نشــــاطــــــات بيت الشهيد الدرزي
بقلم الكاتب والصحفي مصباح حلبي

مقر فرع المؤسسة في المغار

بعد مشاورات عديدة واتصالات مكثفة أجراها عضو الكنيست السابق، رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، أمل نصر الدين مع المسؤولين في وزارتي الدفاع والداخلية، والمنظمة القطرية ياد ليبانيم، تقرر الشروع خلال الأيام القلية القادمة، بإنهاء العمل على إتمام مقر فرع مؤسسة الشهيد الدرزي في قرية المغار. وبهذا الخصوص، عُقدت جلسة عمل في بناية المجلس المحلي في المغار، بين السيد أمل نصر الدين، والسيد ارييه معلم، والسيد غباي من وزارة الدفاع، والمهندس المسؤول، وبين القائم بأعمال رئيس المحلي في المغار، السيد زياد دغش، ومهندس المجلس، وتم الإعلان  أن وزارة الدفاع ستحول مائة وخمسين ألف شاقل لهذا المشروع . وتعهد السيد أمل أن يحول مائة وخمسين ألف شاقل من وزارة الداخلية لهذا المشروع.
يُذكر أن هذا المقر كان قد بُني قبل عدة سنوات، ولم ينتهِ البناء منه، بسبب عدم توفر ميزانية لهذا الغرض. وجدير بالذكر أن مركز فرع المغار في مركز الشهيد الدرزي هو الشيخ أبو ياسر حمزة أبو زيدان.



الإعتذار عن إهمال النشر عن الدروز

على أثر الاحتجاج شديد اللهجة، الذي وجهه السيد أمل نصر الدين، إلى دار النشر التابعة لصحيفة يديعوت أحرونوت، بعد إصدار كتاب "ستون سنة لقيام الدولة" بالعبرية، ولم يُذكر فيه الدروز ولو بكلمة واحدة، فقد جاء إلى مكتب بيت الشهيد الدرزي في  دالية الكرمل، المدير العام لدار النشر، دوبي غرينفالد، يرافقه وزير الدفاع السابق السيد إسحاق مردخاي، وعُقدت جلسة عمل لتسوية الموضوع، شارك بها كل من المضيف السيد أمل، والسيد يوسف نصر، الدين الشيخ  سميح ناطور،  وكاتب هذه السطور، والعقيد احتياط لبيب طريف، مدير الكلية قبل العسكرية،  والمحامي باسم كمال، والسيد وجيه نصر الدين مدير المركز، وكذلك ممثلو وزارة الدفاع، السادة أرييه معلم، وغابي مسلم، ويعقوب غباي. وفي مستهل الجلسة، اعتذر السيد غرينفالد عن الخطأ الغير مقصود، بعدم ذكر الطائفة. كما تحدث بنفس الروح، السيد إسحاق مردخاي، ووعدا بتصحيح هذا الخطأ في مشاريع قادمة. وبعد استعرا ض الآراء والتداول في الموضوع، تقرر أن يقوم السيد إسحاق مردخاي بنفسه بكتابة الفصل الخاص بالدروز في المشروع القادم. وانبثق عم هذا الاجتماع، اقتراح جديد بإصدار كتاب خاص عن الطائفة الدرزية، من قبل دار النشر التابعة لصحيفة يديعوت أحرونوت، يوزع بآلاف النسخ، يقوم بإعداده السيد أمل نصر الدين.



ضابطان أمريكيان من كلية ويست بوينت العسكرية في الولايات المتحدة يزوران الكلية قبل العسكرية للطائفة الدرزية.

قام ضابطان متفوقان من الجيش الأمريكي خريجا ويست بوينت العسكرية للضباط المشهورة في الولايات المتحدة، بزيارة للكلية العسكرية التمهيدية الدرزية في دالية الكرمل،  بمرافقة الضابط إزار ناطور، واجتمعا مع رئيس إدارة الكلية ومركز الشهيد الدرزي السيد أمل نصر الدين، الذي شرح لهما، عن أحوال الكلية، وعن الطائفة الدرزية، وعن مركز الشهيد الدرزي، وعن الجندي الدرزي في إسرائيل. وقد تم الاتفاق بينهم على أن تُبحث إمكانية إرسال الخريج المتفوق من الكلية العسكرية التمهيدية في دالية الكرمل، إلى الولايات المتحدة، لزيارة كلية ويست بوينت المذكورة وتبادل العلاقات المختلفة بين المؤسستين.