spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 119
الدروز كأقلية محاربة
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
لقاء مع مربٍ: الأستاذ شكيب يوسف القاسم طباعة ارسال لصديق
مدرسة الرامة الثانوية من أقدم المدارس الثانوية في البلاد أرقاها، تخرّج من بين جدرانها مئات الأطباء والمهندسين والمحامين والأدباء والمعلمين وغيرهم ممن يشغلون اليوم وظائف مركزية وأدوار هامة في حياة المواطنين العرب في المنطقة.
وقد ساهمت المدرسة كثيرة في تطور قرية الرامة والقرى حولها، كانت قدوة ومثلا أعلى والطلاب الذين درسوا فيها وعُينوا بعد ذلك معلمين في المدارس حاولوا تطبيق النماذج التربوية والأجواء التعليمية التي عاشوها أثناء دراستهم في مدارسهم الجديدة وكل من يشاهد حركات الطلاب من المدرسة وإليها حتى من الخارج يلاحظ أن لها طابعاً خاصا ونظاما مميزاً يختلف عما نعهده في معاهد أخرى، وبعود الفضل في ذلك إلى وجود هيئة تدريسية مخلصة مؤلفة من معلمين مؤهلين ذوي كفاءات عالية ومدير حازم يفرض شخصيته الإدارية والتربوية على المعلمين والطلاب ويخلق الجو الدراسي والمناخ التربوي الملائم.وقد سمعنا المدح والثناء لمدير المدرسة الأستاذ شكيب القاسم من الأهالي ومن الخريجين ومن الطلاب أنفسهم وما كنا بحاجة إلى سماع ذلك منهم لأننا عرفناه من سنوات ولمسنا فيهالإدارة الحكيمة والحزم والتوجيه الصحيح ولذلك توجهنا إليه لنسمع منه بعض التفاصيل عن حياته وأعماله وعن المدرسة التي يديرها منذ 24 سنة.
الأستاذ شكيب من مواليد سنة 1927. تعلم في المدرسة الابتدائية في الرامة ثم انتقل للدراسة في الجامعة الوطنية في عاليه لبنان وهناك تعلم معه عدد كبير من المثقفين في منطقة الشوف. ومن قادة الأجزاب المختلفة في لبنان اليوم. أنهى تعليمه في عاليه عام 1922 وعاد ليعيّن معلما في قرية عسفيا حيث ما زال يذكر طيبة أهلها وكرمهم وحسن معاملتهم . ومن عسفيا انتقل إلى قرية حرفيش ليكون مديرا للمدرسة التي كانت أهلية وبفضل جهوده وبمؤازرة الأهالي النشيطين أصبحت مدرسة حكومية. ولعد أن قضى فيها سنة واحدة انتُدب للتعليم في مدرسة مجد الكروم وقبل إعلان إقامة دولة إسرائيل في بداية عام 1948 استدعي للتعليم في جامعة عاليه الوطنية التي تعلم فيها فبقي هناك مدة ثلاث سنوات وعاد عام 1951 لينضم إلى جهاز التعليم في مدرسة المغار حتى عام 1956 ومنها معلم في المدرسة الثانوية في الرامة لمدة سنتين واستلم إدارتها عام 1958 وما زال مديراً لها اليوم.
يبلغ عدد طلاب المدرسة اليوم 852 طالبا وطالبة يحضرون إليها يوميا من الرامة، ساجور، بيت جن، عين الأسد، البقيعة، نحف، دير الأسد، البعنة، عرب السواعد، وادي سلاّمة، عكبرة، طوبا والريحانية. عدد المعلمين هو 47 معلما ومعلمة معظمهم جامعيون.انتهجت المدرسة قبل مدة نظام الوحدات الحديث وفي المدرسة مختبرات كاملة ووسائل تعليمية متطورة هذا بالإضافة إلى المكتبة العامة المشتركة للمدرسة والمجلس المحلي والتي يصل عدد الكتب فيها إلى 8000 كتابا بعضهم كافة الموسوعات والمراجع والكتب المطلوبة لمساعدة الطلاب في إعداد واجباتهم والمعلمين في تحضيرهم. وكانت مدرسة الرامة الثانوية أول مدرسة عربية تحصل على العلامة الواقية وقد حصلت كذلك على جائزة التعليم الثانوي. ويسري في المدرسة نظام صارم في الرسوب فالطالب غير الناجح لا يمكن أن يرتفع وعليه أن يعيد الصف.
توجد في المدرسة نسبة عالية من الفتيات من مختلف القرى ولكون المدرسة تضم بين جدرانها طلاب وطالبات من جميع الطوائف فقد أثيرت مشكلة الأعياد وتعطيل الدراسة في هذه الأعياد ووصلت إدارة المدرسة إلى حل يرضي جميع الأطراف إذ وحدت الأعياد ففي بداية كل سنة يتفق مع جميع المعنيين على تعيين أعياد موحدة وتعطل الدراسة في هذه الأعياد المتفق عليها فقط مما يمنع تعطيل المدرسة أو تعطيل معلمين أو طلاب خلال أيام دراسية كثيرة. وقد نقل هذا النظام فيما بعد إلى مدارس ثانوية أخرى تعاني من نفس لمشكلة انتقلت المدرسة إلى بنايتها الجديدة عام 1977 وهي مجهّزة بكل شيء إلا أنها تفتقر إلى الملاعب الرياضية وتعمل الآن إدارة المدرسة على إدخال التعليم المهني في المدرسة لتصبح مدرسة شاملة.
وقد تعرّف الأستاذ شكيب قبل قيام الدولة إلى شخصيات درزية لبنانية هامة كانت تعمل في بلادنا فقد عرف جيداَ الدكتور نايف حمزة مدير مستشفى رامبام في حيفا حتى عام 1948. وعرف الدكتور إبراهيم علم الدين الذي شغل وظيفة عالية في وزارة الصحة بالقدس كما تعرف للأستاذ سامي عيد مدير المدرسة الثانوية في عكا وقد تخرج منها بعض المثقفين الدروز.
وهو يذكر خدمات السيد حسين عبد الصمد الذي شغل منصب حاكم صلح في حيفا وكذلك الأستاذ هاني ابي مصلح وكان مدرسا في شفا عمرو والسيد نجيب صالحة الذي اشتغل كذلك في سلك التعليم والأستاذ عجاج نويهض مدير الإذاعة الأردنية.   
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.