spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 106
تقرير خاص - المدرسة الشاملة كسرى سميع متعددة المجالات
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132


 
تقرير مصور عن بيت جن طباعة ارسال لصديق


لمحة تاريخية وجغرافية
تقع بيت جن بين أحضان جبال الجليل الأعلى، الجرمق شمالا وعروس شرقا وحيدر جنوبا والديدبة غربا. على تل يرتفع حوالي 950 م عن سطح البحر وتعد أعلى بلد في إسرائيل قبل سنة 1967.
تعد بيت جن من أكبر القرى الدرزية في البلاد بعد دالية الكرمل ويركا. وقد كانت وما زالت بيت جن نصيرا ومعينا للقرى التي حولها زمن الشدة والمحن. وتدل الآثار التي حولها أن تاريخ القرية يعود إلى زمن الكنعانيين وكانت تدعى بيت دجن نسبة لإله الكنعانيين الملقب بدجن. وورد ذكرها زمن الرومان حيث كانت تدعى بيت دغون، وأن الآثار الموجودة حول القرية من مغاور التي وجدت فيها قبور محفورة في الصخر وأباريق فخارية – دحانين – كان يستعملها الكنعانيون لجمع دموعهم فيها وذرفها على الميت تشهد على ذلك..
وعلى ما يبدو أنه كانت هنالك طائفة مسيحية سكنت القرية إلى جانب الدروز زمن الصليبيين حيث ورد في كتب التاريخ اسم بيت جن وكانت تلقب بدير جن ومع الوقت أسموها بيت جن.. والدليل على ذلك وجود المعاصر المحفورة في الصخر والتي كانت تستعمل لعصر العنب لاستخراج النبيذ والدبس.. تلك الفاكهة التي اشتهرت بها بيت جن.
وعلى الأرجح إن هذه القرية شهدت الدعوة الدرزية في مراحلها الأولية وخير دليل على ذلك وجود مقام النبي أيوب عليه السلام أحد أنبيائنا الخمسة.
وكون هذه القرية درزية صرف وبُعدها عن المناطق المدنية والمأهولة بالسكان ساعدها على الاحتفاظ بعاداتها وتقاليدها وقيّمها العربية الأصيلة مثل الكرم والنخوة والشجاعة والشهامة تلك القيم التي ما زال أهالي بيت جن يفخرون بها ويتمشون حسبها حتى اليوم.
كان عدد سكان بيت جن سنة 1905 حوالي 900 نسمة (على لسان أحد المشايخ الطاعنين في السن) أما اليوم فيبلغ عدد سكانها حوالي 6000 نسمة موزعين على 800 وحدة سكن، يعتمدون في معيشتهم على الزراعة والأعمال الحرة والمستقلة والمهن والوظائف وجهاز الأمن.




المجلس المحلي
صدر مرسوم بإقامة المجلس المحلي في بيت جن عام 1958 ولكن تم انتخاب أول رئيس مجلس في القرية في نيسان 1964 على النحو التالي:
الرئيس: أمين حسين اسعد
الأعضاء: احمد حسن نجم، أعد يوسف عطيلة، علي محمد سعد، فايز نايف طافش، كامل محمود دبور، محمد كنج قبلان،
نجيب علي أسعد،.
الدورة الثانية 1968 انتخب المجلس على النحو التالي:
الرئيس نسيب قبلان
أعضاء : حسني على حلبي، شفيق نجيب اسعد، صالح نايف صلالحة، عبد الله اسعيد حرب، فايز احمد سعد، كامل محمود دبور، هاني أحمد غانم
الدورة الثالثة سنة 1972
الرئيس شفيق نجيب اسعد
أعضاء: أمين حسين قبلان، رجا صالح صلالحة، سعيد فرحات حمود، سعيد محمد خطيب، عبد الله اسعيد حرب،
هاني أحمد غانم.
الدورة الرابعة سنة 1976 واستمرت سنتين
الرئيس: رجا قبلان
أعضاء أحمد حسين صلالحة، أمين علي شاهين، حسين ذيب طافش، سعيد فرحات حمود، سعيد محمد حلبي، شفيق نجيب أسعد، فارس محمد مندورة، وكنج نجيب نجم.
الدورة الخامسة 1978:
الرئيس رجا حمادة قبلان
أعضاء: جميل نايف فارس، حسن محمود قيس، ركاد مهنا طافش، سعيد فرحات حمود، سلمان علي أسعد، عبد الله اسعيد حرب، فايز نايف طافش، محمد سلمان صالح



