spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 75
شهداء قرية ساجور
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 117
العدد 116
العدد 115
العدد 114
العدد 113


 
القاضي نعيم حسن طباعة ارسال لصديق

شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في لبنان

إعداد : الشيخ شريف شكيب سعد - بيت جن

ولد الشيخ نعيم حسن في 3 أيار سنة 1949 في بلدة البنية الواقعة في منطقة الشحار الغربي من لبنان ، متأهل وله ثلاثة أولاد ، حصل على إجازة الحقوق من الجامعة اللبنانية وعين قاضيا للمحكمة الدرزية في عاليه في 26 تشرين الثاني سنة 1984 ، وجاء تعيينه في هذا المنصب برعاية المرحوم الشيخ ابو حسن عارف حلاوي ومباركته .
وفي ال 13 من تشرين الأول من العام الماضي فاز الشيخ نعيم حسن بالتزكية بمنصب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز وذلك وفقا لقانون تنظيم شؤون الطائفة الدرزية الذي أقره مجلس النواب وصدر في الجريدة الرسمية وبموجب هذا القانون أيضا تم انتخاب المجلس المذهبي المكون من فعاليات تمثل كافة شرائح المجتمع الدرزي . 
ويعتبر الشيخ نعيم حسن من أصحاب القدرة والكفاءة كي يشغل المركز الديني الأول على مستوى الطائفة ،وقد جاء اختياره على هذا النحو كونه يتمتع بصفات تؤهله لقيادة سفينة الطائفة المعروفية إلى بر الأمان ، أكان ذلك من النواحي الدينية كونه ينتمي إلى أسرة دينية تقية ورعة زاهدة ، وهو حفيد المرحوم الشيخ أبو سعيد حمود حسن الذي أعتمر العمامة المكورة بدافع من كبار مشايخ الهيئة الروحية آنذاك ، كما أنه صاحب المسلك الديني المعروف والمركز المرموق . أما على المستوى القضائي فتميز بنزاهته في مجالات عمله بشهادة مختلف فئات المجتمع الدرزي . ومن الناحية السياسية يشكل اختياره لهذا المنصب عاملا مهما على أصعد مختلفة وخصوصا انه لا يشكل تحديا واستفزازا لأحد انطلاقا من مواقفه الجامعة والموحدة للطائفة البعيدة كل البعد عن السياسات الضيقة أو المنحازة . وفي مراحل معينه كان صلة الوصل بين عدد من الفرقاء السياسيين . 
وفي تعقيبه على انتخاب شيخ عقل جديد لطائفة الموحدين الدروز  أثنى رئيس الهيئة الروحية العليا فضيلة الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين على الشيخ نعيم حسن مجددا الثقة به ومباركا له وللهيئة الدينية وللمجلس المذهبي داعيا إياهم إلى التعاون والعمل الدؤوب والسعي إلى
وحدة الكلمة والعمل لما فيه مصلحة المجتمع وخيره وصلاحه .
وتحدث الزعيم وليد جنبلاط عن انتخاب الشيخ نعيم حسن قائلا :- تم انتخاب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز وفق الأصول القانونية وعلى قاعدة الشورى من اجل تثبيت عهد المؤسسات
ومن أجل تطوير العلاقة بين لبنان والمهجر ومن اجل تفعيل كل الأدوار الثقافية والإنمائية والسياسية لهذه الطائفة التي هي أصلا جزء لا يتجزأ من لبنان .
كلمة الشيخ نعيم حسن بعد انتخابه لمنصب شيخ العقل :-
شرف لي أن أتحمل أعباء هذا المنصب الروحي في طائفتنا الكريمة وأرى أنه من واجبي ومن اليوم الاول ، خدمة مشايخنا أهل الفضل والمكارم ، من علت بالحق كلمتهم وبذلوا في سبيل الله مهجتهم وفي مقدمتهم شيخنا الجليل الفاضل الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين أطال الله في عمره وأبقاه سندا وذخرا لأبناء الطائفة المعروفية .                                                         
وقال أيضا :- إن أبواب دار الطائفة ستبقى مفتوحة أمام الطامحين إلى جمع الشمل وحفظ الإخوان ، ورايتها خفاقة فوق رؤوس الجميع بالمحبة والتسامح وحفظ الكرامة والإيمان وأكد أن هذه الدار ستحرص كل الحرص على الوحدة الوطنية ، وستمد يدها إلى المراجع الروحية لتعزيز الوحدة التي تضمن سلامة وطننا واستقلاله وكرامته وتجعله بعيدا عن الضغائن والأحقاد.
وخاطب في كلمته الزعيم وليد جنبلاط قائلا :- ستبقى يا وليد بك علما مرفوعا ورمزا وطنيا خالدا مناضلا ،نفاخر بك أمام رجالات العالم المعاصر. 
 

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2014 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.