spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 123
القرى الدرزية بجانب جبل الشيخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130


 
صدور كتاب موجه لفضيلة الشيخ أبو محمد جواد أطال الله عمره من آل تراب طباعة ارسال لصديق

صدر بمبادرة من دار آسيا للصحافة والنشر، كتاب فريد من نوعه بتبويبه ورسالته وأهدافه، حيث قرر القيّمون على دار آسيا للصحافة والنشر، تكريم  فضيلة الشيخ الديان التقي، عاهل المشايخ الدروز في الجزيرة، الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين، أثناء حياته، وذكر مناقبه وأعماله وشخصيته، في كتاب شامل يحتوي على رسائل موجّهة من أعيان ومشايخ ومواطنين من آل تراب سكان هذه البلاد. وقد قام بإعداد مواد الكتاب، الدكتور أكرم حسون، رئيس بلدية الكرمل، والخبير في التاريخ والشؤون الدرزية، ورئيس مؤسسة بيت الكاتب، الذي أصدر عشرات الكتب حتى الآن. وقد قام بإعداد الكتاب بالتنسيق مع صاحب الفكرة ورئيس دار آسيا للصحافة والنشر ومحرر العمامة، الشيخ سميح ناطور، فخرج الكتاب في حلة قشيبة، وفي إخراج لائق محترم، وتم تسليمه من قِبل رسول لفضيلة الشيخ أبو محمد جواد، أدامه الله.
 وقد وُزع الكتاب مجانا على مشايخ وأعيان البلاد، خاصة في زيارة سيدنا أبي إبراهيم عليه السلام، وفي مناسبات أخرى، وهو يوزّع من قِبل كاتبه ومؤلفه الدكتور أكرم حسون، حيث يعتبره المواطنون الدروز، وخاصة غير المتدينين منهم، مصدر خير وبركة بتواجده في البيت. يضم الكتاب فصلا عن الأجاويد، وفصلا عن حياة الشيخ أبو محمد جواد، وكذلك خمسين رسالة موجهة من آل تراب في البلاد، يتقدمهم فضيلة الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، والقاضي نعيم هنو، والشيخ سلمان بدر، وفضيلة الشيخ أبو علي حسين حلبي، ومشايخ هضبة الجولان، وعدد كبير من الأئمة ورجال الدين والشعراء، والمواطنين الذين أحبوا ويحبون فضيلة الشيخ أبو محمد جواد، ويتمنون له العمر الطويل، ودوام الصحة والعافية. فيما يلي كلمة المؤلف د. أكرم حسون في مقدمة الكتاب:
" يصدر هذا الكتاب وجميع العيون ترنو شمالا إلى إخوتنا في لبنان تراقب الأحداث وتبتهل إلى الله سبحانه وتعالى أن يسود الأمن والاستقرار تلك البلاد الغالية علينا التي عانت في القرن الماضي كثيرا من حرب أهلية والتي عانت في القرن التاسع عشر من حروب أهلية والتي عانى سكانها الكثير من المصائب والويلات. وكلنا ثقة وكلنا أمل أن يتحكم العقل والمنطق والاتزان والتفكير السليم عند جميع القادة وأبناء الطوائف في لبنان وأن تظل جمهورية لبنان ديمقراطية تحترم كل مواطنيها وتمنح الحقوق بالتساوي للجميع.
 يذكر التاريخ أن الدروز في لبنان حكموا هذه البلاد خلال ثمانية قرون منذ القرن الحادي عشر زمن الدعوة وحتى حكم البلاد بشير الشهابي الذي تنكّر للدروز وحاول القضاء عليهم. وفي كل تلك الفترة كان الدروز أسياد المنطقة، وقد فرضوا هيبتهم وسيطرتهم على كل مجالات الحياة.
 وفي المائتي سنة الأخيرة، حصل تدهور كبير في موقف الدروز بسبب الانقسام الداخلي وبسبب عدم التزامهم بالأصول التوحيدية المتبعة. ونحن هنا إذ ندعو لإخواننا في لبنان أن يحافظوا على كرامتهم وعلى كيانهم، نفتخر ونعتز بشيخنا الأكبر، وزعيمنا الروحي، وتاج رأسنا، الذي نرى أن الدروز يختلفون في أشياء كثيرة، لكنهم متفقون بأن الزعيم الوحيد الذي يحمي ذمار هذه الطائفة في كل مكان، هو فضيلة الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين، شيخ الجزيرة المعروفية، وكبير كبارها وأسيادها، ونحن نأمل أن تظل الطائفة الدرزية تحت حمايته معززة ومكرمة ومصونة.
ونحن في هذه البلاد، دُعينا من قِبَل أسيادنا آل تراب، نعيش في ظل كرامة واستقلال إخواننا في لبنان وفي سوريا، ونحلم باليوم الذي تصفو فيه الأجواء، ونستطيع لقاءهم ومقابلتهم والاجتماع بهم.
وقد نعمنا في السابق بمقابلة المشايخ الأفاضل الأجلاء من سوريا ولبنان، وكم سعدنا، خاصة الكبار منا، بأحاديثهم ووعظهم وقصصهم، لذلك نحن نرى بفضيلة الشيخ ابو محمد جواد، مثالا وقدوة لكافة المشايخ الأتقياء ويسعدنا هنا، نحن آل تراب أن نقدّم التبجيل والتحية لكافة المشايخ الأفاضل عن طريق تقديم التبجيل والتحية لسيدنا وشيخنا ورائدنا الفاضل المفضال الشيخ أبو محمد جواد، أمدّ الله في عمره، وأكسبه الحيل والقوة، لأن يرعى هذه الطائفة وهذه المنطقة ويحميها، كما يسعدنا أن نذكر كبار مشايخنا الأفاضل، الذين انتقلوا إلى رحمته تعالى، وهم فضيلة المرحوم الشيخ أبو يوسف أمين طريف، والمرحوم الشيخ أبو حسن عارف حلاوة، والمرحوم الشيخ أبومحمد صالح العنداري، والمرحوم الشيخ أبو ريدان يوسف شهيب، والمرحوم الشيخ أبو نبيه محمد أبو شقرا وغيرهم.
وفي ختام كلامي، أطلب المعذرة من جميع إخواني الأفاضل، والشباب المثقف، والأعيان والوجهاء، في بلادنا الذين كانوا يرغبون بتقديم تحية لفضيلة الشيخ أبو محمد جواد، وأعدهم أني سأحاول في المستقبل، أن أفتح المجال لعدد أكبر أن يعبر عن اشواقه واحتراماته لفضيلته ولباقي المشايخ المبجلين، وذلك ربما عن طريق كتاب أكبر وأوسع.
اشكر جميع الذين اشتركوا في أداء التحية لفضيلة الشيخ، وأتمنى معهم لفضيلته كل خير وبركة واحترام."


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.