نشاطات بيت الشهيد الدرزي
بقلم الكاتب مصباح حلبي


الانتخابات لإدارة مؤسسة الشهيد الدرزي
 
عقدت يوم الاربعاء الخامس والعشرين من شهر تشرين ثان الإدارة الجديدة المنتخبة لمؤسسة الشهيد الدرزي أول اجتماع لها بعد انتخابها، بحضور رئيس منظمة ياد لبانيم القطرية السيد إيلي بن شيم. افتتح الاجتماع السيد نور الدين شنان، رئيس لجنة الانتخابات المركزية فرحب بالأعضاء المنتخبين، وذكر أن الانتخابات جرت بشكل مرتب، وحسب الأصول المتبعة، وشارك فيها غالبية أصحاب حق الاقتراع من بين أعضاء العائلات الثكلى. وتم في الاجتماع انتخاب السيد أمل نصر الدين رئيسا للمؤسسة للأربع سنوات القادمة، وهذا استمرارا لانتخابه لهذا المنصب كل أربع سنوات، منذ عام 1984 حتى اليوم.. وشكر السيد أمل أعضاء الإدارة على انتخابهم إياه، واعدا أن يقوم بخدمة العائلات الثكلى، كما فعل حتى الآن، وأن يعمل على تطوير المؤسسة، وعلى خدمة أبناء الطائفة الدرزية بشكل عام. وأعلن أن برنامجه للسنة القادمة، يحوي الأمور التالية: إنهاء التخطيط في موضوع بيت أوليفانت كمركز تراث درزي وإصدار مناقصات. إقامة نصب تذكاري بجانب الجامعة في حيفا في طريق الأبناء الذي سيمر في جبال الكرمل ليصل إلى مؤسسة الشهيد الدرزي في دالية الكرمل وإقامة المقابر العسكرية في قرى يركا جولس ابو سنان وجث الجليل.
 وتم في الاجتماع انتخاب   20 من أبناء العائلات الثكلى من القرى في الجليل والكرمل، ليمثلوا المؤسسة في مجلس أعلى للمؤسسة الدرزية، من أجل تقوية مركز الشهداء الدروز، وإشراك مندوبي العائلات في تحقيق المشاريع المستقبلية.والمنتخبون هم: من الرامة: جميل فارس. المغار: خليل فوارسة، نجيب سرحان ووجدي قزل..بيت جن: فاضل صلالحة، منير حمود. جولس: كامل عامر. حرفيش: يوسف حيحي، ذياب مرعي. دالية الكرمل: عطا حديد وسامي عجاج. ساجور: نصر ظاهر. شفاعمرو: صلاح أبو شاح.  عسفيا: عطا منصور ورمزي شروف. كفر سميع: رايق رباح. يانوح: زهر الدين خطيب. يركا: صالح أبو ريش، ركاد عطا الله وعلي خرباوي. وقررت الإدارة تعيين ثلاثة من أعضائها للتوقيع على الشيكات وهم: أمل نصر الدين، نعمان قطيمة وكمال كيوف. هذا وسيتم في الاجتماع القادم للإدارة انتخاب أعضاء اللجان وهي: لجنة المراقبة، اللجنة المالية، لجنة مناقصات، لجنة ثقافية، لجنة إحياء ذكرى الشهداء وانتخاب مستشار قضائي.
