نشاطات طائفية
إعداد الشيخ أبو حمزة توفيق سلامة
سكرتير المجلس الديني


مدير منطقة الشرق الوسط وشمالي إفريقيا في  وزارة الخارجية الفرنسية في ضيافة الشيخ

قام  مدير  منطقة الشرق الوسط وشمالي إفريقيا في  وزارة الخارجية الفرنسية  ، يرافقه سفير جمهورية فرنسا في إسرائيل، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط،وعدد من الموظفين الفرنسيين، بزيارة للطائفة الدرزية، حلّوا فيها ضيوفا في منزل الرئيس الروحي، الشيخ موفق طريف، وكان في استقبالهم عدد من مشايخ الطائفة، ومن المثقفين والمسئولين. وقد تباحث الطرفان في علاقات الطائفة الدرزية مع الجمهورية الفرنسية منذ مئات السنين، وفي الأوضاع السائدة اليوم في منطقة الشرق ألأوسط، والتي تتسمّ بعدم الاستقرار. وطالب فضيلة الشيخ من المدير العام لوزارة الخارجية، دعم ورعاية الطائفة الدرزية هنا وفي الدول المجاورة،  منوّهاً أن علاقات قوية دارت رحاها بين الدروز والشعب الفرنسي، بالرغم من الفترة القاسية التي نشبت فيها الثورة السورية الكبرى ضد الانتداب الفرنسي في حينه.



المديرة العامة لشركة إنتيل في إسرائيل في زيارة لبيت فضيلة الشيخ موفق طريف

استقبل فضيلة الشيخ موفق طريف، المديرة العامة لشركة إنتيل في إسرائيل، السيدة مكسين فسبرغ، يرافقها مدراء الأقسام في الشركة، ومدير إنتيل في كيريات جث والسيد رامي سعد - ابن الطائفة- والذي يعمل مسئولا في الشركة منذ سنوات عدة.
جاءت هذه الزيارة لتوثيق العلاقات بين الشركة، والتي يعمل بها العديد من أبناء الطائفة المهندسين والهندسيين والتقنيين، وبين أبناء الطائفة، الروحية منها والعلمانية، والتي عملت وتعمل كل ما في وسعها من أجل أمن وتقدّم الدولة واقتصادها.
هذا، وكان قد بادر إلى برمجة هذه الزيارة وإخراجها إلى حيّز التنفيذ فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة والسيد رامي سعد، حين التقيا للتباحث في أمر إمكانية قيام شركة انتيل باستيعاب المزيد من أبناء الطائفة المؤهّلين للعمل بها وضمن صفوفها. تحدث في بداية اللقاء فضيلة الشيخ موفق، مستعرضا الحال كما هو في الطائفة اليوم، وأوجز شاكرا الخطوات التي قامت بها انتيل اتجاه أبناء الطائفة، وأسهب حول موضوع البطالة المتفشية بين شبابنا الذي يُنهي خدمته العسكرية ولا يجد مكانه في سوق العمل، وطلب من السيدة فسبرغ، المدير العامة، أن تكثف جهودها في العمل على استيعاب عدد من شبابنا وشاباتنا المثقف إلى صفوف العاملين في الشركة. كما وطلب منها أن تعمل على إقامة فرع للشركة في إحدى التجمّعات للقرى الدرزية، بغية إتاحة الفرصة أمام المزيد من أبناء الطائفة بالانضمام لصفوف العاملين في الشركة، وخاصة البنات المحافظات منهن واللاتي لا تستطعن الخروج للعمل في الأماكن البعيدة عن قراهن لتدينهن.
 في ردها، شكرت المديرة العامة  فضيلة الشيخ والحضور على حسن الاستقبال، وقالت إن الشركة نهجت مبدأ فتح الأبواب أمام كل من يصلح للعمل فيها، وخاصة أمام أبناء الطائفة الدرزية، وذكرت أنه يعمل في الشركة اليوم أكثر من 70 مهندسا وهندسيا من أبناء الطائفة، وان العدد في ازدياد مطرد. أما بخصوص إقامة فرع جديد للشركة في الوسط الدرزي فقد قالت السيدة فسبرغ إن الموضوع قد يؤخذ بعين الاعتبار في حال قررت الشركة التوسّع وإقامة فروع جديدة لها.
في ختام حديثها دعت السيدة فسبرغ الحضور للمشاركة في يوم "البحث عن عمل" الذي سيقام في قرية يركا في نهاية هذا الشهر، تحت رعاية شركة انتيل.



