spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 111
طائفة راقية موحدة مُتحضرة ترقى بثقةٍ وأمان لتتصدر التاريخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 150
العدد 149
العدد 148
العدد 147
العدد 146


 
المرحوم الشيخ أبو فؤاد مزيد حلبي طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ أبو رضا حسين حلبي

انتقل إلى رحمته تعالى في قرية دالية الكرمل، المرحوم الشيخ أبو فؤاد مزيد حلبي، عن عمر يناهز التسعين عاما. وكان الشيخ أبو فؤاد من رجال الدين الأتقياء منذ صغره، وكان مواظبا في أداء فروضه الدينية دائما، ويعامل جميع أفراد المجتمع، بدماثة أخلاق، ولطف ومعاملة حسنة. وكان ذا غيرة على أبناء الطائفة، فكان يسافر بعيدا، للمشاركة في كافة المناسبات والزيارات، محافظا على روابط وعلاقات مع المشايخ، من كل مكان، خاصة من هضبة الجولان، وفي السابق من لبنان.
 توفيت زوجته قبل 28 سنة، فأبى أن يتزوج، ووهب كل حياته ونفسه للصلوات والفروض الدينية، فلم يتأخر ولا مرة عن واجباته الدينية، وكان في المجتمع وفي القرية، خير مؤازر ومعاون لكل جار وقريب وصديق وإنسان. وقد حافظ على صحته وقدراته حتى في جيل متقدم، فقد كان ينفذ تعاليم ووصايا من التراث، ومن الكتب الدينية، فكان خير من  يقوم بهذا العمل، ليثبت صحة التعاليم والإرشادات المذكورة بين ثنايا السطور التوحيدية، وفي بطون الكتب والوثائق المكنوزة. وكان في الثلاثين سنة الأخيرة رفيقا للمشايخ الأفاضل المرحوم الشيخ أبو محمد علي حلبي، والمرحوم الشيخ أبو محمد حسين حلبي خلال الثلاثين سنة الماضية.
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2020 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.