وكانت قد جرت في الحادي عشر من شهر تشرين ثان انتخابات عامة في فروع المؤسسة لإدارة المؤسسة الجديدة باشتراك  303 من أصحاب حق الانتخاب من أبناء العائلات الثكلى وأسفرت النتائج عن فوز القائمة التي يترأسها السيد أمل نصر الدين بأغلبية ساحقة وأسفرت النتائج عن انتخاب الأعضاء الآتية أسماؤهم:
فرع دالية الكرمل، عسفيا وشفاعمرو: أمل نصر الدين، كمال كيوف، سمور سمور وفيصل حلبي. فرع يركا، جولس وأبو سنان: وليد ملا، فرحان نبواني ومشلب مشلب. فرع حرفيش، يانوح، جث، كسرى سميع: أيوب سلامة، نعمان قطيمة وأجود عجمية علي شقور. فرع بيت جن، البقيعة وعين الأسد: كمال زيدان، طلال مداح ويوسف عامر. فرع المغار، الرامة وساجور: نسيب دغش، وديع ظاهر وكمال هنو. وقد جرت الانتخابات بشكل ديمقراطي بإشراف لجان انتخابات حسب التفاصيل التالية:
لجنة الانتخابات المركزية
 نور الدين شنان، رئيس لجنة الانتخابات المركزية من حرفيش
 مصباح حلبي، سكرتير اللجنة – دالية الكرمل
 منير حمود اسعد ،عضو – بيت جن
 علي خرباوي، عضو – يركا
 كمال خير هنو، عضو – المغار
 فيصل حلبي ،عضو – دالية الكرمل
لجنة فرع دالية الكرمل وعسفيا وشفا عمرو
- نابف أبو سمرة ،رئيس لجنة الصندوق – شفاعمرو
- زيد عزام، سكرتير اللجنة – عسفيا
- عطا حديد ،عضو – دالية الكرمل
- عطا منصور ،عضو – عسفيا
لجنة فرع يركا جولس أبو سنان
- لؤي مرزوق، رئيس لجنة الصندوق – ابو سنان
- أمل أبو حمدة ، سكرتير – يركا
- منير داهود عامر ،عضو – جولس
- سليمان نبواني عضو – جولس
لجنة فرع  حرفيش ،  يانوح، جث، كسرى وكفر سميع
- نسيب فارس، رئيس اللجنة – حرفيش
- كارم عبد الله ،سكرتير اللجنة – كسرى
- مجيد بيبار ،عضو – جث
- زهر الدين خطيب ، عضو -  يانوح
لجنة فرع بيت جن الرامة عين الأسد والبقيعة
- منير حمود اسعد، رئيس اللجنة – بيت جن
- جمال فارس، سكرتير اللجنة – الرامة
- مهدي يوسف ،عضو – بيت جن
- نايف طافش ،عضو – بيت جن
لجنة فرع المغار – ساجور
- رأفت دغش، رئيس اللجنة – المغار
- عادل قزل، سكتير اللجنة – المغار
- طارق أيوب، عضو – المغار
- رضا قطيش، عضو – المغار



