spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 88
الذي ما زال يملأ وجودنا
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131


 
نشــــاطــــــات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق

بقلم الكاتب والصحفي مصباح حلبي


نشــــاطــــــات بيت الشهيد الدرزي
بقلم الكاتب والصحفي مصباح حلبي


أيام دراسية وندوات ثقافية

تقام في مؤسسة بيت الشهيد الدرزي بدالية الكرمل أيام دراسية متنوّعة وندوات ثقافية وأخرى اجتماعية بالإضافة إلى إلقاء محاضرات في شؤون وأحوال الطائفة الدرزية أمام زوّارها.
عُقد اليوم الدراسي الأخير في قاعة المحاضرات على اسم رابين كان المشتركون من إدارة وموظفي وزارة الدفاع من قسم العائلات الثكلى وتخليد ذكرى الشهداء في منطقة حيفا, شارك فيه رئيس منظمة الشهيد القطرية السيد إيلي بن شيم ومديرة القسم.
افتتح اليوم الدراسي من قِبل رئيس المؤسسة عضو الكنيست السابق السيد أمل نصر الدين،الذي رحّب بالمشتركين شارحا لهم الانجازات التي تُبذل في تخليد ذكرى الشهداء الدروز وتقديم المساعدات للعائلات الثكلى.
 أما على صعيد المحاضرات فقد زار خلال شهر حزيران الماضي أكثر من أربعمائة شخص من قِبل بلدية أورشليم القدس وكذلك من بلدية بيتاح تكفا ورمات غان وجميعهم من المسنين. وقام كاتب هذه السطور بإلقاء محاضرات على مسامعهم وأجاب على أسئلتهم الكثيرة والمتنوّعة.



الاجتماع الجماهيري للجندي المفقود مجدي حلبي

شارك السيد أمل نصر الدين في الاجتماع الجماهيري الكبير الذي اقيم بتاريخ 26/5/09 للجندي المفقود مجدي نظمي حلبي وذلك بمرور ثلاث سنوات على اختفائه. وفي ساعات قبل الظهر شارك أيضا السيد أمل باستقبال رئيس الكنيست، السيد روبي ريفلين، الذي وصل للإعراب عن تضامنه مع عائلة الجندي المفقود مؤكدا أنه سيسعى مع الجهات المختصة من أجل العثور على الجندي وإعادته إلى أهله سالما.
وقد أشار السيد أمل في كلمته إلى أن مجدي اختفى خلال خدمته العسكرية وعلى جميع الجهات المسؤولة أن تكثف من جهودها للعثور عليه، واقترح أن تتعاون جهات الموساد والمخابرات مع الشرطة، للوصول إلى حل مرض ٍ بالنسبة للجندي المخطوف مجدي. وأشار السيد أمل كذلك ان نجله صالح كان قد اختُطف من قِبل جماعة إرهابية ولم يُعثر عليه حتى الآن. وأن شابا آخر هو ابن السيد عادل حلبي كان قد اختفى منذ عام 1991 ولم يُعثر عليهم لغاية اليوم.
وعُقد في ساعات المساء اجتماعي تظاهري شاركت به وفود درزية ويهودية من كافة أنحاء البلاد.