المشاريع التي نفذت

شبكة المياه سنة 1964 وسعت سنة 1970 و 1980
شبكة الكهرباء 1973
شبكة تلفون 1968
جناح جديد للمدرسة الابتدائية 1965
جناح إضافي للمدرسة 1980
مدرسة جديدة 1973
ملعب كرة قدم 1982
فتح شوارع زراعية 1967
توسيع الشارع الرئيسي للقرية 1975


مشاريع قيد التنفيذ

مركز طبي سيضم عيادة صندوق المرضى وعيادة للأم والطفل وكذلك مكتب المجلس المحلي.
ويجري بناء قاعة رياضية كبيرة



مشاريع للمستقل القريب
1- مشروع المجاري: قرر المجلس تنفيذ مشروع المجاري وأصدر تعليما أولية بخصوص جباية مبلغ ستة آلاف شيكل من كل عائلة كدفعة أولى.
2- خارطة مياه مفصلة: توضع خارطة جديدة مفصلة لتوزيع المياه على المستهلكين تخدم حتى عام 2010 . وينص التخطيط على توسيع خط المياه الرئيسي وإقامة خزّان للماء على قمة جبل حيدر.
3- مكتبة عامة: تجري الاتصالات لافتتاح مكتبة عامة للجمهور وذلك في إحدى غرف المركز الطبي.
4- مدرسة جديدة : ستقام بناية ثالثة في القرية تضم المدرسة الثانوية.
5- سيارة إسعاف.
مقبرة عامة.




المدارس
في بيت جن مدرستان
مدرسة - أ- : مدرسة ابتدائية مديرها الأستاذ جمال سعد. عدد الطلاب 710 منهم 367 طالبا و 343 طالبة، يتعلمون في 24 شعبة ويعلمهم 30 معلما ومعلمة. تحتوي المدرسة على مختبر حديث ، مكتبة ونادي للطبيعة. تقوم المدرسة بنشاطات عديدة ومختلفة مثل يوم الطالب، يوم رياضي، أسبوع التراث، فيها فرقة كشفية نشيطة تشترك في المسيرات والمخيمات وقد حازت على المكان الأول عدة مرات. وهي تقوم بأعمال تطوعية كثيرة مثل تنظيف المعابد والأماكن المقدسة والشوارع والمقابر وعيون الماء.
في المدرسة
جوقة مدرسية ويصدر الطلاب نشرة فصلية من إنتاجهم.
 مركز التربية الاجتماعية الأستاذ يوسف عطيلة .
معلم الكشاف الأستاذ جمال صلالحة
مدرسة  - ب – مدرسة ابتدائية وثانوية بإدارة الأستاذ نايف قبلان فيها 987 طالبا وطالبة منهم 476 في القسم الابتدائي و 361 في القسم الإعدادي و 150 في القسم الثانوي. عدد الطلاب 531 طالبا وعدد الطالبات 456 طالبة.
في المدرسة 56 معلما ومعلمة يدرّسون في 56 شعبة. تحتوي المدرسة على مختبر ومكتبة وتجري فيها نشاطات منوعة مثل أسبوع التراث، يوم رياضي، يوم الربيع، وفيها فرقة كشفية نشيطة تقوم بأعمال تطوعية في المرافق العامة في القرية.
مركّز التربية الاجتماعية الأستاذ كامل مراد
معلم الكشاف الأستاذ سلمان سربوخ
المدرسة الليلية : تأسست عام 1976 وتهيئ لامتحانات البجروت ويمكن الحصول فيها كذلك على شهادة إنهاء ابتدائية, يعلم فيها حوالي 8 معلمين وقد تخرج منها حتى الآن 1000( ألف) خريج من القرية والقرى المجاورة.
يشرف على إدارتها الأستاذ شفيق أبو عسلة 




