spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 83
إلى الأخـت أم رامـي.. وإلى كل أخت، فقدت غالياً عليها!
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131


 
بوركت اليد التي تكتب لنعرف طباعة ارسال لصديق
قراءة في كتاب "معجم الكلمات المرادفة والمعاكسة" للمؤلفة سهام ناطور

بقلم الاستاذ مالك صلالحة


 
" منذ أن لمعت السيوف كبارق الثغر المتبسم ، ومنذ وقف ذو القروح يندب عصره ويستعد لأمره، ومنذ نزل القرآن الكريم هداية للبشر وللناس أجمعين، ومنذ قام أبو الطيب يفخر بالخيل والليل والقرطاس والقلم، ومنذ بكى أبو العلاء وشكا أنه لم يجن على أحد...
منذ ذلك الوقت الغابر، وحتى اليوم الذي آنتصب فيه أمير الشعراء رافعا يده يشيد بالمعلم الذي كاد ان يكون رسولا، وحتى اللحظة التي وقف فيها جبران أمام حفار القبور، قائلا له: هنا دفنت قلبي، فما أقوى ساعديك...
تبرز اللغة العربية بثروتها وضخامتها..وفخامتها..وغناها وعمق أصالتها ومداها"
هذه مقتطفات من مقدمة الكتاب ( معجم الكلمات المرادفة والمعاكسة ) الذي خطته انامل السيدة العصامية سهام ناطور عيسمي .حرم . الكاتب والصحفي الشيخ سميح ناطور والصادر عن دار آسيا للنشر والتوزيع في دالية الكرمل التي يديرها هو بنفسه..
هذه السيدة والمربية والأم والكاتبة المجازة في اللغة العربية وتارخ الشرق الأوسط من الجامعة ..والتي عملت ردحا من الزمن في مهنة التدريس المقدسة لتعلم اللغة العربية ..وقد ترجمت اربعة كتب عن الحلويات والطبخ من اللغة الانجليزية والألمانية ..ونشرت كتابا عام 2003 بعنوان (المعلم والفيلسوف كمال جنبلاط ، أقوال مأثورة ) كما تدير اليوم قسم أدب الأطفال في دار آسيا..
يقع الكتاب الذي نحن بصدده في 304 صفحة من الحجم الكبير ..طبع بشكل انيق يتلاءم مع قيمة محتواه ..وقد كان هدفها من وراء هذا العمل المميز والمتميز ..خدمة طالبي العلم والمعرف وناشدي الثقافة خاصة الطلاب والطالبات في شتى المراحل ..
ليساعدهم في دراسة اللغة العربية وآدابها وفي تحضير وظائفهم البيتية ..اضف الى إكسابهم ثروة لغوية وتوسيع دائرة معرفتهم..لأمور يحتاجونها في حياتهم اليومية ..
وقد جهدت المؤلفة على ترتيب وتبويب المواضيع في الكتاب ليكون سهلا على مستعمله ليتسنى له الوصول الى مبتغاه في اقل جهد واسرع زمن..
جاء هذا المعجم " ليسد فراغا ملموسا عند أبنائنا وبناتنا الذين يعانون من سيل فياض من المعلومات والمصطلحات والجمل والفاظ الأجنبية التي تهاجمهم من كل حدب وصوب..خاصة الانترنيت ..وفي الصحف ووسائل الاعلام ..واضطرته هذه الأمور ان يبتعد عن لغة الأم وان يبتني أسماء ومصطلحات غير عربية ، كي يستطيع مسايرة الركب " على حد قول المؤلفة ..
ونحن ندرك جيدا حقيقة ما توصلت اليه مختلف الابحاث التربوية ..بان لا يمكن للأنسان ان يتمكن من اكتساب واجادة اللغات والعلوم والمعرفة دون ان يكون متمكنا وملما بلغته الأم ..!!
وقد استهلت المؤلفة سهام فاتحة الكتاب بخير ما يستهل ب هبه وهو – اسماء الله الحسنى ..
ثم تلته بالمفردات من الكلمات المرادفة والمعاكسة جاءت حسب ترتيب الأحرف الابجدية ..من الألف الى الياء ..
ثم اتبعته بملاحق غاية في الأهمية بالنسبة لكل طالب علم ومعرفة ..
كاسماء الأماكن المقدسة ومرادفاتها كمكة المكرمة والمدينة المنورة والكعبة المشرفة وبئر زمزم وغيرها ..
لتتبعه ببحث عن مرادفات لأسماء عديدة في اللغة العربية ومصطلحات كثيرا ما نستعملها ونتداولها كاسماء القيامة ، والبحر والشمس والقمر والليل الخ..
ثم بعد ذلك افردت بابا قيما للصفات التي ننعت بها الأنسان – كالاحمق والأكول والجاهل والمتكبر والعالم والنمام ..الخ
لكنها لم تنس ايضا ان تخصص بابا من المعجم للمرادفات لأسماء الحيوانات ..
كأسماء الأسد التي يربو عددها على 340 مرادفا ..هذا الشيء الذي اذا دل على شيء انما يدل على مدى غنى اللغة العربية التي لا يدانيها فيه اية لغة في العالم..
وتتباع المؤلفة والكاتبة لتأتي بمرادفات لأسماء الحيوانات الأليفة والغير أليفة من تلك التي يصادفها الطالب رؤية او سماعا ..كالبغل والثور والبقرة والثعلب والجمل ..هذا الأخير الذي بلغت مرادفاته الى حوالي 90 مرادفا..واسماء الحية التي بلغت مرادفاتها 110 مرادفة ..واسماء الذئب التي تربو على 70 مرادفة ..واسماء الفرس التي اعتز وما زال يعتز بها العرب وهي الوسيلة التي ساعدتهم في فتوحاتهم ونشر حضارتهم ودينهم الحنيف .. والتي بلغت اكثر من 70 مرادفة.. واسماء الناقة التي كانت وما زالت اسما ملازما لوصف العربي البدوي الذي خرج من شبه الجزيرة العربية ..فما يذكر اسم الناقة الا وقفز الى الاذهان صورة العربي..حيث جمعت المؤلفة ما يزيد عن 240 مرادفة لهذا الحيوان..
وفي ختام الكتاب افردت الكاتبة صفحات لأسماء اولاد الحيوانات خاصة الأليفة ممن تدرس في صفوف الطفولة المبكرة ثم اتبعتها بذكور واناث الحيوانات والطيور والحشرات ..لتليها اماكن سكناهم واصواتهم ..
ولم تنس ان تهتم بذكر القاب بعض المشاهير من انبياء وعلماء وادباء وموسيقيين ومثقفين وقادة وسياسيين وفنانين ..الخ
اما في الخاتمة فقد خصصت فصلا لأوائل الأشياء وبواكيرها ثم المثنى المتلازم ..كالأبيضان والأصغران والأجوفان والجديدان والأحمران والهجرتان الى ما هنالك..
هذا مختصر ما جاء في هذا المعجم القيم ..والذي يدل على مدى الجهد الذي بذلته المربية المحترمة ..في سبيل خدمة المجتمع والأجيال ..
فبوركت اليد التي تعمل لنأكل وتكتب لنعرف ..وامد الله في عمر صاحبها وفي عمر كل من عمل ويعمل خيرا ..
إذ قيل- خير الناس أنفعهم للناس ..فالى مزيد من العطاء يا أختي سهام..
 
< السابق
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.