إعداد أطروحة أكاديمية عن شخصية السيد أمل نصر الدين

أعدت الطالبة رندة عرايدة، وهي طالبة تدرس في دار المعلمين في كلية غوردون بحيفا، أطرحة أكاديمية عن شخصية السيد أمل نصر الدين، بعنوان "الزعيم الدرزي أمل نصر الدين" تحدثت فيها عن نشاطات وفعاليات وخدمات أبي لطفي للمجتمع وللطائفة الدرزية وللدولة منذ شبابه وحتى يومنا هذا، مشيرة إلى المناصب التي تقلدها في منظمة العمال الهستدروت،ثم  سكرتيرا لمجلس العمال ، عضوا في المكتب السياسي لحزي مباي، عضوا فعّالا في حركة حيروت، عضو كنيست لمدة 12 سنة ورئيس لمؤسسة بيت الشهيد الدرزي ورئيس الكلية القبل عسكرية.اشرف على الأطروحة د. رجا فرج وقد حصلت على علامة عالية جدا 96% .
هذا وأقيم احتفال كبير في قاعة الاجتماعات في مؤسسة الشهيد الدرزي تكريما للطالبة رندة بهذه المناسبة حضره عدد كبير من الشخصيات نذكر منهم د. أسعد عرايدة، د. رجا فرج، د. تسيفورا أوشرات مديرة كلية غوردون وأفراد أسرة المحتفى بها من المغار وخمسون طالبة من زميلاتها في الكلية.أدار الاحتفال كاتب هذه السطور وقدم الخطباء وكانت كلمة السيد أمل نصر الدين مسك الختام حيث شكر الطالبة على عملها هذا مناشدا بقية الطلاب والطالبات أن يحذوا حذوها ويعدوا أطروحات عن شخصيات درزية أخرى.



وزير الأمن الداخلي يزور بيت الشهيد

 استجاب وزير الأمن الداخلي السيد يتسحاق أهرونوفيتش لدعوة رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي وحلّ ضيفا عليها يوم 26/6/90 حيث بدا زيارته بوضع إكليل من الزهور أمام حائط الذكرى للشهداء الدروز مستمعا إلى شرح عن سيرة حياتهم واستشهادهم. ثم عُقد اجتماع احتفالي كبير استهله المضيف بكلمة ترحيب ثم محاضرة شاملة تحدث بها عن أوضاع الطائفة والمشاكل التي تجابه أبناءنا مناشدا الوزير باستيعاب الجنود المسرحين للخدمة في شرطة إسرائيل ومصالح السجون وقوة حرس الحدود كما ناشده إثارة المواضيع الدرزية أمام رئيس الحكومة وكافة الوزارات.
ثم ألقى عضو الكنيست السيد حمد عمار كلمة أثنى بها على خدمات المضيف بشكل عام وخدماته من أجل الدروز بشكل خاص وضمّ صوته إلى صوت أبي لطفي مؤكّدا أنه سيعمل في الكنيست ولدى الوزارات للتغلب على المشاكل وحلها في أقرب وقت. وقد اختتم الوزير اللقاء بكلمة حارّة قال في مستهلها إنه يرى بأمل أخا وتربطهما علاقة متينة منذ عدة سنوات. وصرّح أنه متفهم جدا لأوضاع الطائفة مؤكدا أنه يحق لهم كافة الحقوق وخاصة المساواة التامة بالمجتمع الإسرائيلي لأنهم هم جزء منه ويقومون بواجباتهم اتجاه الدولة. وبعد ذلك التقى الضيف والمضيف مع الوفد المرافق مع طلاب الكلية القبل عسكرية حيث أنهوا دراستهم الأولى وسوف ينخرطون في الخدمة العسكرية في شهر تموز.



