spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 11
مقام سيدنا بهاء الدين في شمليخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
المرحوم الشيخ أبو كمال محمد علي الفارس طباعة ارسال لصديق

انتقل إلى رحمته تعالى يوم الاربعاء 22/7/09 المرحوم الشيخ أبو كمال محمد علي الفارس  عن عمر يناهز 82 عاما ..حيث شاركت في تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير جماهير غفيرة من الكرمل والجليل والجولان. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف الكلمة التالية أمام المشيعين:
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، حمدا ليس لأوله بداية كما ليس لآخره نهاية،الذي توحَد بعظمة علائه، وتفرد بجلال ملكوت كبريائه، خلق العوالم وأحياها، ثم حكم عليها بالزوال والموت وأفناها، له الأمر والبقاء، وليس لعزّ قدرته انقضاء، سبحانه وجل سلطانه.
شيوخنا الأجلاء - أيها المشيّعون والحضور الأكارم: لقد شاء القدر بأن نقف اليوم بالخشوع والإجلال أمام رهبة الموت وقدرة الخالق، لتشييع جثمان الفقيد الراحل والجليل الفاضل المغفور له المرحوم الشيخ أبو كمال محمد علي الفارس ونودعه الوداع الأخير، تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جنته.
لقد انحدر المرحوم فقيدنا الراحل الشيخ ابو كمال محمد من بيت كريم الأصل وعائلة عريقة الجذور، لها مكانتها الدينية والاجتماعية منذ القدم ولم تزل. ولقد كان معروفا لدى الجميع من خلال فترة حياته التي قضاها من نشأته إلى وفاته. لقد ترعرع في بيت والده المفضال التقي الديان الشيخ أبو محمد علي الفارس، رحمه الله الذي كان رفيق درب للمرحوم سيدنا الشيخ أبو يوسف أمين طريف طيب الله ذكراه، وتربى في حضانة والديه الكريمين رحمهما الله تربية دينية صالحة توحيدية. وقد حالفه الحظ بتحصيل العلم الشريف في خلوات البياضة الزاهرة وكتب له القدر المصاهرة من كريمة الفاضل المفضال الطاهر شيخ مشايخ البياضة، المرحوم سيدنا الشيخ ابو علي مهنا حسان غفر الله له. والجدير بالذكر أنه من حيث حكم المسؤولية الدينية التي كان قد ورثها عن أسلافه المرحومين من قبله فلما تقلدها قام بدوره خير قيام. فقد خدم مصلحة المجتمع الديني والاجتماعي والأماكن المقدسة. كان رحمه الله الإنسان الثقة، السادق الديان والراجح الأمين التقي المصان صاحب المزايا والأخلاق الطيبة والكرم والتواضع وراعي السجايا وكرم النفس والحلم والإنسانية. كان يتحلى بالصفات الحميدة والأفعال النبيلة والطباع الجميلة. سيرته حسنة، ديانته مستقيمة، ذكره طيب، قائما بالواجبات الدينية، مشاركا بالمواقف الاجتماعية، كما وكان له مكانه المحترم ما بين جميع الأوساط كافة. ولقد أنجب أنجالا محترمين ورحل مزودا من دنياه لآخرته رحمه الله.
وأخيرا فإني أتقدم من أهل الفقيد ومن كافة أفراد عائلة فارس الكرام وأهلنا في حرفيش بأحر التعازي وأخلص المشاعر والمشاطرة الأهلية وأتمنى لأخينا الشيخ ابو علي مهنا ان يقوم بخدمة المجتمع والدين بمساندة أهلنا ومشايخنا في حرفيش من أجل إعلاء كلمة الدين بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأتمنى للمرحوم الشيخ ابو كمال فقيدنا الغالي الرحمة والرضوان ولكم من بعده طول البقاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.  


اعداد الاستاذ مالك صلالحة

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.