نشاطات طائفية
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني


لقاء فضيلة الشيخ مع رئيس الحكومة

عقد في مكتب رئيس الحكومة، لقاء بين فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، وبين رئيس الحكومة،السيد  بنيامين نتنياهو وطاقم  مكتبه، لبحث أوضاع الطائفة الدرزية في البلاد. وشارك في اللقاء  القاضي حاتم حلبي، الشيخ محمود سيف، الشيخ فندي أسعد، والسيد جبر حمود، رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية.
 
عرض فضيلة الشيخ طريف، خلال اللقاء، على رئيس الحكومة، مطالب أبناء الطائفة الدرزية، وأهمها قضايا التنظيم والبناء، ومحاكمات أبناء الطائفة، بذريعة البناء غير المرخص على أراضيهم الخاصة، تخصيص أراض  للجنود المسرحين، دمج أبناء الطائفة في الوظائف الحكومية وتخصيص ميزانيات للمجالس المحلية الدرزية، لرفع مستوى خدماتها. وشدد الشيخ على ضرورة وقف محاكم التنظيم والبناء والأحكام الجائرة حتى إيجاد حل جذري. وطالب الشيخ طريف رئيس الحكومة، بإيجاد آلية لمراقبة قرارات الحكومة المتعلقة بالطائفة الدرزية، والتأكد من تنفيذها على أرض الواقع. وتطرق الشيخ طريف إلى مشروع قانون القومية، الذي تم طرحه هذا الأسبوع، وطلب تغييره جذريا، لحفظ حقوق الأقليات في البلاد، وإحلال المساواة التامة بين جميع سكان البلاد، عربا ويهوداً، دون أي تفرقة، على أساس عرقي، أو ديني، والحفاظ  على الأديان واحترام خصوصياتها.
وعبّر رئيس الحكومة، من جهته، عن تقديره العميق لأبناء الطائفة، ووعد بمعالجة القضايا المطروحة، بصيغة قرار حكومي شامل، سيطرح في جلسة الحكومة المزمع عقدها بتاريخ 14/12/14. وقدم الشيخ طريف، في نهاية اللقاء، ورقة عمل لرئيس الحكومة تلخص مطالب أبناء الطائفة الدرزية وضمت المواضيع التالية:
"التنظيم وإعداد خرائط هيكلية وإقرارها. ربط البيوت بشبكة الكهرباء والماء، تجميد كافة الإجراءات القضائية ضد من بنى في أرضه بدون رخصة بسبب عدم وجود خرائط هيكلية، تخصيص قطع أرض ومنحها بأسعار مخفضة للجنود المسرحين والأزواج الشابة، دمج أبناء الطائفة الدرزية وخاصة الجنود المسرحين في وظائف حكومية، دعم السلطات المحلية الدرزية، وتخصيص ميزانيات للتعليم والرفاه الاجتماعي، وإقامة مناطق صناعية، وسد الفجوات القائمة، وأخيرا معالجة شؤون الطائفة الدرزية بشكل مركّز وناجع، من قِبل لجنة حكومية.



اجتماع لقادة الطائفة في مقام سيدنا الخضر (ع)

