spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 121
ملامح مشتركة لشجرة الزيتون وللطائفة الدرزية
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
الـــــــــعـــــبــــــاءة طباعة ارسال لصديق
بقلم السيد منير عطاللة

العباءة هي غطاء  من القماش، يُلبس فوق الملابس العادية للإنسان، لكنه ليس لباسا أساسيا، أو ضروريا كجزء من عملية تغطية الجسم، وإنما تُلبس العباءة لسببين: الأول، هو التدفئة وحماية الجسم من البرد في الشتاء، والثاني بسبب الوجاهة أو إبراز النفوذ. وعند المتدينين المتواضعين، السبب هو التقشف والتواضع، حيث يلبسون عباءة بسيطة غير مزخرفة، مصنوعة من القماش الأسود، وهي تغطي الكتفين والظهر، ومفتوحة من الأمام، ولا غنى عن لبس جبة أو جاكيت أو قمباز تحتها، فهي كما قلنا، لباس خارجي مُكمِّل فقط .
وقد جاء ذكر العباءة في الأدب العربي، فقد استُعملت منذ زمن الجاهلية حتى اليوم، بأشكال مختلفة. وعُرّفت العباءة بأنها العباية أي ضرب من الأكسية، واسع فيه خطوط سود كبار، الجمع عِباء. وقد قال سيبويه، العباء ضرب من الأكسية، والجمع أعبية والعِباء على هذا واحد. وقال الجوهري: جمع العباءة والعباية هو العباءات.
وجاء في كتاب الدكتور يحيى الجبوري عن الملابس العربية في العصر الجاهلي، تفاصيل مهمة عن العباءة نوردها هنا لأهميتها:
" تُلبس العباءة فوق الألبسة، وتُصنع من الوبر والصوف، وتُستعمل في الشتاء خاصة وفي الأوقات الباردة، وبعضها خفيف يُصنع من الصوف، أو من شعر الماعز، وتُستعمل في الأوقات التي لا يكون فيها البرد شديدا، وفي أوقات الصيف، وقد يستلقي عليها الإنسان فتكون بمثابة فراش له.
وتُصنع العباءة من قطعتين من القماش، وقد تُصنع من قطعة واحدة، وهي أحسنها وأغلاها. ويعتني المترفون بالعباءة فيتخذونها من قماش جيّد منسوج نسجا دقيقا، وتُزيّن العباءة بتطريز معين من ناحية العنق والصدر والجهة العليا من اليدين، بخيوط من الحرير أو الذهب، يروفها بأشكال متعددة فيختلف سعرها، اختلاف الجهد الذي بذله الروّاف في تطريزها وزخرفتها.
والعباءة لباس الرجال ولباس النساء أيضا، ولذلك تقول ميسون بن بحدل الكلبية تفضل حياة البادية وشظفها على ترف الحاضرة ونعيمها:
للبسي عباءة وتقرّ عيني أحبّ إليّ من لبس الشفوف
لبيت تخفق الأرواح فيه أحب إليّ من قصر منيف
أكثر لباس الأعراب هو العباءة الصوف أو الشعر، فهي لباس الفقراء. وقد جاء العباء في شعر زهير يعيّر قوما يقول لهم: إنكم وهؤلاء القوم الذين نقضوا عهدكم كالحرير فضّل عليه العباءة وهو من الصوف الخشن مع أنكم أشرف منهم:
فإنكمُ وقوماً أخفروكم لكالديباج مال به العباء
وحين هجا عبد الله بن رواحة قريشا واستهان بهم وصفهم بأثمان العباء في قوله :
فخبّروني أثمان العباء متى كنتم بطاريقَ أو دانتْ لكمُ مضر
ويتكرر ذكر العباءة في الشعر على أنها من لباس الفقراء دون الأغنياء. يقول سحيم عبد بني الحسحاس واصفا حاله على لسان امرأة مترفة :
أشارت بمِدراها وقالتْ لِتِربها
أعبْدُ بني الحسحاس يُسجي القوافيا
رأتْ قتبًا رثًّا وسحق عباءةٍ 
وأسودَ ممّا يملكُ الناسُ عاريا
وقد تُستعمل العباءة سترا ، من ذلك قول عائشة :
نصبتُ على باب حجرتي عباءة وعلى مجِّر بيتي سترا، المجر هو الموضع المعترِض في البيت الذي توضع عليه أطراف العوارض ويسمى الجائز.
وقد يكون في العباءة خطوط بيض وسود وتُسمى العباءة عندئذ بالسيْح وقد جاء استعمال سيح العباء ( سيح: كساء مخطط) في شعر المرار الفقعسي في قوله :
فقالت على الماءِ ثم انتَحتْ          لمُنجردٍ مثلِ سيح العباء.

 العباءة عند الدروز:
هي لباس خارجي قديم، مبتور الأكمام يغطي البذلة الخارجية. يُعتقد أنه يعود إلى زمن القائد هاني بن مسعود الشيباني، الذي قاتل جيوش الفرس في معركة ذي قار وانتصر. وقد لبس العباءة المقاتلون فيما بعد، في جيش الأمير فخر الدين المعني الثاني. والعباءة هي لباس فضفاض قصير الأكمام مفتوح الصدر ينتهي فوق الركبتين بقليل، وتوجد منها أنواع مختلفة مثل العباءة المقلمة بخطوط بيضاء وسوداء عموديا، وهي لباس الخاصة من الشيوخ الأجلاء، ويُعتقد أن مولانا بهاء الدين (ع) لبس العباءة أثناء قيامه بواجبه. وهناك عباءة صفراء اللون مزينة بخيوط القصب والتطريز، يلبسها الزعماء وميسورو الحال. ويُكثر البالغون من العمر من ارتداء العباءة في الشتاء لأنها تكسب الجسم حرارة وفي الصيف لأنها تزيد حاملها وقارا وهيبة.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.