ترميم مزار سيدنا أبو السرايا غنايم (ر) في قرية يركا

يقوم المجلس الديني الدرزي الأعلى، في هذه الأيام، بترميم مبنى مزار سيدنا الشيخ أبو السرايا غنايم (ر)، في قرية يركا. ومن المتوقع ان تنتهي أعمال الترميم في الأشهر القادمة، إن شاء الله. وسوف يفتتح المكان للزيارة والتبارك وإجراء الصلوات للجمهور. وقد خصص مبلغ  400 الف ش  من المجلس الديني لهذه الأعمال.
 كان الداعي أبو السرايا (ر)  من سكان قرية يركا، عاش في بداية القرن العاشر الميلادي زمن الدعوة الدرزية، واعتبر كبير شيوخ الساحل أثناء الدعوة التوحيدية، فكان من الدعاة الأوائل لدين التوحيد ومن الذين ضحوا وجاهدوا، وكان يقف على رأس المشايخ المستجيبين، الذين بثوا الدعوة في المناطق المجاورة، وكانوا يجتمعون في كرم زيتون بين القرى يركا، أبو سنان، جث وكويكات، ما زال قائما حتى اليوم، وهو من الشيوخ الذين أطلقت عليهم الدعوة اسم آل تراب. مات ودُفن في يركا، وله ضريح مبني لا يزال قائما في قرية يركا، يقع في الجهة الشمالية من القرية.يعتبر الشيخ أبو السرايا من الأقطاب في المنطقة ومن كبار الدعاة في الجليل، قام خلال سنوات بترسيخ الدعوة في البلاد، وتشجيع الموحدين على تحمل الأوضاع الصعبة التي سادت المنطقة بعد إغلاق باب الدعوة.وقد ورد ذكر له في المصادر التوحيدية وفي كتاب " عمدة العارفين" للشيخ محمد الأشرفاني.
  هذا وقد أنهى المجلس الديني الدرزي،  أعمال  الترميم في مزار الصديق (ع) في قرية  يركا، وهو مفتوح للزيارات، وبلغت تكلفة الترميمات  حوالي 400 ألف شيكيل كذلك. 