جرى يوم السبت الموافق التاسع والعشرون، من شهر تشرين ثان، بدعوة من فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة، في مقام سيدنا الخضر (ع)، اجتماع لقادة الطائفة، باشتراك القضاة، وسياس الخلوات، وعضو الكنيست حمد عمار،، وأعضاء الكنيست السابقين، السيد صالح طريف، السيد مجلي وهبه، السيد أيوب قرا، السيد شكيب شنان، والسيد سعيد نفاع، ورؤساء مجالس محلية حاليين وسابقين، ومدير قسم الطوائف في وزارة الداخلية، الشيخ يعقوب سلامه، ومدير التعليم الدرزي الشيخ مهنا فارس، وأكاديميين، ووجهاء، ومسئولين. وتم البحث في موضوعين هامين: 1- تعزيز علاقة الطائفة الدرزية مع باقي الطوائف. 2- موضوع العنف والتعصب الطائفي في البلاد.
 شرح في الاجتماع، فضيلة الشيخ موفق، الأوضاع المؤسفة السائدة في البلاد، حيث تفشى العنف، وازدادت حدة التوتر، بين أفراد، مما تطور إلى مشادات كلامية، وأعمال غير مستحبة من قبل الكبار، ذاكرا أن الطائفة الدرزية، تجنح دائما للسلم، والتفاهم، والتآخي، وتنبذ العنف. وقد أبدى في الاجتماع عدد من المتحدثين، آراءهم،  ذاكرين، أنه يجب عمل كل شيء، من أجل محاربة ظواهر العنف، وتهدئة الأمور.  وتم الاتفاق على إقامة لجنة، تمثل كافة الشرائح في الطائفة، لتضع مخططا لإصلاح الوضع وتغييره.  



السهرة التقليدية في المقام

جرت في أوائل شهر تشرين أول، السهرة التقليدية الدورية، في مقام سيدنا شعيب عليه السلام، بحضور عدد كبير من المشايخ الأفاضل، من الجليل والكرمل والجولان، يتقدمهم فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية.  وتمّ في السهرة القيام بالصلوات، وتلاوة الأشعار الدينية والروحانية، وتم كذلك التداول في بعض الأمور الراهنة، وخاصة الأوضاع القاسية التي تواجه إخواننا دروز سوريا. وقام بواجب النقلية، مشكورا، الشيخ أبو صالح ابراهيم ابراهيم من ساجور.



الزيارة السنوية لمقام سيدنا أبي عبد الله  (ع)
 
أقيمت في الخامس عشر، من شهر تشرين ثان في قرية عسفيا، الزيارة السنوية، لمقام سيدنا أبو عبد الله (ع)، بمشاركة جماهير غفيرة، من مشايخ الدين، من الجليل والجولان، يتقدمهم فضيلة الشيخ موفق طريف، وكبار مشايخ الطائفة، وبحضور عدد كبير من شيوخ قريتي الكرمل دالية الكرمل وعسفيا، ومن الشباب والسكان في القريتين، وفي مقدمتهم، رئيس المجلس المحلي في قرية عسفيا، السيد وجيه كيوف، الذي رحّب بالزوّار، باسم سكان القرية، ذاكرا أن مقام سيدنا أبو عبد الله، هو مصدر خير وبركة للقرية، وأن زيارة المشايخ لها، هي بمثابة إنعاش وإثراء للحياة الدينية العامرة في القرية، مؤكدا أن قرية عسفيا، تمتاز بالتسامح والتعددية والحياة المشتركة. وتحدث فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة، مباركا هذه الزيارة، داعيا الجميع إلى انتهاج المحبة والتعاون والتفاهم مع الجميع، معقّبا على الأوضاع التي سادت قرية أبو سنان، وذاكرا أن المشايخ ورجال الدين والوجهاء، قاموا باحتواء المشكلة وحصرها، ووضع حد للعنف الذي حصل فيها.



ذكرى سيدنا الشيخ علي الفارس (ر)

جرى في قرية يركا، إحياء ذكرى سيدنا الشيخ على الفارس(ر)، في البيت الذي عاش فيه في حينه، والذي يملكه اليوم، الشيخ أبو فرسان محمد حبيش، وذلك بحضور مجموعة من المشايخ الأجلاء، من قرية يركا وخارجها، حيث تمّ إجراء الصلوات والأناشيد الروحانية في هذه المناسبة، وتمّ ذكر أعمال ومناقب سيدنا الشيخ علي الفارس (ر)، الذي يُعتبر من كبار الأولياء الصالحين، ومن كبار الشخصيات الدينية المرموقة، بعد سيدنا الأمير السيد (ق) وسيدنا الشيخ الفاضل (ر).