تخريج الفوج الأول من الكلية القبل عسكرية

أنهى طلاب الفوج الأول من الكلية القبل عسكرية دراستهم في شهر حزيران . وأقيم احتفال كبير يوم 6/7/09 تم فيه توزيع شهادة التخرج على كل الطلاب.
عُقد الاحتفال في قاعة الاجتماعات في المؤسسة بحضور شخصيات ووجهاء، يتقدمهم الرئيس الروحي للطائفة الدرزية فضيلة الشيخ موفق طريف، ونائب وزير الدفاع السيد متان فيلنائي. قبل بدء الاحتفالات تحدثت أمام الحضور عن تاريخ تأسيس المؤسسة وفعالياتها في كافة المجالات. ثم افتتح الاحتفال صاحب الدعوة السيد أمل نصر الدين شارحا لهم عن تأسيسها وطرق تحويلها لأنه في السنتين الأوائل ستكون كافة النفقات بما في ذلك البناء على عاتق المؤسسة قائلا: لقد وفقني الله، والحمد لله واستطعت توفير الميزانية اللازمة لهذا المشروع الهام من قِبل محسن ومتبرعين آخرين.  وهنّأ الجمهور والخريجين، بهذه المناسبة كل من الشيخ موفق طريف وممثل سلطات الجيش وممثل وزارة الدفاع وممثل وزارة المعارف والضابط رامز زين الدين حيث أشادوا جميعهم بالجهود الذي بذلها السيد أمل من أجل إقامة هذه الكلية متمنين للخريجين مستقبلا زاهرا والتقدم في حياتهم المستقبلية.
 وفي الختام ألقى نائب وزير الدفاع كلمة تحدث خلالها عن الشراكة الدرزية اليهودية قبل وبعد قيام الدولة شاكرا للسيد أمل على دعوته لرعاية هذا الاحتفال الهام مؤكدا أن هناك مساواة تامة في الجيش وقوى الأمن ووزارة الدفاع.
بلغ عدد الخريجين 26 طالبا من كافة القرى الدرزية وتسجل 29 طالبا للفوج الجديد.  



رسالة إلى رئيس الدولة شمعون بيرس
10 حزيران 2009
لحضرة السيد شمعون بيرس
 رئيس الدولة المحترم:
الموضوع : عشر قضايا تتطلب معالجتك العاجلة:
سيدي
بعد زيارتك الهامة لمركز الشهيد الدرزي اسمح لنفسي أن أسرد أمامك القضايا العشر الملحّة التي تتطلب معالجتك وتدخلك السريع لدى رئيس الحكومة والوزراء لحلّها. وهي:
1- اتخاذ قرار لانتهاج خطة خماسية لسد العجز القائم في ميزانيات السلطات المحلية الدرزية.
2- إقرار قرار الكنيست وحكومة إسرائيل رقم 373 الذي اتُخذ في 21 نيسان 1987 والذي تمّ بموجبه مساواة القرى الدرزية مع المدن والقرى المحاذية لها.
3- إيقاف مخطط البارك الوطني في الكرمل والجليل وانتهاج برنامج لتبادل الأراضي في المناطق التي تريد الدولة أن تقيم فيها مشاريع وطنية.
4- بناء فروع لمركز الشهيد الدرزي بموجب قرار حكومة إسرائيل سنة 1994 في قرى بيت جن، يركا وعسفيا.
5- تشجيع جهاز التربية والتعليم في الوسط الدرزي وإنجاز المباني المطلوبة ودعم برنامج عتيديم עתידים
6- تجديد مخططات وبرامج لإقامة أحياء شعبية للجنود المسرحين في الجليل والكرمل وإلغاء الدعاوي القانونية ضد عائلات ثكلى وجنود مسرحين أقاموا مبانٍ بدون رخصة وذلك بناء على قرار القاضي دانيئيل فيش من تاريخ 20 شباط 2008 وتوسيع مسطحات المجالس المحلية.
7- استيعاب ضباط مسرحين ومثقفين دروز في وظائف في الجهاز الحكومي والعام.
8- التوقف حالا عن الخلط بين الشؤون الدرزية والشؤون العربية وتقوية الهوية الدرزية وعدم استعمال المصطلحات اقليات أو الوسط الغير يهودي بالنسبة للدروز.
9- توثيق وحدة المصير بين اليهود والدروز بموجب التفاهم الذي حصل عام 1947 تحت رعاية السيد أبا حوشي.
10- تجديد إقامة لجنة المدراء العامين من أجل دعم المساواة بين الدروز واليهود خاصة في مواضيع الشبيبة الجامعيين الرياضة وغيرها.
مع الاحترام، أمل نصر الدين
عضو كنيست سابق ومدير مركز الشهيد الدرزي