خريجو الجامعات
احمد صلالحة
أسعد اسعد
أمين محمود نفاع
جلال أسعد
سلمان عبد دبور
شفيق سامي مرعي
علي سلمان صلالحة
عمدا سعد
غالب سعيد منصور
مالك صالح منصور
مجلي عفاش وهبة
يوسف قبلان
نديم مرعي
كمال حمود
جمال زيدان
راضي شاهين
عبد الله شاهين


طلاب يدرسون حاليا في الجامعات
شكيب محمود علي
نايف جبر علي
مصطفى علي قبلان
غازي خير
راضي قبلان
سعيد نفاع
يوسف أسعد
سامي أسعد
زاكي خطيب
وحيد قبلان
جميل طافش
جمال نفاع
نزيه دبور
سمير وهبة
صالح صلالحة
محمد دبور
جلال اسعد
يوسف حمود اسعد شاهين
نور الدين محمد زيدان




المشاغل في بيت جن

1- مخيطة دلتا
مدير القوى العاملة ومدير الإنتاج السيد راضي أسعد. تأسس في 15 – 11- 1978. يحتوي على ثلاثة أقسام: أ- قسم الخياطة. – ب- قسم الملابس الداخلية. – قسم الفحص ومجهز بكل الأجهزة الحديثة من مكنات ومكيفات هواء إلخ... يعمل به 160 عاملة من بنات القرية . ينتج 15 ألف قطعة يوميا. 96% من إنتاجه للتصدير و 4% للسوق المحلية. يقوم المشغل حاليا بمبادرة لفتح دورة للتعليم المسائي على ثلاث مستويات :ا بتدائي، إعدادي وثانوي ليتسنى للعاملات إكمال تحصيلهن العلمي الأمر الذي سيعود بالنافعة على العاملات أولا والمشغل ثانيا, وسيساهم في نفقات التعليم المشغل نفسه والهستدروت باشتراك رمزي من البنات.

2- مخيطة تعسيوت هجليل
مدير القوى والإنتاج السيد كمال عطيلة. تأسست عام 1980 وتعمل فيها 55 عاملة من بنات القرية، تنتج ملابس عسكرية.

3- مخيطة مكط
مدير القزى العاملة والإنتاج السيد ماجد قبلان. تأسست سنة 1980 . يعمل في المصنع حاليا 40 عاملة وفيه قسمان –أ – لخياطة المعاطف العسكرية والثاني لخياطة شتى أنواع احتياجات وتجهيزات الجندي.




العائلات
إبراهيم – أبو حية – أبو عاصي – أبو عسلة (مرعي) – أسعد – بصار – تحفة – حبقة – حديفة – حرب – حسان – حلبي – حمزة – خطيب (صفدي) – خلد – خير – دبور – دغن – دوباه – زويهد – زيدان – سربوخ – سعد – سويد – شاعر – شاهين – شوقي – شيره – صالح – صلالحة – طافش – ظاهر – عبد الله (حمود) – عزة – عطيلة (حسن اسعيد) – علي – غانم – فارس (عصفورة) – فارس (حمود) – قبلان – قرضاب – قزامل – قلعاني – قيس – محمود – مراد – منصور – نجم – نفاع - ولي – وهبة – يوسف.