الذكرى الثامنة عشرة لاستشهاد العقيد المرحوم نبيه مرعي
 
شارك فضيلة الشيخ موفق طريف، في إحياء الذكرى الثامنة عشرة، لاستشهاد المرحوم العقيد نبيه مرعي، بحضور وزير الدفاع السابق، الجنرال شاؤول موفاز، والعقيد مفيد مرعي، شقيق المرحوم وجمهور غفير.  وألقى فضيلته بهذه المناسبة كلمة جاء فيها:
"احتراما لفقيدنا الغالي، المرحوم العقيد نبيه مرعي، ولعائلته، ولمنظمي هذا الاحتفال، رأيت من المناسب، بهذه الأيام الهائجة، أن أكون معكم، لنعيد ذكرى كبير شهداء الطائفة الدرزية في إسرائيل، بمناسبة مرور 18 عاما على استشهاده، مدافعا عن دولتنا الغالية... إن ما يجري حولنا في الدول المجاورة، يقضّ مضاجع كل إنسان عاقل في هذه المنطقة، إذ كثر القتل والعنف والشدّة بدون أي رحمة، بادعاءات دينية، وذلك ضد أديان وطوائف، بعكس كل القيم الإنسانية، حيث تحدث أعمال عدوانية لا يقبلها العقل ... وقد أدّت الأعمال الإرهابية في القدس، إلى قتل عدد كبير من الأبرياء. وباسمي وباسم الطائفة الدرزية، أستنكر كل الأعمال العدوانية، وكل أعمال الإرهاب، وعلينا أن نحافظ على الحياة المشتركة بين اليهود والعرب، وأدعو الزعماء من كلا الطرفيْن، لإيقاف موجة العنف والتحريض. كما أدعو رئيس الحكومة والوزراء، أن يبذلوا كل جهدهم لإخماد اللهيب في المدينة المقدسة، فالعنف الذي يتفشى مؤخرا في المجتمع الإسرائيلي، يتطلب تضافر القوى من أجل محاربته والقضاء عليه..
أشكر كل من قدِم لإحياء ذكرى المرحوم، وأشارك الابنة والزوجة والعائلة، وخاصة الأخ مفيد، حزنهم وأسفهم على المرحوم. وأدعو لهم أن يظلوا أقوياء صامدين". 



توصيات للجنة غورن
 
قدّم فضيلة الشيخ موفق طريف، ورقة عمل للجنة غورن، التي يترأسها القاضي غورن، والتي أقيمت لكي تتقصّى الحقائق، عن أوضاع الترخيص والبناء في الطائفة الدرزية. واستعرضت ورقة العمل هذه، الأسباب التي أدّت إلى تفاقم الوضع في القرى الدرزية، ومنها تأخر إقرار الخرائط الهيكلية في السباق مع الزمن، حيث أن المؤسسات الحكومية، لا تسارع في إقرار خرائط هيكلية، وكل خارطة تكون متأخرة بسنين كثيرة عن التطور الذي يحدث في القرى. معظم المواطنين الدروز، يملكون أراض خاصة بهم، ولكنها خارج مسطّح القرية. السلطات تحاول أن تفرض على القرى الدرزية، طبيعة البناء في المدن، وهذا ما زال غير مقبول. عدم قيام الحكومة بتوزيع قطع أرض مخفّضة، منذ أكثر من خمسة عشرين سنة،  وفي هذه الفترة زاد كثيرا عدد الجنود المسرحين والأزواج الشابة، وليس لديهم قطعة أرض يبنون عليها بيوتهم.  مبالغة في التشديد، والحكم بقسوة، على الذين اضطروا إلى البناء في أراضيهم بدون رخص، بسبب تقاعس السلطات عن منحهم الرخص. عدم قيام المسئولين بإقامة البنيات التحتية من أجل ربط البيوت بالماء والكهرباء والمجاري. تأثير هذه الأوضاع على الوضع الاقتصادي في القرى.
ويقترح فضيلة الشيخ موفق طريف، الحلول التالية: التعجيل بإقرار الخرائط الهيكلية، تجميد كافة الأحكام ضد مخالفي البناء الدروز. إقامة جهاز حكومي يشرف على عملية التخطيط والبناء في الوسط الدرزي، وتخصيص ميزانيات مناسبة لإقامة بنيات تحتية.



