماتهم وشكرهم على جهودهم، وشرح لهم الأوضاع الراهنة فيما يتعلق بحالة إخواننا دروز سوريا، وما توصل إليه في هذا المضمار، وما قُدم من مساعدة ودعم لإخواننا هناك من الطائفة والدولة. 