spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 123
"نظرة في واقع الفُرْقَةِ الزّوجيّة"
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130
العدد 129


 
العوامل التي تؤدي إلى ازدياد الأمراض السرطانيه في مجتمعنا طباعة ارسال لصديق

بقلم البروفيسور جمال زيدان 
بيت جن



تدل احصائيات وزارة الصحه في اسرائيل، على ان 30% من سبب الوفيات في هذه البلاد، كما هو في العالم الغربي، ناتجه عن امراض القلب والاوعيه الدمويه، وهي السبب الاول للوفيات .
اما السبب الثاني للوفيات فهو الامراض السرطانيه، وتشكل 25% من سبب الوفيات. لذا, توجد أهميه خاصه لمعرفة الاسباب والعوامل التي تؤدي الى ارتفاع الاصابه بالامراض السرطانيه.
ومن الجدير بالذكر ان 70%- 80% من الامراض السرطانيه تصيب أناس من جيل 50 وما فوق، أي ان هذا المرض يزيد مع ازدياد طول العمر.
من أهم العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع الاصابه بهذا المرض، هي التغيير الذي حدث في العالم الغربي، في نوعية وتركيبة التغذيه. اذ ان الشعوب في هذه الدول، تعتمد في تغذيتها على اللحوم والدهنيات الحيوانيه بكميات كبيره  في طعامها الاعتيادي، مقارنة مع النظام الغذائي الذي يعتمد بالأساس على النباتات والخضار، في الدول الفقيره، بسبب الفرق الشاسع في الاوضاع الاقتصاديه بين هذه الدول. ونحن نعلم اليوم ان 40% تقريبا من الاورام السرطانيه، لها علاقه بالحميه الغذائيه الغنيه بالدهنيات واللحوم الحيوانيه، كسرطان الثدي والمصران الغليظ وغيرها ...
بينما تقل هذه الامراض في الدول الفقيره.
بالمقابل، من المعلوم، ان الحميه الغذائيه المبنيه على الخضار والفواكه، تقلل من الاصابه بالامراض السرطانيه بسبب كمية الألياف الكثيره الموجوده في هذه التغذيه. كما أن استهلاك الخضار والفواكه الطازجة يوميا، يقلل من الاصابه بالأمراض السرطانية.
لقد بات واضحا أيضا، أن الطعام الذي يحتوي على الملفوف والزهرة، كذلك الطعام المبني على القرنيات، كالفاصوليا وغيرها، يقلل من نسبة الاصابه بالأمراض السرطانية, إذا نظرنا بنظره فاحصه إلى نوعية الحمية الغذائية في الوسط العربي عندنا، نرى إن نوعية وطريقة التغذية، أصبحت قريبه جدا، إن لم تكن كليا، من النظام الغذائي في الدول الغربية.
التدخين، لهو علاقة مباشرة، مع حوالي 30% من الإمراض السرطانيه. مثال على ذلك : سرطان الرئه، هو اكثر الاورام انتشارا عند الرجال في المجتمعات الغربيه وايضا في بلادنا , كما يؤدي التدخين بما في ذلك الارغيله الى الاصابه بسرطان الحلق والانف والحنجره والمريء وكيس البول وغيرها ...
كما ان اهم واخطر مرض ناتج عن التدخين،هو سرطان الرئه ويصعب علاجه حتى اليوم، ويؤدي الى وفاة أكثر من 90% من المصابين به خلال سنتين او اقل. وللأسف، كمية المدخنين في الوسط العربي في اسرائيل، هي الاعلى بين كل دول الشرق الاوسط، واعلى من الوسط اليهودي أيضا.
ومن المؤسف ان نسبة المدخنين بين النساء في العالم الغربي، آخذه في الازدياد، وفي بعض الدول، تقارب عدد المدخنين الرجال.
لذا يوجد ازدياد كبير في الاصابه بالاورام السرطانيه الناتجه عن التدخين عند النساء في العالم الغربي.
ولو اقلعنا عن التدخين لخفضنا الاصابه بسرطان الرئه بنسبة 90%.
للعوامل البيئيه ايضا، دور هام في الاصابه بالامراض السرطانيه، وخاصة تلوث الجو والبيئه، نتيجة الدخان والمواد الكيماويه المنبثقه من المصانع المختلفة والسيارات وغيرها من الآلات, ومن المعروف، على سبيل المثال، ان نسبة سرطان الرئه في مدينة حيفا وضواحيها، هي الاعلى في البلاد، بسبب المصانع الموجوده بجانب مدينة حيفا.
كذلك تشكل النفايات المنتشرة في كل مكان، والمواد الكيماويه والصناعيه المنتشره في التربة، في الاصابه بالاورام الخبيثه. ويشكل الازبست احد اخطر المواد الصناعية اذ يؤدي الى زيادة الاصابه بسرطان الرئة عند العاملين في مصانع الازبست وعائلاتهم والسكان في محيط مصانع الازبست.
 والحل يكون في المحافضه على البيئه وابعاد المناطق الصناعيه عن التجمعات السكنيه، وتقليل المواد الكيماويه المستعمله في الصناعه والزراعه .
للاشعه دور هام في الاصابه بالاورام الخبيثه، اذ تزيد الاصابه بالامراض السرطانيه في المجتمعات التي تتعرض لتسرب المواد المشعة من المفاعل النووية، كما حدث في مؤسسات تشرنوفل وبسكان مدينتي هيروشيما ونجاساكي ابان الحرب العالميه الثانية. وتنطلق ايضا بعض الاشعه من خطوط الكهرباء ذوات الضغط العالي ومحطات التوليد.
اما بالنسبة للرادارات، فيتعرض محيطها القريب جدا إلى كمية أشعة أكثر من المناطق الأخرى .
وبالنسبة للهاتف الخلوي فيتعرض على ما يبدو ( لا يوجد بحث قاطع ) من يستعمل الجهاز لأوقات طويلة، ومكالمات طويلة، لكمية أشعه معينه قد يكون لها تأثير سلبي على منطقة الرأس.
توجد علاقة مباشرة بين بعض الميكروبات والفيروسات وبعض الاورام الخبيثه، فعلى سبيل المثال يسبب فيروس ببيلوما للاصابه بسرطان عنق الرحم عند النساء، واذا تم تطعيم الفتيات بضد فيروس الببيلوما يتم منع الاصابه بسرطان عنق الرحم.
كذلك طفيلي البلهارسيا في مياه النيل يؤدي الى ارتفاع كبير في سرطان كيس البول في مصر والدول المجاورة لنهر النيل. ايضا فيروس نقص المناعة : الايدز .
بالنسبة للعوامل الوراثيه فهي تلعب دورا في اقل من 5% من كافة الاورام السرطانيه.
توجد بعض الجينات المعروفه في وراثة بعض الاورام السرطانيه في عائلات يهوديه من اصل اوروبي يكثف فيها سرطان الثدي.
بعض اورام الغده الدرقيه وبعض العائلات المصابه بسرطان المصران الغليظ تحمل جينات تؤدي الى توارث هذه الامراض.
من الجدير بالذكر انه توجد ايضا مسببات اخرى اقل شيوعا لم نأت على ذكرها هنا.
وغني عن الذكر اننا كعلماء لا زلنا نجهل كثيرا من مسببات هذا المرض، والتي سيتم اكتشافها في السنوات القادمه. 
 



 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.