تفقد المصابين في مستشفى نهاريا
 
قام فضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه وفد من مشايخ الطائفة الدرزية،  ورئيس المجلس المحلي في ابو سنان، الشيخ نهاد مشلب، بزيارة تفقدية للجرحى المصابين من قرية أبو سنان، الذين نُقلوا إليه بعد الأحداث المؤسفة التي وقعت في القرية. وقابل المصابين، مشجعا إياهم، وداعيا لهم بالشفاء العاجل. وصرح أمام الجميع، أنه ينبذ العنف وحلّ المشاكل بالقوة، وانه يعمل مع مجموعة من المسئولين ورجال الدين من كافة الطوائف، من اجل تهدئة الخواطر وإعادة الحياة إلى مجاريها، كيفما كانت منذ عشرات السنين، حيث يعيش سكان أبو سنان بتآخ وتفاهم وود وتعاون.



 قائد شرطة عكا في بيت الطائفة
 
قام القائد كوبي كرني، قائد شرطة مدينة عكا، وكبار الضباط والمسئولين، بزيارة لبيت الطائفة في قرية جولس، حيث رحّب بهم فضيلة الشيخ موفق طريف، وشرح لهم أوضاع الطائفة الدرزية، ذاكرا الظروف والمشاكل التي يعاني منها السكان الدروز، خاصة في القرى الواقعة في لواء عكا، منوها أن المواطنين الدروز، هم بطبيعتهم رجال أمن، وهم حريصون على المحافظة على القانون والنظام. واستفسر الضيوف عن الأوضاع السائدة في القرى الدرزية، وعن التطورات الجارية في القرى، وعن المشاكل التي يعاني منها السكان، وعن كيفية التعاون معهم من أجل حلها.



المديرة العامة لوزارة العدل في ضيافة الطائفة
 
قامت السيدة إيمي بالمور، المديرة العامة لوزارة العدل، يرافقها عدد من الأخصائيين، والمساعدين، والمستشارين،  بزيارة لبيت الطائفة في جولس، وقام باستقبالها فضيلة الشيخ موفق طريف، ومدير المحاكم الدينية الدرزية، المحامي كميل ملا، وقضاة المحاكم، وعدد من رجال القانون في الطائفة ومن المشايخ. ورحب بها فضيلة الشيخ موفق طريف، وشرح لها أوضاع الطائفة الدرزية بشكل عام، والنواحي القانونية التي تواجه القرى الدرزية والمواطن الدرزي. كما شرح مدير المحاكم الدينية الدرزية، تاريخ المحاكم الدينية وأوضاعها، وقانون الأحوال الشخصية الدرزية، الذي يُعتبر من أكثر القوانين الدينية تقدما في العالم.



وزير الإسكان ضيف الطائفة الدرزية
 
قام السيد أوري أريئيل، وزير الإسكان، بزيارة للطائفة الدرزية، حيث حلّ في البداية في مقام النبي شعيب عليه السلام، وقام بجولة في أرجائه، وسمع إلى محاضرة عن تاريخه، ثم انتقل مع الوفد المرافق له، إلى قرية جولس، وحل ضيفا على فضيلة الشيخ موفق طريف، الذي ألقى كلمة، جاء فيها:
"أرحب بسعادة الوزير، وأنوّه أنه ساهم كثيرا بتوسيع مساحة مقام النبي شعيب عليه السلام. وهو ينتقل من زيارة  للمقام الشريف إلينا، إلى هذا البيت، الذي يمثّل وحدة الطائفة الدرزية، والعلاقة مع الدولة. أنوّه هنا بالعلاقة الوثيقة والتعاون مع إدارة أراضي إسرائيل، وخاصة مع السيد تمير باركين، مدير اللواء الذي يتعاون معنا بصورة خاصة في تحسين أوضاع الأماكن المقدسة في الشمال؟"
واستعرض فضيلته، المشاكل التي تعاني منها الطائفة الدرزية، طالبا  من الوزير، أن يعمل من موقعه في الحكومة على حلّها، ذاكرا أنه موجود في قرية جولس، التي حصلت على شهادة تقدير من رئيس أركان الجيش، حيث نالت المرتبة الأولى بتجند أبنائها، بنسبة مائة بالمائة، أي أن كل من كان عليه أن يتجند تجند. وطالب الشيخ الوزير، بالعمل على إيجاد قطعة أرض مناسبة، لإقامة مؤسسات الطائفة عليها. 