توزيع منح دراسية على طلاب جامعيين من العائلات الثكلى

جرى في قاعة ديان في مؤسسة الشهيد الدرزي، تحت رعاية رئيس المؤسسة، عضو الكنيست السيد أمل نصر الدين، احتفال حاشد، لتوزيع المنح الدراسية على الطلاب الجامعيين، لأبناء العائلات الثكلى، بحضور الطلاب وأهاليهم، وبحضور مندوب صندوق روتشيلد، الذي تبرع بهذه المنح، تقديرا للطائفة الدرزية وخدماتها للدولة وبحضور إدارة مؤسسة الشهيد الدرزي وعدد من الضيوف والمسئولين، من بينهم السيد إيلي بن شيم رئيس منظمة ياد لبانيم القطرية،والسيد أريه معلم، مدير جناح تخليد الشهداء في وزارة الدفاع، ورئيس مجلس المغار السيد زياد دغش، والدكتور غازي فارس رئيس مجلس البقيعة وغيرهم. أدار الاحتفال كاتب هذه السطور وتحدث فيه  السيد أمل نصر الدين، مرحبا بالطلاب وأهاليهم، ذاكرا أن مؤسسة الشهيد الدرزي، وضعت نصب عينيها، تشجيع التعليم الجامعي لدى أبناء الطائفة الدرزية، وبذل مجهود كبير ،من أجل تخفيف أعباء الدراسة عن أهالي الطلاب. وأعلن أنه نوصل إلى اتفاق مع مديري صندوق روتشيلد، بأن يقوم الصندوق، مشكورا بتخصيص مبلغ 30 ألف شاقل، لكل طالب جامعي من العائلات الثكلى، تمنح له خلال ثلاث سنوات دراسته. وشجع السيد أمل، الجيل الصاعد في الطائفة الدرزية، على الالتحاق بمعاهد الدراسة العليا، والتخصص في المواضيع العلمية، والتقدم في البحوث الأكاديمية، وشكر صندوق روتشيلد على هذه المنحة الهامة. وقد حصل على المنحة خمسون طالبا وطالبة يدرسون اليوم في المعاهد العليا وهم: 
أبو سنان: رينا مقلد، رضا زيناتي، دنيا مشلب، عبير فؤاد مرزوق، وأوري مشلب.  بيت جن: محمد أسعد، صبرين قزامل، فريد أبو نجم، حكمت اأبو حية، وئام فتفوت ونورس سعد.  جث: أركان بيسان، مجد بيبار، إيال بيبار، أنغام عجمية.  جولس: ليليان خنجر، ميرنا خشّان، سناء نبواني، ياسمين نبواني، صافي سلامة، وينيل عباس. دالية الكرمل: أثير خالد، لطفي نصر الدين، لياي فرو، عادل نصر الدين، فاتن حسين.  حرفيش: منية بدر، بشّار شنان، ميرال خير الدين، نادين فارس، رؤى سلامة، منال غضبان، تيران مرعي، منال عامر، تميمة شنان، محمود غضبان، شهربان حيحي وسمر سابق.  يركا: تيمور ملا.  المغار: آية غانم، لينا خير، ميثا دغايشة، مي سرحان، طارق أيوب، كنار أيوب، قاسم سرحان، إيمان عرايدة، حسناء دغش. عسفيا: ورد شخيدم.  البقيعة: ألحان مداح.



إدراج تعليم موضوع الدروز في المنهج العام لوزارة المعارف

بعث السيد أمل نصر الدين برسالة إلى وزير المعارف، السيد شاي بيرون، طالبه فيها إدراج موضوع الدروز في المنهج العام لوزارة المعارف، وتعليم الموضوع في المدارس العبرية بصورة خاصة، ابتداء من الصف الثالث، وذلك كي يطلع الجمهور اليهودي في البلاد، على خدمة أبناء الطائفة الدرزية للدولة، ومساهمتهم في بنائها، وعلى الحلف الذي عقد بين أبناء الطائفة والدولة منذ تأسيسها، واستمراره  حتى اليوم، ذاكرا أن الجمهور الإسرائيلي، الذي لم يعاصر فترة إقامة الدولة، لا يعرف الكثير عن مساهمة أبناء الطائفة الدرزية في بناء الدولة وحمايتها، ونتيجة لذلك، تحصل مع أبناء الطائفة حوادث مؤسفة، تعكر الأجواء وتدعو للأسف، ويجب منع حدوث هذه الأمور، بواسطة زيادة التوعية عن الطائفة الدرزية في المدارس.ويضيف السيد امل: لقد تكررت الحوادث المسيئة للعلاقات اليهودية الدرزية، لذا على وزير المعارف إدخال موضوع الدروز في منهج التعليم اليهودي، ليتعلم الآباء والأمهات، الإخوة والأخوات، مدى الفعاليات الايجابية التي يقوم بها الدروز في جميع المواضيع وخصوصا في موضوع الأمن.



