spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 58
الشيخ محمد العنزي (ر)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 135
العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131


 
المرحوم الشيخ أبو أمين حمود نصرالدين طباعة ارسال لصديق

1934   -   2006

مساعد الرئيس الروحي للطائفة الدرزية
رئيس الهيئة الدينية العليا في بلدية الكرمل


مقدمة سيرة الجليل الديان فقيدنا الغالي
 المرحوم الشيخ أبو الأمين حمود صلاح راجي نصرالدين رحمه الله


بقلم الشيخ رجا نصر الدين
شقيق المرحوم


بسم الله الرحمن الرحيم
القادر العليم. آلاءهُ رحمة. وآياته نعمة وصلى الله على المصطفى خير الورى. واله وصحبه أجمعين وبعد.
فالذكرى الطيبة لنقي السريرة والأعمال الشهيرة، القائم بواجباته الدينية، ومساعيه الخيرية، الباذل في سبيل إخوانه السخي، الشجاع ناطق الحق الأبي، البهي الطلعة، العالية همته،  الركن فقيد أهل الدين، المرحوم التقي الديان، الشيخ أبو الأمين حمود صلاح راجي نصرالدين دالة على إخلاصه وطاعته ولطيب جوهره وصفاءه.
ينتسب المرحوم الي عائلة نصرالدين، التي تمتد جذورها الي التنوخيين، وظهر منها رجالات دين وأعلام كثيرون، يستحق كل واحد منهم سيرة خاصة لتبقى ذكرى وقدوةً لمن يأتي بعدهم، خصوصاً في هذا الزمان. نختصر منها على بعض السلف الصالح، وهذه السيرة وإن كانت لفرد، فهي تعبير عام عن الجميع ندون منها ما تهيأ وتيسر من هذه السيرة المباركة، واسأله تعالى أن يعطينا القدرة على العبرة والاقتداء بفضله وسيرته إنه لسميع مجيب.
كما تقدم ينتسب المرحوم لعائلة كريمة، فجده المرحوم الشيخ أبو حسن راجي نصرالدين, كان تقيا نقيا فاضلا من أعلام أهل زمانه، ورعاً متبحراً متسعاً ومطلعاً بعلم الفلك. سلك مسلك العفاف والطهارة، وقصد الجبل للعبادة مرجعاً مشرعاً ثرياً باذلاً مدبراً مواقفه جليلة. شارك في مأتم سيد البلدان المرحوم الشيخ أبو محمد صالح الجرماني، وأَُبنه وكذلك شارك في مأتم  سيدنا الفاضل الشيخ المرحوم أبو محمد خليل طافش ورثاه بقصيدة معبرة شملت رثاء لسيدنا المرحوم الشيخ أبو محمد صالح الجرماني نختص منها بعض الأبيات لشدة ملائمتهم  لهذا الموقف الجلل  :
ألا يا شيخنا  لاوين قاصد                 تريد فراقنا ماذا السبايب
فيتمت رجال الدين بعدك                ويا عز الأخلا وخير صاحب
بكيت على الفراق وهل دمعي      وعيني حرمت نوم الأطايب
وطوبى للقبر الذي حواكم             زارته السعادة والمكاسب
وفي جوفه نزل شخص فضيل       وفيه الدر ثم المسك طايب
قنديل البلاد اليوم آفل                 ونجم قد تدلى عالمغارب
فكان كالشمس في افق المعالي       باهراً نوره كل الجوانب
وبعد الشيخ صالح يا أسفنا              عليه تأسفت كل المذاهب
انتقل الي رحمته تعالى وهو في الأربعين من عمره، وقد أنجز السطور على قبره، الخطاط المشهور المرحوم الشيخ صالح بدر، وساعده المرحوم شيخ البياضة أبو فندي جمال الدين شجاع، الذي تواجد في البلدة في تلك الفترة، وهيأ قبره لأضاءته رمزاً لفضله وديانته، وقد رمم قبره من جديد.
 عمه المرحوم الشيخ حسن راجي نصرالدين، من أهل الفضل، كان عابداً زاهداً توفي بعد والده المرحوم وهو في العشرينات من عمره ودفن بجانب والده  المرحوم.
والده المرحوم الشيخ أبو راجي صلاح نصرالدين، المشهور بكرمه وتواضعه، عمل طيلة حياته لإصلاح ذات البين، كان صاحب البيت المفتوح ومساند الحق وقول كلمة الحق، انتقل إلى رحمته تعالى في السبعينات من عمره، وحضر مأتمه مشايخ الطائفة وعلى رأسهم سيدنا فضيلة الشيخ أبو يوسف أمين طريف، نفعنا الله ببركاته، فعدد مناقب الفقيد وصفاته الحميدة ومواقفه اتجاه مجتمعه وطائفته وأطلقت عليه الرحمات.
فقيدنا الغالي المرحوم الشيخ أبو الأمين، الذي توفي ليلة الجمعة الفضيلة 12-10-2006 عن عمر يناهز الثالثة والسبعين عاماً، غادرنا بوقار كما هو في حياته، بعد حياة مديدة قضاها في العمل الصالح والعطاء. وإذا ما ذكرنا العمل والتفاني فيه والإخلاص في سبيل الشأن العام لتبادر لأذهاننا المرحوم لأن العمل كان هاجسه الأول حتى آخر أيامه. ولم تقعده الشيخوخة مرة أو تثنيه عنه إذ كان يعمل بهمة تفوق همة الشباب دون كلل أو ملل، وبقي حتى اللحظات الأخيرة يعطي ويمنح الآخرين الحب والحكمة وكلمة الحق، وهو العارف بأسرار الحياة، والقابض على مفاتيح إيقاعها،  بخبرة فريدة على مدار السنين، زادتها ما كان على فقيدنا الغالي من معرفة شمولية وسعة اطلاع، ورحابة صدر، وأفق واسع، واعتزاز وحكمة ووقار.
لقد تعاون وتآلف فقيدنا الغالي مع عميدنا المفضال، الشيخ ابو جمال نصرالدين اطال الله عمره، ومع باقي الاخوان، على الواجبات الدينية، وكانا يعالجان الامور معا ويتعاونان على كل امر ويصرفان الامور مهما عظمت بدراية وروية، فكانت اوقات مشرقة واياما زاهرة حيث ترك بفقدانه، رحمه الله، فراغا عظيما عند الاخوان.
  وقد أقيم له مأتم عظيم، حضره ألاف المشيعين من كل حدب وصوب في بلدته دالية الكرمل،  بجانب بيته وكان موقفاً مهيباً ألقيت فيه خطب، عددت مناقبه وفضائله وصفاته الحميدة، وانهالت عليه مواطر الرحمات.
نذكر بعض ما قيل في المأتم وبعده من خطب.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.