عائلات دالية الكرمل
جرت هذه السنة في المدرسة الإعدادية في دالية الكرمل، محاولة تربوية، الأولى من نوعها في القرية، لها أهميتها البالغة، ولها أبعادها ونتائجها، وقد سررنا عندما علمنا بها، وأثنينا على القائمين على إعدادها وتنفيذها، ووضعنا نصب أعيننا، أن ندعم هذه المسيرة، وأن نشجعها، ونحن شاكرون للقائمين عليها، مدير المدرسة الأستاذ، رشدي حسون، مربية الصف،المثقفة النابهة، السيدة سحر حلبي، وبالأخص الطالبات، الذين نفذوا المهمة على أحسن وجه. والحديث هو عن محاولة كشف الجذور، والتعرف على الماضي، وتبيان المعلومات والحقائق الهامة عن العائلات في دالية الكرمل، فقد طُلب من كل طالب أن يتقصّى الحقائق عن عائلته، وعن تاريخها، وعن مصدر اسمها، وعن الدور الذي قامت به في القرية، وعن موعد استيطانها في القرية، وعن الشخصيات الهامة التي نبعت منها، وكان لها دور في تاريخ الطائفة والقرية. وهذه عملية ثقافية تربوية، ذات أهمية كبرى بالنسبة لمجتمع تقليدي طائفي مغلق، لم يبحث، ولم ينتبه، ولم يكشف عن جذوره وأصوله، ولم يدوّن تاريخه، ولم يعتمد في يوم من الأيام على الكلمة المكتوبة، وإنما كان مجتمعا، يقدس الديوان والمواجهة الكلامية. وكانت نتائج هذه المحاولة التربوية مذهلة، فقد قام الطلاب والطالبات بتحقيق هذه  المهمة بحماس وجد وتصميم، وقدرة على البحث والتنقيب، وبحثوا عن وثائق، واستفسروا من كبار السن، ورجعوا إلى المصادر، وعملوا كل ما بوسعهم، لكي يجمعوا أكبر كمية من المعلومات، لتغطية أكبر مساحة عن عائلاتهم. وبتوجيه من المعلمة، السيدة سحر حلبي، كانت النتيجة، وجود عشرات الأطروحات، لا تقلّ في مستوياتها عن أي أطروحة جامعية، طبعا بعد الأخذ بعين الاعتبار أعمار الطلاب وثقافاتهم والمطلوب منهم. ويمكننا القول، إن من يهتم بتاريخ القرية، وبجمع المعلومات عن سكانها وعائلاتها، قد فاز بتحقيق شوط كبير في هذا المضمار، إذ فتح الطلاب أمامه آفاق جديدة، ومصادر بحث لم تكن معروفة. ويمكن القول، إنه يمكن الاعتماد على الكثير من هذه الأطروحات، كمصادر أولية من المعلومات، تتطلب فقط التأكيد والتحقيق. ولأهمية هذا العمل، وهذا النشاط، نذكر فيما يلي، أسماء جميع الطلاب والطالبات الذين قدموا الأطروحات، وهي متوفرة لدينا، سنقوم بالاعتماد عليها في منشوراتنا وأعمالنا القادمة، ونحن نبحث مع المجلس المحلي إمكانية نشرها في كتاب. الأسماء هي:
ولاء سليم مصطفى، لوزان حلبي، عناب حسيسي، وصال حمادة، نسب عقاب نصر الدين، وصال أبو الزلف، أيمن حلبي، سوار وصفي حلبي، لوزان كمال ، آن حرب، هنادي شفيق حلبي، تيران نصر الدين، ميرال صالح، رنا وسام وهبة، سارة حسين حلبي، نادين نصر الدين، ديانا كمال، كرمل وهبة، فهمي وهبة،آدم باشا، أسنت مجد حلبي، دانيال صالح، منال حلبي، ناجي حلبي،هبة بيراني، شيراز فرو، روان حلبي، رازي مقلدة، عينان مريح، سوار رياض مقلدة، ألين عيسمي، جوانا حديد، عميد حسون، خضر نصر الدين، سامر أديب حلبي، سيران حلبي، كروان حلبي، يوسف حسون، مرام كيوان، موران باشا، أمير زيدان،نيفين حلبي،  إلانة علي مقلدة، عيناب وهبة، صافي ملاك، مروان حلبي، نادين حلبي، بهاء حلبي، رنا حلبي، سوار أبو حمود، نتالي شرف الدين، نسرين عيسمي ، حنان ساحلي، عرين حسون.  