دورة استكمال لقضاة المحكمة الدينية الدرزية
 
نظمّت المحكمة الدينية الدرزية، دورة استكمال لقضاتها والعاملين فيها، استغرقت ثلاثة أيام، وتركّزت في موضوع اللغة العربية. وقام بإلقاء المحاضرات والإرشادات في الدورة، الأستاذ أديب أبو ريش من قرية يركا، المتخصص بقواعد اللغة العربية، الذي شرح للمشتركين، كافة الأمور المتعلقة بأصول النحو والصرف في اللغة العربية، وكيفية التعبير بشكل دقيق، خاصة في المواضيع القضائية.



زيارة رئيس أركان الجيش لبيت الطائفة
 
قام الجنرال بيني غانس، رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي، بزيارة لبيت الطائفة في جولس، لمعايدة الطائفة، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، يرافقه عدد من كبار الضباط. وكان في استقباله، فضيلة الشيخ موفق طريف، وعدد من القضاة والمشايخ، ورؤساء مجالس محلية، وضباط ووجهاء. ورحب فضيلة الشيخ، برئيس الأركان وصحبه، ذاكرا أن الطائفة الدرزية، ربطت مصيرها مع مصير الدولة، وأن الجنود الدروز، يخدمون بإخلاص في كافة أذرع الأمن، ويتمتعون هناك بالحقوق الكاملة، لكنهم يعانون من التفرقة والإجحاف والتقصير في معاملاتهم المدنية بعد تسريحهم من الجيش. ونوّه رئيس الأركان، بشجاعة وإخلاص الجنود الدروز، ذاكرا أن نسبتهم في القيادة، أعلى بكثير من نسبتهم في تعداد السكان، وذلك لشجاعتهم وإخلاصهم.



لقاء مع رئيس شركة الكهرباء
 
اجتمع فضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه عضو الكنيست حمد عمار، وعدد من المشايخ، برئيس شركة الكهرباء، السيد يفتاح رون طال، وبحث معه موضوع إقالة عدد من المستخدمين الدروز في الشركة، لأسباب لا تتعلق بهم. وبعد البحث، تم الاتفاق، على إلغاء عدد كبير من هذه الإقالات، وتثبيت الغالبية العظمى من المستخدمين الدروز.



نائبة وزير المواصلات في زيارة الطائفة
 
قامت السيد تسيبي حاتوفيلي، نائبة وزير المواصلات، بزيارة لبيت الطائفة في جولس، بعد أن أجرت زيارة تفقدية لسير العمل في مقام سيدنا الخضر (ع).  وشرح فضيلة الشيخ للضيوف، أوضاع الطائفة الدرزية الاجتماعية والمدنية، كما تحدث عن المشاكل التي يواجهها المواطنون الدروز في معاملاتهم مع الدولة، والقضايا التي ما زالت عالقة، ولم تُحلّ مثل البطالة، والنقص في مصانع ومشاغل، وعدم وجود أرض للبناء، وعدم بناء مساكن وأمور أخرى.


قائد اللواء الشمالي في الشرطة في زيارة الطائفة

حلّ قائد اللواء الشمالي في الشرطة الجنرال زوهر دفير، وعدد من كبار الضباط، ضيوفا على فضيلة الشيخ موفق طريف، للمعايدة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. وطالب فضيلة الشيخ ترقية الضباط الدروز حسب مؤهلاتهم.