رجال دين وشباب متدين في بيت جن

الشيخ أبو قاسم محمد قاسم نفاع
ولد الشيخ أبو قاسم محمد نفاع في حوالي سنة 1898 تقريبا، في زمن حكم عبد الحميد ومحمد رشاد، لأن يدعى قاسم اسعد نفاع، ومن الجدير بالذكر أن عائلة نفاع هي إحدى أقدم العائلات في البلدة حيث كانت ذات نفوذ كبير ويشهد على ذلك جدهم قاسم نفاع مختار القرية آنذاك الذي كان رجلا قوي البنية شديد البأس نصب مشنقة لم تزل آثارها حتى الآن ولم يكن الهدف منها ظلم الناس وإنما ردع الناس عن أعمال الشر والسرقة، حيث أنه لم يسبق وأن شنق أحدا، وقد برز من بين عائلة نفاع مشايخ دين أتقياء حفظوا الحكمة غيبا وعملوا بها. منهم الشيخ محمود نفاع وأنجاله حمزة وعلي ورعى الشيخ أبو قاسم محمد نفاع أصول القراءة والكتابة على يد الشيخ محمد زويهد لُقّب بالخطيب حيث كان يدرس العلوم الدينية واصول القراءة والكتابة إلا أن الظروف لم تسمح للشيخ بإتمام علمه رغم الفرص التي أتيحت له، وإنما عمد إلى المطالعة فأخذ ينهل من منابع الحكمة الشريفة ويستنير بها ولم يقع بين يديه كتاب إلا وقرأه، وبفضل ذكائه الشديد استطاع الشيخ ابو قاسم أن يحفظ الحكمة ويختم دراستها زيادة إلى إلمامه بالديانات السماوية الأخرى واطلاعه عليها، بحيث يعد اليوم أحد رجال الدين العلماء الذين يعتمد عليهم في تفسير الدين، ويعد مرجعا لجميع مشايخ بلده. زار الشيخ أبو قاسم خلوات البياضة مرة واحدة وذلك بمناسبة تعزية بوفاة الشيخ فندي شجاع والد الشيخ جمال الدين شجاع شيخ مشايخ البياضة حاليا، ونتيجة لنبوغ الشيخ في التحصيل الديني وختمه لدراسة الحكمة خلع عليه الشيخ أحمد الفارس من حرفيش عباءة مقلمة كان قد أتاه بها من البياضة خصيصا له.


الشيخ الشاب مبدا صالح قبلان
ولد في شهر كانون أول سنة 1959، تلقى علومه الابتدائية في القرية ثم انتقل ليكمل دراسته في المدرسة الزراعية في البرامة إلا أنه أنهى الصف التاسع فقط وذلك لزهده في التعليم الدنيوي ورغبة في التعليم الديني.
ومن الجدير بالذكر أن الشيخ مبد منذ صغره لا يميل للهو والمشروبات الروحية والتدخين ولا يستعمل الكلمات النابية أبدّا بل كان متواضعا سموحا وذا طبع هادئ حتى اليوم، وقد اختار طريق الدين وهو في سن السادسة عشرة، ليصبح أحد مشايخ الدين الشباب الأتقياء.
وذلك لرغبته في الآخرة وزهده في الدنيا فمنع نفسه من جميع المحرمات واختار طريق الزهد والتقشف في حياته وإن كان ذلك في اللباس والمأكل والمشرب...
ولما كان الشيخ مبدا لا يطمع في ورثة أو مال فقد سامح إخوته بذلك ولا يطمع من الدنيا سوى بما يسد الرمق.

