معرض القاهرة الدولي للكتاب

معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي يُعقد سنويا، هو استراحة ثقافية منعشة، نقوم بها تقريبا في بداية كل سنة، حيث نسبح في عالم الكتب، ونخوض في غمار الأدب، ونعيش أجمل اللحظات بين الرفوف وأكوام الكتب المكدّسة. وهذا المعرض، هو تظاهرة ثقافية عالمية، تبعث على الفخر والاعتزاز. ومن يزور المعرض ويشاهد الجماهير الغفيرة، يتأكد أن الكتاب لم يمت ولن يموت، وأنه سيظل إلى الأبد. وقد بدأنا نشعر في الآونة الأخيرة، بعض التذمر والشكوى من الإنترنت، الذي يعتقد البعض، أنه سيقضي على الكتاب. فعندما تطلب في الإنترنت اسما معيّنا، تنكشف أمامك قائمة كبيرة ذُكر فيها هذا الاسم، ولا يمكن بسهولة الوصول إلى المعلومات الأساسية اللازمة، التي ترغب في الحصول عليها. من ناحية أخرى، يستطيع كل إنسان، أن يحشو الإنترنت في كل مادة يرغبها، ويمكن لكل إنسان أن يكتب عن نفسه أو عن غيره كل ما يحلو له، وبلا رقابة ولا فحص ولا تدقيق، لذلك يجب التأكد عندما تريد أن تحصل على معلومة من مدى صحة ودقة هذه المعلومة.
زرنا المعرض الدولي في القاهرة مع د. سلمان فلاح، الذي يرافقنا منذ سنوات طويلة في هذه الزيارة. د. سلمان فلاح مثقف، متعلم، يعرف قيمة الكتاب منذ بداية طريقه، ألّف حتى الآن 62 كتابا بلغات مختلفة، ونُشرت بأماكن مختلفة، وهو يحرص عندما يأتي إلى القاهرة، أن يتفقد غالبية دور النشر، كي يعثر على مبتغاه من الكتب الحديثة في المواضيع التي تهمه، وبالرغم من أنه بلغ الخامسة والسبعين من عمره، إلا أنه يتجول بين أروقة المعرض، حاملا الكتب التي اقتاها، وهو ضاحك الوجه، باسم، لا يشتكي من تعب أو ملل، وإنما يحث غيره على البحث والتجوال، حيث يتنقل بين دور النشر، يحيي هذا، ويتحدث مع ذاك، كإنسان خبير له ما يقوله في هذا المضمار.
 وككل سنة، التقينا في المعرض، بإخوان لنا من جبل الدروز ومن لبنان، من أصحاب دور نشر، ومن كُتاب، ومن وكلاء للكتب. وفي كل سنة، تزيد دور النشر الدرزية التي تنشأ وتشترك وتعرض أحدث ما عندها، ودكتور سلمان فلاح كخبير جامعي في التاريخ الدرزي، يشرح، ويوجه، ويشكر، ويشجع هؤلاء في طريقهم.
وقد اشترك من بلادنا في المعرض، الشاعر نزيه حسون من شفا عمرو، الذي اجتمع بعدد من الشعراء، وألقى عدة قصائد، وكذلك الشاعر يحيى عطا الله من يركا، والشاعر  يوسف فخر الدين من دالية الكرمل، والشاعرة هيام قبلان (مصطفى) من عسفيا، التي شوهدت فخورة  وهي ممسكة بكتابها الذي صدر في القاهرة. وقد نُشر في القاهرة كذلك معجم الكلمات المرادفة والمعاكسة، للسيد سهام ناطور (عيسمي)، وتصدر رفوف عدة دور نشر في المعرض. 