spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 11
مقام سيدنا بهاء الدين في شمليخ
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130


 
عفيفة صعب تنال وسام الدولة اللبنانية طباعة ارسال لصديق
منحت الدولة اللبنانية الأديبة المعروفة عفيفة صعب وسام الدولة المذهّب من الدرجة الأولى تقديرا لخدماتها من أجل المرأة وخاصة المرأة الدرزية في حقول التربية والأدب والاجتماع. وقد جرى احتفال كبير في قاعة مونوبول في الشويفات تحت إشراف الجمعية الخيرية الدرزية في بيروت لتكريم المربية عفيفة صعب وذلك في 27 أيار 1982 بحضور وزير التربية والتعليم، وزير السياحة مروان حمادة، والأديبة ناديا نويهض ، الدكتور حسن مشرفية، المحامي شفيق خلف ورئيس بلدية الشويفات السيد عادل الجردي وعدد كبير من رجالات السياسة والأدب والفن والفكر والدين. وقلد وزير التربية وسام الدولة للمحتفى بها باسم رئيس الجمهورية وتعاقب الخطباء وعددوا أفعالها وأعمالها خلال ستين عاما ومما قاله وزير التربية "... في زمن كانت تفتش فيه المرأة عن حقوقها ، كانت عفيفة صعب تنشئ مجلة الخدر 1919 وتفتح مدرسة الصراط 1925 وتحول دارها إلى فندق للأدباء والمفكرين، كانت تسابق الرجال في حمل المسؤولية... أنها النموذج الذي نحتاجه اليوم.. صراط هي صاحبة الصراط ومدرسة هي صاحب المدرسة ابنة الشويفات درزية هي ولكنها لكل لبنان.. ومما قاله الدكتور حسين مشرفية:
"... كانت البنت الدرزية في ذلك الوقت محرومة من العلم يتأففون من ولادتها، وإذا ما كبرت تساعد أمها وتقوم بأشغال الأسرة حتى يأتي النصيب الذي يروق لوالدها، وإلا أمضت عمرها في البيت، والمدارس كانت معظمها للبنين وحدهم، وللمترفات من البنات.. أما عفيفة صعب فقد قبلت التحدي، فكانت مجلتها الأدبية الاجتماعية النسائية نورا للعقول والقاعدة لإنشاء مدرسة من هنا لم تكن المرأة الدرزية مدينة يوما لإنسان فرد كما كانت مدينة لعفيفة صعب...
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.