spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 71
قصيدة بيت الشهيد الدرزي
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
المنتدى المسيحي - الدرزي الأول طباعة ارسال لصديق
عُقد في بيت الشهيد الدرزي، ظهر الخامس من شهر أيلول الحالي، المنتدى الدرزي المسيحي الأول، الذي دعا لعقده، وبادر إلى إقامته، السيد أمل نصر الدين، عضو الكنيست السابق، ورئيس المؤسسات في دالية الكرمل، بالتنسيق مع سيادة المطران الكليّ الوقار، مطران حيفا وعكا والناصرة وسائر الجليل، إلياس شقور.
 وقد بدأت فكرة إقامة هذا المؤتمر، عندما قام السيد أمل نصر الدين، يرافقه الكاتب مصباح حلبي والشيخ سميح ناطور، بزيارة سيادة المطران في مكتبه في المطرانية في حيفا، لتقديم التهاني له بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة. وتم في هذا الاجتماع، تداول العلاقات بين الدروز والمسيحيين في البلاد، في الماضي والحاضر، وذكر فيه، أن الدروز والمسيحيين، يعيشون على مدى التاريخ، بصداقة ومحبة ووئام، مع أنه تحدث أحيانا بعض المشاغبات، التي يتغلب عليها العقال بسرعة، وبدون أن تترك نتائج، وهذا يحدث عادة في العائلة الواحدة، أو في الطائفة الواحدة، في كل مكان. واستذكر في حينه السيد أمل نصر الدين، لقاءاته مع زعماء لبنان المسيحيين، الرئيس كميل شمعون، والزعيم بيير الجميّل، والأباتي بولس نعمان،وبشير الجميل وغيرهم، ذاكرا أن ظروفا سياسية، قد تشوّه أحيانا العلاقات، وتضر بالطرفين، لكن المسار التاريخي يثبت، أن الدروز في لبنان على مدى ألف سنة، آووا المواطنين المسيحيين، وأن كل قرية درزية، فيها كنيسة وعدد من المواطنين يعيشون بسلام. لذلك تمّ الاتفاق على توسيع نطاق التداول بين الطرفيْن، والعمل على عقد مؤتمر درزي مسيحي، يقرر إقامة مجلس دائم لممثلين دروز ومسيحيين في البلاد، يعمل على توثيق العلاقات والروابط بين الطرفين، ويقوم بالتوعية والتنوير، لإزالة العراقيل والتصرفات السيئة، التي تصدر من عناصر غير مسؤولة في الطرفين.
 وبعد عدة لقاءات انفرادية، تم الاتفاق على تحديد الخامس من شهر أيلول، لعقد هذا المؤتمر، وذلك بعد افتتاح الكلية التحضيرية، التي تُعتبر نواة لجامعة ستقام في دالية الكرمل فيما بعد. وقد حضر المؤتمر، وفد مبجّل برئاسة سيادة المطران إلياس شقور، يضم عددا من الآباء والمثقفين، من بينهم الأب إميل روحانا، والأب سمير روحانا، والأب مسعود أبو حاطوم، والأب سمعان جرايسي، والسادة فواز وعماد تلحمي، والسيد إلياس روحانا، والسيد سهيل مخول، والسيد إيلي مرينا، والسيد سامي هلون وغيرهم. وانضم للضيوف نائب وزير خارجية كندا الذي يحل ضيفا على المطران وحضر من الطائفة الدرزية، بجانب المضيف، السيد أمل نصر الدين، فضيلة الشيخ موفق طريف، والقاضي نور الدين حلبي، والقاضي نعيم هنو، والقاضي كمال خير، والقاضي حاتم حلبي، وعدد من الأئمة والسُّيّاس، والسيد نبيه نصر الدين، رئيس منتدى السلطات المحلية، والشيخ نهاد مشلب، رئيس مجلس أبو سنان، والدكتور أكرم حسون، رئيس بلدية الكرمل، والشيخ نواف حلبي، والسيد محمد خير، والسيد نور الدين شنان، رؤساء مجالس سابقين،والشيخ يوسف خنيفس، نائب رئيس بلدية شفاعمرو سابقا، والمربي نايف عليان، والضابط المتقاعد كمال حسن، والضابط احتياط ماهر حسون، والكاتبان مصباح حلبي وسميح ناطور، وعدد من المشايخ والشخصيات من القرى الدرزية.وقد أشرف على تنظيم وإعداد كافة الترتيبات السيد وجيه نصر الدين، المسؤول عن إدارة البيت.