دبلوماسيون إسرائيليون في الأردن يزورون فضيلة الشيخ

قام وفد من وزارة الخارجية الإسرائيلية، يضم المدير المسئول عن السلك الدبلوماسي الإسرائيلي في الشرق الأوسط، والقنصل الإسرائيلي في المملكة الأردنية الهاشمية، وثلاثة من الموظفين الدروز في السفارة الإسرائيلية في عمان، هم السادة: عبدُه قاضي، يوسف فارس وتيمور سلامة، بزيارة فضيلة الشيخ موفق طريف في منزله. وقد رحّب بهم فضيلة الشيخ، وأعلن عن سروره بوجود موظفين دروز في السفارة الإسرائيلية في المملكة الأردنية الهاشمية، حيث يذكر الدروز دائما العلاقات الطيبة التي تربط المملكة الأردنية الهاشمية بالمواطنين الدروز في سوريا ولبنان وفي إسرائيل، ومنها أن أول من أسس حكومة شرقي الأردن، كان زعيما درزيا هو الأستاذ رشيد طليع، وأن الأردن أعطت الحماية والملجأ لزعماء جبل الدروز أكثر من مرة، وأن علاقات طيبة تربط بين العائلة الهاشمية المالكة ووجهاء من بلادنا، وأن المواطنين الدروز في الأردن يشعرون بالطمأنينة والراحة والاستقلال.وطلب فضيلة الشيخ من القنصل وصحبه تسهيل الزيارات الإنسانية وزيارات الأقارب من الأردن إلى بلادنا.