لقاء ديني درزي مسيحي في  بحيفا
 
دعا الأب الأرشمندريت، أغابيوس أبو سعدى، فضيلة الشيخ موفق طريف، والمشايخ، وعددا من الشخصيات الدرزية المعروفة، للقاء أخوي في  قاعة كنيسة مار الياس للروم الملكيّين الكاثوليك في حيفا، تحت رعاية المطران جورج بقعوني، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. وساد الاجتماع جو من المحبة والتفاهم والأخوة، وألقى الأب أبو سعدى كلمة جاء فيها:
..لقد عِشنا معًا في السرّاء والضرّاء؛ في الحُلوة والمرّة؛ في الفرح والحزن... فتشاركنا في كلّ ظروف الحياة، وكم يُسعدني أن أتذكّر زياراتِنا المباركةَ، المحفورة في قلوبنا والمنقوشة في أذهاننا، لمقام النبي شعيب عليه السلام، في كلّ عامّ، للتبرُّك واللقاء الأخويّ، حتّى بتنا نرغب في أن نخلق المناسبات، كي نلتقيَ بهذه الوجوهِ الطيّبةِ السَّمِحَة، والقلوب البيضاء، كتلك العمامة البيضاء، التي تَعلو رأس الشيخ الحكيم والجليل. ناهيك عن زيارات مشايخنا الكرام، وأبناء الطائفة المعروفيّة، لدار المطرانية في حيفا، لتقديم التهاني بالأعياد المجيدة...مُثمِّنًا عاليًا، العملَ المميَّزَ، الذي يقوم به الكهنة الأجّلاء، والمشايخ الكرام، في القرى المشتركة، بهدف تحصين أُسُسِ التعايش والمحبّة والوئام، بين أبناء الطائفتَين العزيزتَين، وتجذير هذه القيم وترسيخها في قلوب أبنائنا وأذهانهم..لقد دعوناكم إلى هذه الكنيسة المقدّسة، لنؤكِّد من جديدٍK على روابط الأخوّة والصّداقة والعيش المشترك، الذي جمعنا ماضيًا، ويجمعنا حاضرًا، وسيبقى نورًا لنا ولأجيالنا الناشئة مستقبلاً، فنحن نُحبّكم ونَكِنُّ لكم كلّ احترامٍ ومودّةٍ، لأنّكم قومٌ طيّبو السريرة، نَيِّرو الفكر، ذوو مشاعر محبَّبة، مستقيمون، أمناء، إنسانيّون، متمسِّكون بالقيم والمُثُل، لا تخلِفون وعدًا، متميِّزون بالعزّة والوفاء والكرم والنَّخوة والأخلاق والفضيلة والمُروءة والشهامة، ومهما قلتُ فيكم يبقى لساني عاجزًا عن التعبير أمام ما تتميّزون به. إنّ هذه اللقاءات تُشكِّل نموذجًا حيًّا، يبسُط بظلاله على شبيبتنا التي يجب أن تتعوّد على رؤية هذه الأمثلة الحياتيّة، حتّى لا يبقى عند أحدٍ خوفٌ من الآخر المختلف، بل إخاءٌ وأُلفةٌ وانفتاح، ممّا يتطلّب منّا جميعًا تضافر الجهود لِوَأَدِ أيّة فتنةٍ وهي في مَهدها، لأنّ لهذا الفكر التكفيريّ آثارٌ كارثيّةٌ علينا على حدٍّ سواء. إخوتي أبناء الطائفة المعروفيّة الكرام، إنّ اشتهاركم وتميُّزَكم بحُسن الخلق، والتعامل والتضحية، ولِما اشتهرتم به من بطولاتٍ، وقِيَمٍ عبر الزمن، جعلكم وبحقٍّ اسمًا على مُسمًّى: "بني معروف..." وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة جاء فيها:
" بدعوةٍ كريمةٍ مباركةٍ، من الاب الأرشمندريت أغابيوس ابي سعدى، رئيس طائفة الروم الكاثوليك في حيفا, نلتقي هذا المساء, احتفالاً بعيد الأضحى المبارك, الذي حل نهاية الأسبوع المُنصرم, وإن دل هذا اللقاء على شيء، فهو يدل على الكرم والجود والسخاء، اللذين تتحلون بهم, وحبكم للتعايش المشترك، الذي كانت طوائفنا, وما زالت, تتحلى به وتعمل بموجبهِ في قرانا المشتركة, في الداخل والخارج، على حدٍ سواء,  وعلى التسامح ومشاطرة الغير أعيادهم، بما في ذلك الأضحى المبارك, والذي هو عيد المحبة والتآخي والتسامح, عيد التضحية, وعمل الخير بلا مقابل من أجل المجتمع, ومساعدة الغير, ومد يد العون لكل محتاج, ومساعدة ومساندة المظلوم. إنهُ عيد الخشوع والرجوع الى الله,  عز وجل, والدعاء والرجاء وطلب المغفرة، والتوبة عن المعاصي, والسعي الى إحلال السلام بين الناس,  والتعايش المُشَرِّف المشترك, وحُسن الجوار.
 أيها الحفل الكريم – إن تاريخَ طائفتنا المعروفية التوحيدية في هذه الربوع المقدسة, حافلٌ باللقاءاتِ العامرةِ بالمودة والمحبة والألفة والأخوة, بيننا وسائر إخواننا رجال الدين والعامة, اتباع جميع الأديان السماوية, وخاصةً مع بناء ورعية هذه المطرانية ألعامرة بمطرانها, وكهنتها الكرام.
إن مُبتغانا  ومُرادنا توطيد هذه العلاقات وتعميقها, مروراً بنا ومنا إلى أبنائنا وأفراد مجتمعنا التوحيدي, في هذه البلاد وخارجها, وما مِن شكٍ في أن دعوتكم الى هذا اللقاء سَتُعَمِّقُ وتقوِّي جذور صداقتنا ومحبتنا أكثر وأكثر .
علينا التكاتف والتعاون أكثر, لنعمل من اجل التآخي الفعلي بين أبناء طوائفنا , خاصة من الذين يسكنون في نفس القرى والمدن,  في هذه ألبقعه ألطيبه مِن هذه الأرض الطيبة .     
أيُّهَا الإخوَةُ الأعزاءُ: دَعُونا نُوَجِّهُ , بهذِهِ المناسبةِ السارة،  نداءً واضحاً وصريحاً لقادةِ الدولِ والمسئولين فِي مِنْطَقتِنا وفِي العالمِ أجمعَ، ندعُوهُمْ من خلالهِ إلى التسامحِ والتّآخِي وتقريبِ وُجُهَاتِ النظرِ بين المختصمين المقتتلين, رفقاً بالإنسانيةِ، والجنوحِ الى السلامِ الذي ننشُدَهُ جميعُنا, وتجنيدِ كلِّ الطاقاتِ والإمكانياتِ لفضِّ النزاعاتِ بالطُرُقِ السلميّةِ، وتخفيفِ حِدة التّوتُّرِ بين الفرقاء، وبدوري, أدعو الجميع إلى سلوك صراط الله, عز وجل, المستقيم.  وعمل الخير, ومقابلة الإساءة بالإحسان, ونشر الفضيلة  في كل مكان وزمان, وما أحوجنا إلى ذلك في هذه الأيام الدامية العصيبة.



وفود مسيحية لمعايدة الطائفة
 
حلّ في بيت الطائفة في جولس، المطران سهيل ديواني، مطران طائفة البروتستانت، ومركزه في القدس للمعايدة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. كما حل الأب ديمتري، من أبو سنان مع وفد من جمعية " المخلّص" من سكان كفر ياسيف، أبو سنان، المكر والجديدة،  للتهنئة بعيد الأضحى المبارك، وبارك لفضيلة الشيخ موفق طريف والمشايخ والطائفة الدرزية بهذه المناسبة المباركة..  