رسالة احتجاج لرئيس بلدية كرميئيل

بعث السيد أمل نصر الدين، برسالة احتجاج إلى السيد عادي إلدار، رئيس بلدية كرميئيل، منددا بالحدث الذي وقع في المدينة، حيث منع شابان درزيان من دخول أحد النوادي في المدينة، لكونهما غير يهود. وكان شابان من قرية يركا، وهما جنديان في الاحتياط، وشارك أحدهما في الحرب الأخيرة في غزة، قد اتفقا مع أصدقاء يهود لهما، على دخول أحد الأندية الترفيهية للشباب في كرميئيل، فتم إدخال الشباب اليهود، ومنع الشباب الدروز من ذلك.
وطالب السيد أمل من رئيس البلدية، أن يندد بهذا العمل، وأن يدعو الشابين إلى مكتبه والاعتذار علنا أمامهما، وأن يصرح أمام كل وسائل الإعلام، أن كافة المؤسسات في المدينة مفتوحة أمم الشباب الدروز، مثلما هي مفتوحة أمام الشباب اليهود.
هذا ورد السيد عدي إلدار برسالة للسيد أمل، جاء فيها، أنه يرى في هذا العمل، أمرا خطيرا ومرفوضا، وهو يعرب عن أسفه لما حدث، ويؤكد أنه لن يتكرر. وأنه أوعز لمدير الدائرة المسئولة عن الموضوع، إحضار مدير النادي وتحذيره. وأعلن السيد إلدار أنه يعلن باسمه وباسم إدارة البلدية والسكان عن تقديره للطائفة الدرزية.



صدور كتب عن الشهداء الدروز

قام  السيد أمل نصر الدين بمبادرة ثقافية تربوية تراثية وهي السعي إلى جمع المعلومات عن الشهداء الدروز في البلاد من قِبل التلاميذ والطلاب الذين يدرسون في الكليات الجامعية للتربية وإصدارها في كتب نحوي هذه المعلومات وهي توزّع على العائلات الثكلى والمؤسسات العامّة. وقد تعاون في إصدار هذه الكتب بجانب بيت الشهيد الدرزي جناح إعداد المشتغلين بالتعليم في وزارة المعارف وجناح العائلات الثكلى والتخليد في وزارة الدفاع. وصدر أول كتاب عن شهداء قرية المغار باللغتين العربية والعبرية وهو يضمّ معلومات وافية عن كافة الشهداء، وصدر كتاب عن شهداء قرية بيت جن وستصدر قريبا  كتب لشهداء فروع دالية الكرمل، يركا وحرفيش.
وجاء في كلمة السيد أمل نصر الدين في الكتب قوله :" ... لقد اخترنا نحن الدروز المصير المشترك مع الشعب اليهودي قبل قيام الدولة وقمنا بالانخراط في جيش الدفاع الإسرائيلي بعد قيام الدولة، هذا الجيش الذي يدافع عن الدولة ومواطنيها. وقام الشباب الدروز بالتطوّع للخدمة العسكرية في الجيش واستشهد منهم عدد كبير وتركوا وراءهم أهال ثكلى وأرامل وأيتام وإخوة وأخوات. وقد وقفت الطائفة الدرزية بأكملها بجانب أهالي الشهداء كما أن وزارة الدفاع لم تدخر وسعا في دعم العائلات الثكلى والتخفيف عنها ومساعدتها. وحسب رأيي لسنا بحاجة لنصب تذكارية أو كتب لتخليد ذكرى الشهداء ولكن نريد أن نكون شركاء مع جهاز التربية والتعليم في دولتنا في إصدار هذا الكتاب ونقدّمه للعائلات وللمؤسسات في القرية ولمتخذي القرار في الدولة وذلك لإثراء المعلومات والوعي والمعرفة عن المصير المشترك الذي بنيناه مع الشعب اليهودي وفي نفس الوقت لكي نترك أثرا تاريخيا للذكرى عند الأبناء والإخوان والأحفاد بعد أجيال... أشكر جميع الذين ساهموا في تنفيذ هذا المشروع واشكر بصورة خاصة الطالبات اللاتي قمن بالعمل وكذلك رؤساء المجالس ومدراء المدارس وأتمنى لهم جميعا التقدم والتوفيق.".  