محاضرة للشيخ عن الثكل في الطائفة الدرزية

تمّ في قرية جولس، بالتنسيق بين سلطات جيش الدفاع الإسرائيلي، وبين المجلس المحلي، تنظيم يوم دراسي للجمهور، باشتراك ضباط المدينة، وهم الذين يشكّلون حلقة الوصل بين سلطات جيش الدفاع الإسرائيلي وأهالي الجنود الذين يخدمون في الجيش.ومن بين القضايا الحساسة التي يقوم بها ضابط المدينة، هو إعلام عائلة جندي استشهد أثناء خدمته العسكرية. وفي هذا الموضوع حساسية كبيرة، بسبب الفاجعة التي تحدث للعائلة. وقد تم في هذا اليوم الدراسي بحث الطرق التي يمكن بواسطتها التخفيف عن العائلة ودعمها ومواساتها. وألقى في هذه المناسبة فضيلة الشيخ موفق طريف، محاضرة تطرق فيها لهذه المواضيع وجاء فيها :
"إني سعيد لاجتماعنا هذا، كي نتحدث ونبحث أمورا تتعلق بقسم المصابين في الجيش، وبأبناء الطائفة الدرزية، وذلك لكي نتداول في الأمر، ونسمع منكم وتسمعون اقتراحاتنا المبنية على تجربة عشرات السنين. حبذا لو لم يكن هناك مصابون، أو شهداء أو جرحى أو مفقودون، لكن الوضع للأسف الشديد يختلف، وعلينا أن نسير حسب العقل السليم والواقع، مع أهمية الأخذ بعين الاعتبار، الوضع الحسّاس للعائلة المصابة. قبل الدخول في صلب الموضوع،   أن غالبية أبناء الطائفة الدرزية  فُرض عليها التجنيد،  ونحن نظل قلقين لمصير كل مجند، ونرجو له السلامة دائما. وبهذه المناسبة أبارك التعاون المثمر بين سلطات الجيش والطائفة الدرزية، في تنظيم وضع الشباب الدروز المتدينين وحصولهم على الإعفاء من الخدمة. نقدّر ونحترم نشاطات العقيد رامز زين الدين، رئيس شعبة الأقليات الذي يعالج شؤون أبنائنا الجنود، ونبارك مئات الشباب الذين يدرسون في الجامعات في نطاق مشروع الأفواج الجامعية، وهذا مما يزيد من عدد الجامعيين في الطائفة.ويشكل هذا التعاون أساسا ونموذجا لإمكانية التعاون مع قسم المفقودين في مكتب ضابط المدينة.ففي تنسيق منظم بيننا، وبلقاءات مرتبة، يمكن أن توضع أطر وترتيبات من أجل تنظيم وتعاون في الموضوع الحساس، وهو إبلاغ الأسرة عن استشهاد ابنها.
 إن عملكم يتطلب الشجاعة والصبر والتطلع الإنساني، وعلاقات عامة ناجحة، وخبرة نفسانية واجتماعية وتضحية. لا يستطيع كل إنسان أن يقوم بهذا الدور، إنما القلائل فقط. وعلى الجميع أن يقدّر ثقل المسؤولية وحجم الرسالة التي تقومون بها. وهنا أقول إن الجميع يعلم أن الطائفة الدرزية تؤمن بالله، سبحانه وتعالى، وبالمصير المحتوم للإنسان، وأن إرادة الله فوق كل إرادة، ويتقبّل الجميع كل ما يكتبه الله بالرضى والتسليم. ومع كل هذا يتواجد الشعور الإنساني، فكل مصاب يلاقي الحزن والأسى في العائلة وعند الأقارب وفي الطائفة كلها. الإيمان يخفف من المأساة، لكن هناك أمور صغيرة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، مثل طريقة إعلام العائلة، الوقت التي تُعلن فيه، وبأي وسيلة. هذه أمور حساسة، ويجب الاهتمام بها. ففي هذه الأيام، حيث كثرت وسائل الاتصال الإلكترونية، وأصبح الموضوع حرجا. فعندما يقع مصاب يتصل المقربون من المصاب مع عائلاتهم ويخبرونهم بما حدث. وتطير الإشاعات، ويبدأ الناس بالتجوال حول بيت المصاب، قبل أن تعلم الأسرة بذلك. بالإضافة إلى ذلك، تُبث أحيانا حوادث يصاب بها البعض، وتُنشر بدون أي مراقبة، مع الأسماء والصور قبل إبلاغ العائلة. وقد جرت في الطائفة عدة حوادث مأساوية لم يعلم فيها أفراد أسرة المصاب بذلك بينما عرف هذا الخبر الكثيرون ووقعت أمور غير مرضية ومحزنة. وهذه الحوادث يجب أن نتعلم منها، وأن نجد طريقة جذرية لإعلام الأسرة بسرعة وتخفيف الخبر عنها. لذلك أطلب من السلطات إعلام رئيس المجلس المحلي بالخبر ليقوم بالترتيبات اللازمة.
 ومن المحبذ أن يقوم رجال دين مع زوجاتهم وينضمون إلى مندوبي ضابط المدنية في إعلام أسرة الشهيد، فيمكنهم بذلك أن يقوموا بتقديم الخبر بشكل لائق وبتهدئة الأسرة بوعظ ديني، وبتخفيف المصاب عليهم، وخاصة النساء. ففي هذا العمل دعم للعائلة، وتخفيف عنها، وتسهيل مهمة ضابط المدينة،  فعلى سلطات الجيش أن تجد طريقة لإخبار عائلة المصاب بأسرع وقت ممكن، وأن تقلل من أضرار كون العائلة آخر من يعلم.
أخيرا أشكر ضباط المدينة، وخاصة جهاز قسم المصابين، لكني أتمنى من كل قلبي، أن تظلوا عاطلين عن العمل في هذا المجال، وأن يحل السلام وأن لا تكون هناك ضحايا وحوادث.



عيد الميلاد المجيد

قام فضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه وفد من المشايخ الأفاضل، بزيارة معايدة لسيادة المطران إلياس شقور في المطرانية بحيفا، حيث كان باستقبالهم سيادة المطران وعدد من الآباء ورجال الدين، وتم تبادل التحيات والمباركات، واستُعرضت من جديد العلاقات بين الطائفتين في البلاد، ودعا جميع المتكلمين للمحبة والتفاهم والتعاون وإلى المواطنة الصالحة وحسن الجوار، مشيدين بأن الدروز والمسيحيين يسكنون في قرى مشتركة منذ مئات السنين على وفاق وانسجام وتبادل في الزيارات وسير مشترك لتحقيق الحياة الأفضل لجميع أفراد المجتمع.