افتتح اللقاء، عريف الاحتفال، الكاتب مصباح حلبي، فرحّب بالحضور، وتحدّث عن أهداف اللقاء، وعن المراحل التي مرّت بها عملية التنسيق والإعداد لهذا المنتدى الهام، وتحدثُ بإسهاب، السيد أمل نصر الدين، ذاكرا أن القيادة الدينية، والقيادات الأهلية والثقافية والسياسية والعسكرية، هي التي تفرض وتحدد مسارات الأمم والشعوب، وأنه ملقى عليها واجب قيادة شعوبها، للتفاهم والتعاون مع الشعوب الأخرى. ونحن في هذه البلاد، كُتب علينا العيش سوية منذ قرون، ونحن، والحمد لله، دروز ومسيحيين وآخرين، نعيش باتفاق وتنسيق ووئام، وأنه أحيانا تصدر بعض الأعمال الصبيانية التي يجب أن توقف ولا تتطور، وأن تستمر الحياة المشتركة، بين الدروز وأبناء الطوائف المسيحية والإسلامية واليهودية في البلاد، على كافة أنواعها بالشكل الذي يضمن العزة والكرامة للجميع. وأكدّ أن التفاهم بين أقطاب ورؤساء الطوائف، لا بد وأن يؤثر على الرعايا ويوجهها على الطريق الصحيح، وأعلن أنه سعيد أن هذه الخطوة نُفذت، وأنه يستضيف المنتدى ويدعوه إلى مائدته، لتنطلق من هنا الخطوة الأولى نحو تنظيم جديد، وعملية جديدة، للتعايش والتفاهم بين الطائفتين. واقترح السيد أمل نصر الدين، أن يقام مجلس درزي مسيحي مشترك، يجتمع بشكل دوري، ويتخذ قرارات، وينفذ برامج تعدها لجان متخصصة، من أجل تنفيذ وتحقيق الأهداف التي وضع منظمو هذا المنتدى تحقيقها نصب أعينهم.
وتحدث الشيخ موفق طريف، فبارك المؤتمر، وحيى الحضور، وأكدّ مواقف الرئاسة الروحية السابقة والحالية، التي تدعو ‘لى التعاون والتفاهم والتنسيق مع الطوائف المسيحية، ذاكرا أنه سعيد جدا، أنه على تواصل تام مع سيادة المطران إلياس شقور، ومع مطارنة آخرين في البلاد وخارجها.
وتحدث الدكتور أكرم حسون، رئيس البلدية، فبارك قيام هذا المنتدى في دالية الكرمل قائلا: إنه فخور جدا، أن يكون السيد أمل نصر الدين، المبادر لهذا المؤتمر، مواطنا في بلده دالية الكرمل، لأن أمل نصر الدين، لا يوجد له مثيل في المبادرة والمسؤولية والعمل من أجل المصلحة العامة.
وتحدث بدور سيادة المطران إلياس شقور، فشكر السيد أمل نصر الدين، على هذه المبادرة الطيبة، وأعلن أن العلاقات وطيدة ووثيقة ومتينة وراسخة بين الطائفتين، وأنه مهما حصل من شوائب، من قبل بعض عديمي المسؤولية سيظل المسيحيون متمسكين بإخوانهم الدروز، وسيبقى الواحد في قلب الآخر، وأعلن سيادة المطران عن موافقته وترحيبه بإقامة مجلس درزي- مسيحي للاستمرار في تنسيق وتنفيذ المشاريع المشتركة بين الطرفين. وشكر السيد أمل نصر الدين على دعوته إلى مائدته، وأصر أنه يدعو السيد أمل وأبناء الطائفة الدرزية إلى مائدته كذلك، وأنه يرحب دائما بكل تعاون وتواصل بين الطرفين.
 وتحدث في المنتدى كذلك، السيد نبيه نصر الدين، رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية، ورئيس مجلس كسرى سميع المحلي، الذي يمثل كذلك في بلديه مواطنين دروز ومسيحيين، مرحبا بالفكرة، ومؤيدا لها، وداعما لتجسيدها وتطبيقها في أسرع وقت. وتحدث كذلك في المؤتمر، الأستاذ الشيخ أبو فؤاد سليم معدي، ذاكرا حوادث وعِبَر من التاريخ المشترك للطائفتين. وتحدث كذلك الكاتب الشيخ سميح ناطور الذي رافق عملية تخطيط وتنفيذ هذه الفكرة، والذي رافق سيادة المطران، منذ كانا على مقعد الدراسة في الجامعة العبرية في القدس، والذي رافق كذلك السيد أمل نصر الديني منذ بدء حياته الجماهيرية حتى اليوم، ذاكرا أن هذا المكان، الذي يجري فيه اللقاء، زاخر بأعمال ومشاريع أصبحت جزءا من التاريخ منوها أن الكلية التي افتتحت هذا الأسبوع، هي نواة لجامعة ستقوم، والتي يبادر إليها السيد أمل نصر الدين، على نسق الجامعة التي أسسها سيادة المطران في عبلين.
وفي الختام دعا السيد أمل نصر الدين الحضور جميعا لتناول طعام الغداء على مائدته العامرة. وبعد الانتهاء من الطعام، اشاد المطران بكرم السيد أمل المعروف قائلا، ان الصور المعلقة على جدران ديوانه، تشير الى البيت المفتوح دائما.  وشكر عقيلة السيد امل نصرالدين على حسن الإستقبال والضيافة.   
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.