نشاطات بيت الشهيد الدرزي
بقلم الكاتب مصباح حلبي

الفوج السادس من الكلية قبل العسكرية

يجري في بداية شهر تشرين أول، افتتاح رسمي للسنة الدراسية الجديدة للكلية قبل العسكرية، باشتراك طلاب الفوج السادس المؤلف من 36 طالبا من كافة القرى الدرزية في البلاد، الذي سيقضون سنة كاملة من التدريبات، وتلقي المعلومات، لتأهيلهم للوصول إلى مراكز قيادية، أثناء خدمتهم العسكرية في جيش الدفاع الإسرائيلي. وهذا هو الفوج السادس من الطلاب، ويأتي بعد تخريج خمسة أفواج، اشترك فيها خيرة الشباب الدروز، وتم تأهيلهم على أحسن حال، للاشتراك في دورات قيادية في الجيش، والتقدم في سلم الدرجات، والوصول إلى مراتب متميزة. يدير الكلية ضباط مسرّحون، ذوي رتب عالية في جيش الدفاع الإسرائيلي منهم : السيد منير ماضي مدير الكلية، السيد يونس نصر الدين والسيد وديع بيبار مدربين. هذا وقد التحق خريجو الكلية السابقون، بخيرة الوحدات العسكرية، وتوجه عدد كبير منهم لدورات الضباط، وتخرج الأوائل منهم وهم يقومون اليوم بدور قيادي في الوحدات المختلفة.



زيارة مدير عام صندوق راشي

قام السيد إيتسيك ترجمان، المدير العام لصندوق راشي للمنح حاليا، والمدير العام لمؤسسة "عتيديم" سابقا، بزيارة لمؤسسة الشهيد الدرزي والكلية قبل العسكرية، واجتمع مع عضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين، رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي ورئيس الكلية قبل العسكرية، والسيد منير ماضي مدير الكلية، وبحث معهما إمكانية التعاون بين صندوق راشي والكلية، وتم الاتفاق مبدئيا حاليا على أن يقوم صندوق راشي، بتمويل بعض الفعاليات والدورات التي يحتاجها طلاب الكلية. وقام الضيف بجولة في أجنحة مؤسسة الشهيد المختلفة وكذلك في مبنى الكلية قبل العسكرية.



زيارة كبار المفتشين في وزارة المعارف للكلية

قام السيد إيرز إيشل، رئيس إدارة قسم المجتمع والشبيبة في وزارة المعارف، بزيارة إلى مؤسسة الشهيد الدرزي والكلية قبل العسكرية، يرافقه 25 مفتشا من الوزارة،بينهم السيد فطين بيراني، حيث استمعوا إلى شرح واف عن المؤسسة وعن الكلية من السيدين أمل نصر الدين ومنير ماضي. وتم البحث في التعاون بين وزارة المعارف والكلية. وقاموا بعد ذلك بجولة في المعالم المختلفة في المؤسسة.


زيارة مدير كبير من وزارة الدفاع

قام السيد عميرام سافيرسكي، رئيس الجناح الأمني الاجتماعي في وزارة الدفاع، بزيارة إلى مؤسسة الشهيد الدرزي،  وقام باستقباله السيد أمل نصر الدين، والسيد منير ماضي، حيث شرحا له أوضاع المؤسستين والإنجازات الكبيرة التي تحققت، خاصة في الكلية قبل العسكرية، التي خرّجت حتى الآن، أكثر من مائة جندي متفوق، وصلوا إلى أرقى الوحدات العسكرية، ومنهم من بدأ مشواره بالاشتراك في دورة ضباط. وجدير بالذكر أن الجناح الأمني الاجتماعي في وزارة الدفاع كان الأول الذي لبى دعوة السيد أمل لإقامة الكلية في حينه.


زيارة جنود من الوحدة الدرزية في بيت الشهيد
 
قام جنود من الوحدة الدرزية في جيش الدفاع الإسرائيلي، في نطاق كتيبة "حيريف" بزيارة لمؤسسة الشهيد الدرزي، يرافقهم عدد من الضباط، منهم ضابطان تخرّجا من الكلية قبل العسكرية في المؤسسة، وأربعة جنود التحقوا بجيش الدفاع الإسرائيلي مؤخرا وهم خريجون كذلك من الكلية قبل العسكرية. وكان هؤلاء الطلاب فخورين بانتمائهم إلى الوحدة الدرزية، وتخرّجهم من الكلية، حيث شرحوا لزملائهم الذكريات الحلوة والمعلومات اللطيفة عن أيام الكلية. واستمع الضيوف إلى محاضرة ألقاها كاتب هذه السطور عن الطائفة الدرزية ومساهمتها، واستمعوا كذلك إلى شرح عن الكلية من مديرها السيد منير ماضي.



ضباط من حرس الحدود في المؤسسة
قامت مجموعة مؤلفة من 25 ضابطا كبيرا في حرس الحدود، بزيارة لمؤسسة الشهيد الدرزي، للإطلاع على النشاطات السائدة فيه، والاستماع إلى شرح عن المؤسسة وعن الكلية قبل العسكرية. وقام الضيوف بجولة في الأجنحة المختلفة للمؤسسة، ثم جرى لهم لقاء في قاعة رابين مع كاتب هذه السطور، الذي ألقى عليهم محاضرة عن الدروز تاريخهم وعلاقاتهم مع الدولة وتضحياتهم من أجلها.



زيارة المدير العام للصناعات الجوية في المؤسسة

قام المدير العام للصناعات الجوية، يرافقه 25 من كبار المدراء في الصناعات الجوية، بزيارة لمؤسسة الشهيد الدرزي، والتعرف على القائمين عليها، ومشاهدة النشاطات الدائرة فيها. ورحّب السيد أمل نصر الدين بالضيوف، ذاكرا أن الطائفة الدرزية ربطت مصيرها مع الدولة، وأن زعماء الطائفة شجّعوا أبناء الطائفة في المشاركة في بناء الدولة، للمحافظة عليها وعلى سلامة الطائفة. وقام بعد ذلك فوج مماثل بعد أسبوع، ضم أيضا كبار المديرين في الصناعات الجوية بزيارة مماثلة، فاستمعوا إلى شرح وتفسير عن الظروف الكائنة للجنود الدروز وللطائفة الدرزية في البلاد، واستفسروا كثيرا وأعربوا عن اهتمامهم بالموضوع.



الاحتفال  بذكرى عشرين سنة على استشهاد المرحوم وفا أسعد

جرى في مؤسسة الشهيد الدرزي، احتفال في ذكرى مرور عشرين سنة على استشهاد المرحوم وفا أسعد، أثناء خدمته العسكرية في قطاع غزة، مظهرا الشجاعة والبطولة. وشارك في الاحتفال حوالي 500 من أهله ومعارفه وأصدقائه من القريتين وخارجهما، بحضور الجنرال يوم طوب سامية، وشقيقه الجنرال أمل أسعد، وعضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين، ورئيس المجلس المحلي في عسفيا السيد وجيه كيوف، ورئيس المجلس المحلي في دالية الكرمل، السيد كرمل نصر الدين. وعُرض فيلم عن حياته وتحدث بعض الخطباء عن شخصيته وعن بطولته رحمه الله. 