تعيين السيد نديم خنيفس سكرتيرا للمحاكم الدينية الدرزية

تم مؤخرا تعيين السيد نديم سليم خنيفس، من قِبل لجنة التعيينات المتخصصة، سكرتيرا للمحاكم الدينية الدرزية. وهو يخلف في هذه الوظيفة الشيخ عماد أبو ريش الذي عُين قاضيا. وقد بارك فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية وعضو المحكمة الدينية للاستئناف هذا التعيين، وتمنى للسيد نديم التوفيق والنجاح وخدمة أبناء الطائفة الذين يؤمون المحاكم على أحسن وجه.



الحصول على مساحات حول المقامات

بذل فضيلة الشيخ موفق طريف، المساعي الكبيرة مع إدارة أراضي إسرائيل في الشمال، وخاصة مع المسئول السيد غابي وايزمان، ووصل معهم إلى اتفاقيات تاريخية حصلت بموجبها الطائفة الدرزية على مساحات من الأرض حوالي المقامات في الجولان. فقد تم الوصول إلى اتفاق وتسوية بالنسبة لمقام سيدنا يهودا عليه السلام في الغور الشمالي، وحصلت الطائفة على مساحة 32 ونصف دونما كأرض معترف بها للمقام الشريف، تحوّلت إلى منطقة معترف بها من قِبل الدولة. وتم الحصول على مساحة 14 دونما حول مقام سيدنا سلطان إبراهيم (ر) في محمية البانياس وعلى 14 دونما كذلك حول مقام سيدنا الخضر (ع) في البانياس، وصادق على هذه الاتفاقيات سلطة حماية الطبيعة، ودائرة الآثار، وقدمت الخرائط  إلى لجان التنظيم اللوائية للمصادقة عليها. وقد قام فضيلة الشيخ موفق طريف بمباحثاته هذه مع المسئولين بالتنسيق والتعاون والمشاركة الفعالة من المشايخ في هضبة الجولان برئاسة الشيخ أبو احمد طاهر أبو صالح.



مدير عام وزارة الخارجية يزور فضيلة الشيخ

قام مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية، يرافقه السيد بهيج منصور مدير قسم الطوائف في الوزارة والشيخ يعقوب سلامة مدير قسم الطوائف في وزارة الداخلية، والسيد عادل هنو احد الناطقين بلسان وزارة الخارجية  وعدد من الموظفين بزيارة لفضيلة الشيخ موفق طريف الذي قام باستقبالهم يرافقه عدد من المشايخ والوجهاء من الطائفة الدرزية. وتحدث الطرفان عن مساهمة الطائفة الدرزية ودورها في الدولة في الأطر المختلفة، وتطرقوا لوزارة الخارجية، ذاكرين أنه يوجد عدد من السفراء والقناصل والموظفين الدروز في الوزارة، وهم يقومون بواجبهم على أحسن حال، ويفخر بهم السلك الدبلوماسي الإسرائيلي. وطالب فضيلة الشيخ بترقية ودعم الدبلوماسيين الموجودين وباستيعاب عدد جديد من الدروز في جهاز الوزارة، كما لفت نظر مدير عام الوزارة، إلى أن الطائفة الدرزية زاخرة بعدد من الشباب المثقفين، الذين بإمكانهم إلقاء محاضرات تنويرية من قِبل وزارة الخارجية في العالم باللغات الأجنبية.



وفد من العلماء المسلمين الهنود يزور الشيخ

قام وفد من علماء المسلمين في الهند، يزور البلاد ويحل ضيفا على وزارة الخارجية، بزيارة لفضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه السيد بهيج منصور والشيخ يعقوب سلامة، حيث تم التباحث بين الطرفيْن في أمور مختلفة، فشرح فضيلة الشيخ لأعضاء الوفد عن الطائفة الدرزية وتاريخها وعقائدها، واستمع إلى شرح عن المواطنين المسلمين في الهند وأوضاعهم وتطوراتهم.



