جمعية نسيج في بيت جن في العمل التطوعي
جمعيّة نسيج (انتماء وعطاء) هي جمعيّه مسجّلة، تأسست في قرية بيت جن، من قبل مجموعة من المثقفين من القرية من الجنسين، وهي مبنية على العمل بشكل تطوّعي منذ تأسيسها في القرية عام 2008 ،حيث تجند  أعضاؤها من البداية،لخدمة أبناء القرية والمجتمع، وخاصّة في مجالات اجتماعيّة تربويّة  وثقافيّة وأخرى.
يقوم بإدارة الجمعية مجلس إدارة من المؤسسين هم: كمال عطيله- رئيسا، د. كمال حمّود، الأديبة مينا حمّود، وائل طافش،أنور حمّود،  لطفي زيدان، المفتّشة غصون خطيب، المربّية غالية قيس ورامز سويد.
وعندما تأسست الجمعية حددت المواضيع التالية أهدافا : 
- تقريب القلوب والتآخي وإضفاء أجواء من المحبّة والسلام، من خلال المبادرة إلى فعاليّات اجتماعيّة وثقافيّة.  ومن هنا أشتقّ اسم وشعار الجمعيّة " نسيج " أي  نسيج اجتماعي بين جميع أفراد المجتمع.
-   تعزيز ودعم مكانة المرأة في المجتمع العربي،  من خلال عقد مؤتمرات تثقيفيّة وتعليميّة يتم فيها دعوة محاضرين لإلقاء محاضرات في مواضيع اجتماعيّة، صحيّة، مواضيع في التنميّة البشريّة، تطوير مكانة المرأة ودعم دورها القيادي في المجتمع. وقد دأبت الجمعيّة من خلال فعالياتها  لتكريم النساء الناجحات في جميع المجالات.
-   تقوم الجمعيّة بورشات عمل  لطالبات المدارس من الصف التاسع حتّى الصف الثاني عشر في التوجيه المهني  وطرح قضايا اجتماعيّة لمخاطر الزواج المبّكر، أهميّة التعلّم، تشجيع بروز طالبات قياديّات، قضايا التحرّش الجنسي وغيرها من المواضيع الملحة الهامّة.
-    دعم العائلات المستورة والأطفال والأشخاص محدودي القدرة، من خلال المشاركة الفاعلة في حملة  "بيت جن بلد القلب الواحد والفرح الواحد "، إذ شاركت الجمعيّة في توزيع رزم غذائيّة على العائلات المستورة في عيد الأضحى المبارك، وقسائم شراء لحوم في مناسبات مختلفة،  وتوزيع حقائب مدرسيّة وقسائم لشراء كتب تعليميّة،  إضافة للمبادرة لحوسبة مكتبة المدرسة الإعدادية الثانويّة الشاملة بالتعاون مع بنك العمّال.
 
- دعم الطلاب الجامعيين والتعليم العالي وتشجيع التحاق أبناء وبنات القرية بالمؤسسات الجامعية وتوزيع منح تعليميّة عليهم وخاصة على طالبات وطلاب موضوع الطب في القرية. وكذلك تنظيم نشاطات وفعاليات منها استضافة محاضرين كبار مثل العالمة الحاصلة على جائزة نوبل في الكيمياء، واستضافة الطلاب الثانويين في الجامعة العبريّة في مؤتمر الفيزياء الدولي، استمعوا فيها لمحاضرة من الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء، واستضافة رئيس جامعة حيفا في القرية ونشاطات مشابهة.
 -    زرع البسمة على شفاه الأطفال:   من خلال المبادرة إلى احتفالات بمناسبة يوم الطفل العالمي، واحتفالات مهرجان الكتاب وملائكة الأرض،  يتم فيه استضافة أفضل المهرّجين وفنّاني  الترفيه أمام الأطفال والصغار، ويتم توزيع الهدايا والألعاب عليهم، كما تتم المبادرة إلى ورشات رسم وفنون وأشغال مختلفة من أجل تشجيع الإبداع والفنون والأعمال اليدوية.
- دعم الفنّانين والفنّانات، المبدعين والمبدعات   من أبناء المجتمع من خلال المبادرة إلى ندوات أدبيّة وشعريّة، وإلى معارض رسوم للكبار والصغار،  والمساهمة في تشجيع التأليف وإصدار الكتب والمؤلّفات.
- يوم التآخي والمعايده الجماعيّة بهدف تقريب القلوب، حيث يتم في الأعياد والمناسبات دعوة كل أفراد المجتمع إلى يوم معايدة خاص، يجتمع فيه الناس ويتبادلون التهاني بالعيد، كذلك يتم استضافة رجال دين ومجتمع من كل الطوائف، بهدف تعزيز قيمة التسامح بين الأديان في المجتمع.
 وجدير بالذكر أن فعاليّات جمعيّة نسيج هي فعاليّات تطوعيّة، تنظم  بهدف إحداث تغيير اجتماعي يخدم كل أفراد المجتمع جميعهم تحت مظلّة واحدة من المحبّة والتآخي.
وقد قامت الجمعية بفعاليّات مميّزة وخاصة بها لأوّل مرّة في تاريخ القرية منها :
 تكريم المعلّمين والمعلّمات المتقاعدين/ات. وقد انبثقت عن ذلك المبادرة إلى إقامة جمعيّة تعنى بشؤون المعلّمين المتقاعدين . تكريم أطبّاء بيت جن ومنحهم "وسام القرية"  لرسالتهم الإنسانيّة المقدّسة  انبثق عن ذلك إقامة منتدى أطبّاء بيت جن.  تكريم الحاصلين على شهادة بروفيسور، وذلك بحضور وزير التعليم جدعون ساعر والرئيس الروحي للطائفة الدرزيّة ورجال مجتمع وجمهور.  تكريم كل المبدعين والمبدعات في جميع المجالات الثقافيّة بحضور وزير الثقافة غالب مجادله. تكريم المؤسّسات التعليميّة في القرية بحضور وزيرة التعليم سابقا البروفيسور يولي تمير.  المبادرة والمشاركة مع الهيئة الدينيّة والمؤسّسات التعليميّة والمجلس المحلي والجمعيّات المختلفة في إطلاق مشروع دعم العائلات المستورة والأطفال وتكريم أكبر الأمهات سنا من كل عائلة وذلك بمناسبة عيد الأم.  