في ذكرى المرحوم أبو رائد عادل نصر الدين - أحد المؤسسين
النهضة الثقافية لشباب دالية الكرمل
من أوائل المنظمات الدرزية في البلاد

انتقل إلى رحمته تعالى مؤخرا، صديقنا المرحوم الشيخ، ابو رائد عادل أحمد نصر الدين، عن عمر يناهز السبعين عاما، وقد أسفنا لرحيله وفراقه، نحن نذكره دائما، بالخير لأخلاقه وشخصيته، بالإضافة إلى ذلك، نذكره لأنه كان من المبادرين إلى تأسيس إحدى أوائل منظمات الشبيبة في الوسط الدرزي، وهي  ما سُمي  "النهضة الثقافية لشباب دالية الكرمل"، والتي قامت بنشاطات مستحدثة ومفيدة، لأعضاء النهضة والمجتمع، وكانت ظاهرة اجتماعية إيجابية، في الجو القروي، الذي ساد القرية، في أوائل الستينات من القرن العشرين..وكانت النهضة، مؤسسة شعبية ثقافية، على شكل ناد، أقيمت في دالية الكرمل عام 1962، بمبادرة من بعض الشباب،وذلك  للقيام بنشاطات ثقافية، واجتماعية، ورياضية، وأدبية، للشباب والسكان في القرية وخارجها. وكان المبادرون لهذه المؤسسة الشباب: مصباح حلبي، سامي كمال، المرحوم عادل نصر الدين، باسط كمال، سامي حوراني، المرحوم وهبة حسون، صلاح بصيص، أحمد صالح، وجيه نصر الدين، فؤاد كمال، ياسين مريح، زياد حوراني، المرحوم صبحي حلبي، لبيب حسين وهبة، فؤاد نصر الدين، حسين خليفة حلبي، سميح ناطور وغيرهم. وقد استأجر هؤلاء الشباب، غرفة في مركز القرية، من الرسوم التي دفعها كل واحد منهم، وبدأوا بتنظيم نشاطات متعددة لم تشهدها القرية من قبل، وضمت حلقات فكرية، لقاءات اجتماعية، رحلات، محاضرات، ندوات، زيارات ونشاطات متعددة أخرى، شارك بها عدد كبير من سكان القرية ومن خارجها، إلى جانب أعضاء المنظمة. كما أصدروا نشرات مطبوعة، وكوّنوا فريق كرة طائرة، تبارى مع فرق من خارج القرية.
وقد انتخب أعضاء النهضة، إدارة لها، من بينهم، حسب كل الأصول الديموقراطية، وقامت هذه الإدارة، بتنظيم شئون المنظمة. وكان قد انتخب لإدارتها  الكاتب مصباح حلبي والشيخ سميح ناطور.
 وكان لهذه المؤسسة، حضور كبير في حينه، في تاريخ دالية الكرمل، لكنها انحلت بعد سنوات، إذ تجند مؤسسوها في الجيش، وانتقل بعضهم للجامعة العبرية، وفي تلك الفترة قام السيد أمل نصر الدين، من قادة مؤسسة الهستدروت العامة،وفتح  ناديا في القرية، بعد تفكك النهضة وانضم عدد من الأعضاء في النادي وشاركوا في نشاطاته . 