المرحوم الشاب منعم فؤاد حسون
Image
1973 – 2018

فُجعت قرية دالية الكرمل برحيل الشاب أبو  منعم فؤاد حسون إثر نوبة قلبية فجائية حادّة لم تفسح أي مجال لإنقاذه حيث تفاجأ الأهل والعائلة والمعارف بهذا الرحيل المفاجئ لشاب بلغ الخامسة والأربعين من عمره وكان في كامل قوته ونشاطه متمتعا بالصحة ومحافظا على اللياقة البدنية والأمور المطلوبة لصحة جيدة. وقد شُيّع جثمانه بحضور جماهير في القرية وحصل على الثناء والتأبين وذكر الجميع خصاله وصفاته ومناقبه الحسنة الجميلة فقد كان نعم الرفيق والصديق والجار والمواطن هادئ الأعصاب، دمث الأخلاق ذا وجه بشوش ومعاملة حسنة وكلام لطيف رزين هادئ وكان يهتم بأسرته وخاصة بالنواحي التعليمية فقد كان نشيطا في لجان الآباء وشارك قبل يوم من وفاته باجتماع للجنة أولياء أمور الطلاب كما قام في الآونة الأخيرة بمبادرة تربوية هامّة استحدثها في القرية من أجل رفع مستوى التعليم والرعاية الثقافية وكانت علاقاته طيّبة مع شباب القرية ومع جماهير  كثيرة من الأصدقاء والمعارف خارج القرية وقد تأسف الكثيرون على فقدانه ووفاته. رحمه الله.  