أول طيار درزي
بقلم السيد مصباح حلبي
أكد قائد سلاح الجو الإسرائيلي الميجر جنرال دان حلوتص أن كافة الوحدات العسكرية وأذرع الأمن المتحدة بما في ذلك سلاح الجو الإسرائيلي مفتوحة جميعها أمام أبناء الطائفة الدرزية، وأن كل فرد منهم بإمكانه الخدمة في أي سلاح يختاره، وذلك حسب مؤهلاته الشخصية: ثقافية، تعليمية، وبنيته الصحية, وأضاف الميجر جنرال حلوتص، أن احتفالنا هذا بتخريج أول طيار درزي،من كلية الطيران العسكرية، هو أكبر دليل على هذا، معربا عن أمله في ان ينهج نهج الطيار الدرزي شباب دروز آخرون ونراهم جزءا من عائلة طياري سلاح الجو.
ووردت أقوال قائد سلاح الجو الإسرائيلي خلال حفلة التكريم التي أقامها فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية ورئيس المجلس الديني الأعلى في منزله العامر في قريته جولس. حضر الاحتفال المئات من الشخصيات الرسمية والعسكرية والأهلية ، وظهر من بينهم الشيوخ الأجلاء والعمائم البيضاء تتوّج رؤوسهم.
افتُتح الحفل من قِبل عريفه الوزير السابق السيد صالح طريف، الذي رحّب بجميع الضيوف مشيرا على أهمية هذا الحدث، الذي تكرّم به الطائفة ابنها البار بمناسبة تخرجه بتفوق من كلية الطيران العسكرية، تبعه المضيف الشيخ موفق طريف بكلمة شاملة معبّرة تمنى بها النجاح للمحتفى به قائلا :
"إن الطائفة الدرزية تخطو بين الحين والآخر خطوات هامة نحو التقدم والحضارة، وأن أبناءها أثبتوا قدرتهم بتحمل المسؤولية، وهناك مجموعة من الأوائل نعتز ونفتخر بهم منهم : أول وزير درزي - صالح طريف، أول جنرال في الجيش - يوسف مشلب، أول ميجر جنرال في شرطة إسرائيل - حسين فارس، أول مدير عام وزارة - مجلي وهبة وأول طيار.
وكانت الكلمة التالية كلمة المحتفى به الملازم أزل طيار "أ" حيث شكر بكلمته منظمي الاحتفال وعلى رأسهم فضيلة الشيخ موفق طريف وبعث بشكره إلى أسرته وإلى ضباط سلاح الجو.
ومسك الختام كانت كلمة جد المحتفى به الشيخ أبو جهاد إسماعيل قبلان حيث رتل أجمل آيات الشكر والتقدير للشيخ موفق طريف ولكل من ساهم في إنجاح هذا الاحتفال.
وفي نهاية الاحتفال قدمت الهدايا التذكارية وباقات الزهور ودُعي جميع المدعوين لتناول وجبة غداء على مائدة صاحب الدعوة فضيلة الشيخ موفق طريف.