السيد شفيق أسعد عضو كنيست ورئيس المجلس المحلي سابقا
من شباب الطائفة البارزين في المجال السياسي. مارس النشاط السياسي منذ البداية على المستوى المحلي لكنه برز على المستوى القطري عندما انتخب عضوا في الكنيست ضمن قائمة الحركة الديمقراطية للتغيير عام 1977.
ولد السيد شفيق في قرية بيت جن عام 1937 وتعلم في مدرستها الابتدائية ثم في الإعدادية في الرامة. خدم في الجندية حتى عام 1961 وبدأ يزاول نشاطات اجتماعية في القرية وعمل في الهستدروت حتى عام 1966. انتخب عام 1968 عضوا في المجلس المحلي ثم رئيسا له. قام في هذه الفترة بتحقيق عدة مشاريع للقرية وكان كذلك نشيطا في إقامة منظمة رؤساء المجالس الدرزية المحلية.
تفهم أثناء رئاسته للمجلس المحلي الأوضاع والمشاكل والعلاقات بين السلطات المحلية والسلطة المركزية مما حدا به أثناء عضويته للكنيست إلى تكريس وقت لحل مشاكل القرى والمطالبة بتنفيذ مشاريع ومرافق حيوية فيها. وفي الفترة التي قضاها في الكنيست كان معه نائبان غيره من أبناء الطائفة مما زاد من وعي الجهور العام في البلاد ومعرفته عن الدروز ومشاكلهم.
اهتم أثناء رئاسته للمجلس المحلي بإدخال التصنيع إلى قرية بيت جن فدعا إلى البلدة أصحاب رؤوس الأموال ورجالات صناعة من مختلف أنحاء البلاد لإقامة مشاريع فيها لكن ذلك لم يتم بتلك الفترة. وبعد أن استطاع أن يحقق المشروع الصناعي ففتح مشغل دلتا ووفر له كافة التسهيلات لكي يستوعب أكبر عدد من العاملات وهو يعمل الآن على افتتاح مشغل للصناعات الثقيلة لاستيعاب الشباب من أبناء القرية.



الدكتور جمال زيدان
ولد سنة 1951 تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة القرية ثم التحق بالمدرسة الثانوية في الرامة حيث حصل على شهادة البجروت سنة 1969 – بعدها خدم لفترة وجيزة في الجيش وأرسل على نفقة الحزب الشيوعي الإسرائيلي وبمنحة منه ليكمل دراسته في الدول الاشتراكية. فاختار هنغاريا حيث التحق بجامعة بودابست وكان ذلك في شهر سبتمبر أيلول سنة 1970 حيث درس الطب وعاد في سنة 1977 ليكون أول طبيب في قرية بيت جن. ومن الجدير بالذكر أن الدكتور جمال حصل على شهادة الطب بتفوق من بين 400 طالبا رغم أنه لم يدرس اللغة الهنغارية من قبل. وبعد عودته عمل في مستشفى صفد الحكومي لفترة سنة، بعدها تخصص في الأمراض الداخلية لمدة سنة.
بعد ذلك انتقل إلى مستشفى رامبام الحكومي في حيفا حيث تتوفر هناك إمكانيات أكبر وأكثر للتخصص والتقدم في مجال الأبحاث العلمية الطبية... حيث يعمل حاليا في قسم الأونكولوجيا (هذا القسم الذي يعالج بشكل خاص الأورام الخبيثة والحالات الخاصة) هذا ويعمل الدكتور جمال في أبحاث عديدة وخاصة في مجال السرطان.
وقد قام الدكتور جمال بتسعة أبحاث حتى الآن في مجالات متعددة منها تأثير أمراض السرطان على العظام والنخاع الشوكي، وبحث آخر في معالجة سرطان المعدة وغيرها.
وقد نُشرت هذه الأبحاث في مجلات طبية محلية وعالمية وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.
ويخطط الدكتور جمال للمستقبل الآتي للسفر للولايات الأمريكية للقيام ببعض الأبحاث التي تتعلق بهذا المجال.



