spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 100
دور المرأة الدرزية في الثورة السورية الكبرى - أرامل الشهداء
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131


 
برنامج التربية التوحيدية طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ أبو حسين علي نصر الدين

توجد منذ القدم للطائفة الدرزية العريقة، جذور عميقة أصيلة، حافظت عليها ودعت إلى التعامل بها، حسب التعاليم التوحيدية والقيَم والتقاليد ومناهج السلوكيات. وقد نجحت الطائفة في تجاوز كل الصعوبات والتغييرات على مدى العصور، وذلك بتعاون وتعاضد شيوخها وشبابها المتدينين والغير متدينين، وبدفاعهم عن القيم التوحيدية، وتمسّكهم بفضائل وخصال الدروز, هكذا كان على مدى عصور طويلة، لكننا نعيش اليوم في عصر العولمة والتكنولوجيا المتطورة والتقدّم والرفاهية، حيث استطاعت ولأسفنا الشديد أن تتسرّب إلى بيوتنا مشاهد وأفكار سلبية تمسّ بالأخلاقيات والسلوكيات، وتتنافى مع ما أمرنا به أنبياؤنا وأولياؤنا لإرضاء رب العالمين.
ومن منطلق التزاماتنا بمبادئ طائفتنا وديننا الشريف، ومن اجل المحافظة على كرامة الأجيال الصاعدة، ولكي نستطيع أن نحمي أبناءنا وبناتنا من براثن المدنية الزائفة، وبتشجيع من قيادتنا الدينية الروحية الفاضلة، برئاسة فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف، واستمرارا لما انتهجه ودعا إليه فضيلة سيدنا المرحوم الشيخ أبو يوسف أمين طريف رضي الله عنه، فقد تمّ الاتفاق على وضع برنامج وفعاليات في التربية التوحيدية، لتكون هداية ومنارا ومرشدا للأجيال الصاعدة، وتكون مرجعا للمعلمين والمرشدين والواعظين والمربين في تفسير أصول المذهب الشريف، وفي توجيه النشء الجديد، إلى الأعمال الصالحة. وقد قام فضيلة الشيخ موفق طريف، بالبحث عن مصادر توحيدية وعن مجموعة من الكتب الإرشادية عند إخواننا دروز لبنان، واختار طاقما من المشايخ ورجال التربية والتعليم، لوضع برنامج ودروس ومؤلفات في نطاق التربية التوحيدية، تُدرّس وتُستعمل في المدارس والمراكز الجماهيرية والخلوات وبكل مكان. وقد تشكّل الطاقم من المشايخ الكرام : إسماعيل فرحات، نور الدين شمس، فاضل منصور، فوزات غانم، جميل زويهد، مهنا فارس، علي نصر الدين، بدر بدر، يهودا خطيب، رامز رباح، أنور ملا ، محمد معدي، مدعومين من فضيلة الشيخ موفق طريف، والشيخ نعيم هنو، والشيخ يعقوب سلامة، والشيخ توفيق سلامة. وقد عقد هؤلاء المشايخ تطوعا مشكورين عشرات الجلسات وبحثوا المواضيع المُدرجة، وتوصلوا إلى نتائج وقرارات، ووضعوا خطة عمل تمّ تنفيذها بعونه تعالى في السنة الماضية بنجاح كبير. وكان مُلخص هذه الخطة ما يلي:
1- ترتيب حضور جميع طلاب صفوف الحادي عشر من جميع القرى الدرزية في مقام النبي شعيب عليه السلام ، كل مدرسة على حدة ليوم دراسي كامل في المقام، يضم عملية تثقيف وإرشاد وتعليم، بما في ذلك ورشات عمل وحلقات دراسية وفتح المجال للطلاب أن يعبّروا عما اكتسبوه واستفادوا منه في هذا اليوم مع ملاحظاتهم واقتراحاتهم. وتتخلل كل يوم دراسي كهذا استراحة تضمّ وجبة غداء. مصاريف السفر والغداء واليوم الدراسي على حساب المجلس الديني. وتتكرر هذه الأيام لكل مدرسة ثلاث مرات خلال السنة الدراسية، ويُقسم الطلاب إلى خمسة فرق، يشرف على كل واحدة منها شيخ خبير. وقد اشترك هذه السنة في هذه الفعالية ما يقارب 3300 طالبا وطالبة في ثلاثين لقاء، بدأت في شهر شباط وكان آخر لقاء في 28/5/2009.
2- تأهيل وإرشاد طلاب صفوف الثوامن في موضوع التربية التوحيدية عن طريق إعداد كتاب خاص جُمعت مادته من قِبل طاقم من المتخصصين من مشايخ ورجال تربية متخصصين ويحتوي على المواد المطلوبة، وسوف يتمّ نشره واستعماله ابتداء من السنة الدراسية القامة. وقد تمّ في آخر لقاء جرى في أواخر شهر أيار الماضي احتفال مصغّر، تحت رعاية فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، وبحضور القاضي نعيم هنو، والشيخ أبو هيثم يعقوب سلامة، مدير قسم الطوائف الغير يهودية في وزارة الداخلية،وبحضور الشيخ مهنا فارس المسؤول عن التعليم الدرزي،  وبحضور سكرتير المجلس الديني الشيخ أبو حمزة، وجميع الإخوان المحاضرين والمرشدين. وقام فضيلة الشيخ موفق طريف، بتلخيص هذا النشاط، وشكر جميع المشايخ الذين شاركوا مشاركة فعّالة، خلال ثلاثين لقاء، في مدة لا تزيد عن أربعة أشهر، وقدّم لكل محاضر أو مرشد، شهادة تقدير وشكر، حيث قام هؤلاء المشايخ بهذا النشاط مجانا وبدون أي مقابل. وأعلن فضيلته أن البرنامج سيستمر كذلك في السنة القادمة وستضاف إليه بنود أخرى.



الشيخ أبو حسين علي نصر الدين

عضو المجلس الديني الدرزي وعضو لجنة الإدارة، محاضر في المدارس. ولد في قرية دالية الكرمل عام 1941 وعمل في شركة ميكوروت للمياه خلال 47 عاما، وترقى فيها، وشغل مناصب إدارية، كان آخرها مدير قسم البناء في منطقة الشمال. وقد أشرف على بناء خزانات لمياه الشرب والزراعة، وكان مسؤولا عن كل ما يتعلق بالبُنية التحتية في الشركة. وقد أكمل عشرات الدورات المهنية، وحصل على شهادات تقدير كثيرة، من الشركة ومن الهستدروت. وعمل على حل مشاكل المياه عند السلطات المحلية والجمعيات التعاونية، وقد ربط علاقات جيدة ومميزة بين الرئيس الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف، ومدير عام شركة مكوروت، ومدير الشركة في الشمال. وقد أحيل إلى التقاعد في بداية عام 2008 وهو يتفرّغ للعمل الاجتماعي والديني في أوساط الشبيبة الدرزية.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.