سفير الهند في المقام

قام سفير الجمهورية الهندية بزيارة لمقام النبي شعيب عليه السلام، حيث استقبله فضيلة الشيخ موفق طريف وعدد من المشايخ، وشرحوا له عن الطائفة الرزية وعن المقام وعن حياة الدروز في البلاد. وأبدى السفير إعجابه بالمقام الشريف، وبما سمعه عن الطائفة الدرزية. وقام بعد ذلك السفير والوفد المرافق له، بزيارة قرية البقيعة، حيث حلوا ضيوفا في منزل الشيخ أبو سلمان نجيب عباس، الذي قام باستقبالهم على أحسن وجه، بالأريحية الدرزية المعروفة.




لقاء نائب وزير المالية

قام فضيلة الشيخ موفق طريف بإجراء لقاء مع نائب وزير المالية، وتم التباحث في موضوع الميزانيات المخصصة للطائفة الدرزية في نطاق ميزانية الدولة، وعن المشاكل والظروف التي تعاني منها السلطات المحلية الدرزية، حيث طالب فضيلة الشيخ نائب الوزير بتخصيص ميزانيات للقرى الدرزية، ورصد إمكانيات أكبر للتغلب على العجز الموجود. كما طالب باستيعاب مثقفين دروز في الوزارة. وقام فضيلة الشيخ بزيارة مجاملة في نفس الموعد لوزير المالية السيد شتاينتس



زيارة مقام سيدنا أبو عبد الله عليه السلام في عسفيا

جرت في منتصف شهر تشرين ثاني، الزيارة السنوية التقليدية لمقام سيدنا ابي عبد الله عليه السلام، باشتراك مئات المشايخ الأفاضل من هضبة الجولان ومن الجليل، يرافقهم مشايخ الكرمل من عسفيا ودالية الكرمل. وتمّت في هذه الزيارة الصلوات والابتهالات الدينية، وألقيت بعض كلمات الترحيب، وتم بحث بعض المواضيع الهامّة. وجرى لقاء حار في رحاب المقام الشريف بين المشايخ الأفاضل من كافة القرى الدرزية. ورحب بالمشايخ السيد وجيه كيوف رئيس المجلس المحلي في عسفيا.



سفير الفاتيكان في زيارة الشيخ

قام القاصد الرسولي في البلاد،  يرافقه سيادة المطران إلياس شقور وسيادة المطران ماركوتسو، وعدد من رجال الدين والوجهاء المسيحيين، بزيارة معايدة للطائفة الدرزية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، حيث حلوا ضيوفا على فضيلة الشيخ موفق طريف في منزله في جولس. وسمع الضيوف كلمات الترحيب وشرح عن أوضاع الطائفة الدرزية، وألقى القاصد الرسولي كلمة حيى فيها أبناء الطائفة الدرزية باسم الفاتيكان وقداسة البابا، وتمنى لأبناء الطائفة التقدم والازدهار، ودعا إلى مواصلة اللقاءات والاجتماعات بين الطرفيْن.



معايدة رئيس الدولة

قام فخامة رئيس الدولة، السيد شمعون بيرس، يرافقه مساعده العسكري الجنرال حسون حسون، بزيارة معايدة للطائفة الدرزية بمناسبة عيد الضحى المبارك، وحلوا ضيوفا على فضيلة الشيخ موفق طريف في جولس، حيث قام باستقبالهم المشايخ الأفاضل والقضاة وأعضاء كنيست ورؤساء المجالس المحلية وضباط وجمهور غفير. وألقى فخامة الرئيس كلمة حيى فيها أبناء الطائفة الدرزية ونوّه بإخلاصهم ودعمهم للدولة منذ تأسيسها وحتى اليوم، ذاكرا أن الطائفة قطعت شوطا كبيرا في مجال التقدم والاندماج في حياة الدولة. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة جاء فيها : نرحب بفخامة الرئيس شمعون بيرس، الذي يبعث الأمل في القلوب، والذي يسعى للسلام، وهو صديق عزيز ورفيق حقيقي ومخلص للطائفة الدرزية. ونوّه فضيلة الشيخ أن الرئيس بيرس وضع الطائفة الدرزية دائما أمام عينيه، فكان أول من عيّن نائب وزير، هو المرحوم الشيخ جبر معدي، وقام بتعيينات أمنية وإدارية كثيرة، كان آخرها مساعده الجنرال حسون. وذكر فضيلة الشيخ أن أبناء الطائفة الدرزية يعتزون أنهم جزء لا يتجزأ من الدولة، وأن خيرة شباب الطائفة ضحوا بحياتهم من أجل الدولة وهم يقومون بأعمالهم  وبإخلاصهم المطلق. وأضاف نحن نقوم بكافة الواجبات الملقاة علينا بأحسن وجه، ونتوقع من الدولة أن تقدم لنا كل الحقوق كمواطنين متساويين. وطلب فضيلة الشيخ من الرئيس أن يكون سفيرا للطائفة وأن يدعم طلباتها وتوجهاتها للحكومة، وان يتدخل من أجلها لحل المشاكل التي تعاني منها القرى الدرزية، آملا أن يستغل نفوذه وثقله لتحقيق ذلك. وأثنى فضيلة الشيخ على الرئيس الذي يسعى لتحقيق السلام، وأعلن أنه شريك له في هذا الطريق آملا أن يتحقق الصلح والسلام مع الدول المجاورة .