الأديب محمد نفاع
هو من أوائل السماء الأدبية اللامعة من أبناء الطائفة الدرزية في إسرائيل. تخصص في كتابة القصة القصيرة وقد تُرجمت قصصه إلى عدة لغات أجنبية منها الانجليزية والألمانية والإسبانية والفرنسية والروسية. صدرت له مجموعة قصصية في بيروت وصدرت عنه وعن قصصه دراسة في ليبيا. وقد برع الأستاذ محمد نفاع في تصوير أجواء الحياة الريفية في قرانا والعادات والأفكار السائدة فيها.
ولد في بيت جن عام 1940 وتعلم في المدرسة الابتدائية بالقرية ثم انتقل للمدرسة الثانوية في الرامة وبعد أن حصل على شهادة البجروت كان أول طالب جامعي من قريته فدرس في الجامعة العبرية في القدس الأدب العربي وتاريخ الشرق الأوسط وترك بعد سنتين، فعمل في سلك التعليم بشكل غير منظم وزاول الأعمال الزراعية . انضم للحزب الشيوعي عام 1865 ودرس لمدة سنة في موسكو عام 1971.
أصدر أول مجموعة قصصية له عام 1974 بعنوان "الأصيلة" وبعدها المجموعة الثانية "ودية" 1976 ثم "ريح الشمال" 1978 و "كوشان" 1980 وله تحت الطبع مجموعة جديدة ورواية. وقد نشر العديد من القصص القصيرة والمقالات في الصحف والمجلات وهو يعمل اليوم مركّزا لحركة الشبيبة الشيوعية في إسرائيل.
تجوّل كثيرا في دول العالم وتعرّف على عادات وتقاليد الشعوب مما أتاح له فرصة المقارنة بينها وبين العادات عند أهله وأبناء عشيرته. 



أسماء من قرية بيت جن
الشيخ أبو وافد رجا قبلان  رئيس المجلس المحلي حاليا
الشيد شفيق اسعد   عضو كنيست ورئيس المجلس المحلي سابقا
الشيخ أمين حسين قبلان   رئيس المجلس المحلي سابقا
الشيخ نسيب قبلان   رئيس المجلس المحلي سابقا
الشيخ أبو قاسم محمد نفاع  شيخ دين تقي
الدكتور جمال زيدان
الدكتور راضي شاهين
الدكتور كمال حمود
المهندس نديم مرعي
الأستاذ جمال سعد   مدير المدرسة – أ -
الأستاذ نايف قبلان   مدير المدرسة – ب -
الأستاذ شفيق أبو عسلة  مدير المدرسة الليلية
الأستاذ غالب حمود  مدير بيت الشبيبة – أ -
الأستاذ فؤاد طافش   مدير بيت الشبيبة – ب -
السيد غالب سعد   سكرتير عيادة صندوق المرضى
السيد راضي سعد   مدير فرع البنك العربي الإسرائيلي
السيد جمال صلالحة  مركّز منظمة الكشاف الدرزي
السيد حسين سلمان صلالحة  موظف الكيرن كميامت
السيد كامل دبور   مدير مكتب العمل في المغار
السيد زكي أسعد   مدير مكتب العمل في البقيعة
السيد سلمان دبور    موظف سلطة حماية الطبيعة
السيد أنور أسعد   مركز ثقافي في مجلس عمال الجليل
السيد أديب صالح   مدير نادي الهستدروت
السيد حمد صلالحة   مدير وكالة البريد
السيد محمد نفاع    أديب
السيد شفيق قبلان   شاعر
السيد جميل طافش   شاعر
السيد سهيل قبلان   شاعر
السيد علي حلبي   شاعر
السيد سعيد نفاع   أديب
السيد مالك صلالحة  شاعر ورسام
السيد صالح مراد   رسام
السيد أحمد فاعور   رسام
السيد رياض الولي   نحّات
السيد راضي اسعد   مدير مخيطة دلتا تكتسيل
السيد كمال عطيلة   مدير مخيطة تعسيوت هجليل
السيد ماجد قبلان   مدير مخيطة مكط 


 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.