رسالة إلى رئيس الحكومة السيد بنيامين نتانياهو

حضرة السيد بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة المحترم
سيدي
 لقد شرّفنا فخامة رئيس الدولة السيد شمعون بيرس بزيارة لمركز الشهيد الدرزي في دالية الكرمل بمناسبة عيد النبي شعيب عليه السلام وقد فرحنا بالزيارة وتشرّفنا بها. وبعد إجراء الاحتفال الذي ضمّ رؤساء الطائفة، القادة والضباط المسرحين في الجيش وحرس الحدود والأذرع الأمنية وكذلك رؤساء السلطات المحلية الدرزية وجمهور درزي ويهودي وعدتُ رئيس الدولة أن أنقل له القضايا الملحّة التي تتطلب معالجة سريعة.
ولكوني أكنّ لك التقدير والاحترام وبما أن لدي ثقة كاملة بقدرتك أن تنجز مهمات في الأمور السياسية والاقتصادية وفي مواضيع المصير المشترك مع الدروز، أكون شاكرا لك إذا قمتَ بمعالجة القضايا الملحة التي ذكرتها في رسالتي لرئيس الدولة وذلك لمنع وإيقاف عمليات التحريض التي تقوم بها فئات مغرضة تحاول أن تضرّ بالعلاقات المتينة التي بنيناها خلال 61 سنة.
أتمنى لك النجاح في كل المهمات التي تقف أمام حكومتك.
مرفق توجّهي لفخامة رئيس الدولة.
مع الاحترامأمل نصر الدين
عضو كنيست سابق ومدير مركز الشهيد الدرزي




مشتركون من مخيم التوعية التوحيدية في بيت الشهيد الدرزي

قام مشتركو مخيم التوعية التوحيدية، والبالغ عددهم 300 طالب وطالبة من كافة القرى الدرزية، يرافقهم المركز الشيخ يهودا خطيب من يانوح، مع العشرات من المربين والمرشدين والمرشدات، بزيهم الديني التقليدي، بجولة في قريتي الكرمل، الدالية وعسفيا، شملت زيارة لمقام سيدنا ابو عبدالله  (ع)  في عسفيا، ومقام سيدنا أبو ابراهيم  (ع)  في دالية الكرمل، ثم حلوا ضيوفا على مؤسسة الشهيد الدرزي، حيث كان في استقبالهم الزميل الكاتب مصباح حلبي، مسؤول الاعلام والعلاقات العامة فيها، فألقى على مسامعهم محاضرة شاملة عن تاريخ وفعاليات المؤسسة قائلا، إنها بنيت  عام 1980 بمبادرة عضو الكنيست في حينه، السيد امل نصر الدين، ودشنت عام 1982 وهي تعمل على إحياء ذكرى الشهداء الدروز، وتطرق المحاضر إلى تاريخ قريتي الكرمل، مشيرا بشكل خاص إلى الأماكن الدينية المقدسة وأهميتها بالنسبة لكل موحد ومؤمن. وأكد في حديثه، أنه بفضل تمسك الدروز بالمحافظة على الدين والارض والعرض استمر بقاؤهم في قراهم ومعاقلهم، وذلك رغم المعارك والثورات في الماضي، مناشدا الجيل الصاعد، السير على دروب الهدى والتقوى والتمسك بالايمان وتعاليم الدين الشريف. وقال المركز الشيخ يهودا خطيب،  ان المخيم منظم من قبل وبدعم المجلس الديني الدرزي الأعلى برئاسة فضيلة الشيخ موفق طريف، وبالاشتراك مع منظمة الشيسية الدرزية، وشكر باسم الحضور السيد مصباح حلبي على محاضرته القيمة، مؤكدا ان هناك برامج عديدة لغرس التوعية التوحيدية في نفوس أبناء الجيل الصاعد، وانه سيتم مستقبلا تنظيم المزيد من مخيمات التوعية التوحيدية لعديد أكبر من الشبان والشابات.
وجدير بالذكر أن المخيم الصيفي التوحيدي ضم هذه الستة أكثر من 1000 طالبا وطالبة في مختلف القرى الدرزية.
 
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.