معايدة رئيس الأركان للطائفة

قام الجنرال بيني غانتس، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش، يرافقه الجنرال يئير غولان، قائد المنطقة الشمالية، والجنرال يوئاب الناطق بلسان الجيش، والجنرال مفيد غانم، والجنرال حسون حسون، والعقيد رامز زين الدين، بزيارة معايدة لفضيلة الشيخ موفق طريف، حيث كان باستقبالهم المشايخ الأفاضل والقضاة وأعضاء الكنيست ورؤساء المجالس المحلية وجمهور غفير. وقام رئيس الأركان بتقديم التهاني لأبناء الطائفة الدرزية، مشيدا بالدور الكبير الذي يقوم به شباب الطائفة في خدمتهم العسكرية، ذاكرا أن عددا كبيرا ينتمي إلى طبقة الضباط،. وألقيت بهذه المناسبة عدة كلمات، وألقى فضيلة الشيخ موفق كلمة جاء فيها :" لقد سارت الطائفة الدرزية  مع الدولة خطوة خطوة بإخلاص وجدية، وهناك عدد من شبابنا دفعوا ثمنا لذلك. ونحن سعداء بأن نكون جزءا من هذه الدولة. وذكر فضيلة الشيخ أنه كان قد تحدث مع رئيس الأركان في مناسبات أخرى عن مشاكل الجنود المسرحين وعن الصعوبات التي يواجهها الجندي قبل تجنيده وبعد تسريحه، وطلب أن يحث رئيس الأركان السلطات المعنية أن تعمل على سد الفجوات وتحقيق المساواة الشاملة خارج الجيش، مثلما هي داخل الجيش. وبعث فضيلته بتحياته ومباركاته إلى جميع الضباط والجنود الدروز في الجيش وفي أذرع الأمن المختلفة، مبتهلا إلى الله أن يعودوا سالمين لأهاليهم وأن يحققوا كل أمنياتهم في الحياة وان لا تكون هناك حروب وان يتحقق السلام.



قائد لواء الشمال في الشرطة يزور الشيخ

قام الضابط روني عطية، قائد لواء الشمال بشرطة إسرائيل، يرافقه عدد من الضباط، بزيارة لفضيلة الشيخ موفق طريف للمعايدة على أبناء الطائفة الدرزية بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وقد ألقيت الكلمات والتحيات، وتم كذلك بحث العلاقات بين سلطات الشرطة في الشمال وبين القرى الدرزية. ونوّه الضابط أن أبناء الطائفة الدرزية مواطنون صالحون، وقد برز منهم عدد كبير في قوى الأمن وهم جزء لا يتجزأ من الدولة.



فضيلة الشيخ يزور رئيس بلدية القدس

قام فضيلة الشيخ موفق طريف، يرافقه مشايخ وبعض رؤساء المجالس المحلية، بزيارة تعارف لرئيس بلدية القدس السيد بركات حيث استقبلهم أحسن استقبال وشرح لهم عن المدينة وأوضاعها وعن تطورها وعن أوضاع المواطنين العرب فيها. وتحدث فضيلة الشيخ شارحا أوضاع الطائفة الدرزية، وطلب من رئيس البلدية أن يسعى لتحقيق السلام والمساواة بين جميع مواطني المدينة عربا ويهودا.   