spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 138
إحياء مرور سنة على رحيل المرحومة وجدان أبو حميد وإشهار كتاب في ذكراها
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 154
العدد 153
العدد 152
العدد 151
العدد 150


 
يوم التعليم عن بعد عبر الشبكية طباعة ارسال لصديق
جرى يوم التعليم عن بعد بعنوان دور الإيمان وقت الشدائد والمحن بمبادرة من طلاب إعدادية بيت جن وبإرشاد الرئاسة الروحية والتفتيش على التراث – 20\11\2006


 سؤال 1
ما مدى تأثير حرب لبنان الثانية على الدروز في إسرائيل ولبنان، وهل جرت اتصالات بين الهيئة الروحية في الطائفة في إسرائيل مع الهيئة الروحية في لبنان فترة الحرب؟

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييكم تحية التوحيد والإيمان وأشدد خطاكم ومعلميكم وإدارة مدرستكم وأشكر مساعيكم وأتمنى لكم يوماً دراسياً موفقاً محفوفاً بالنجاح وتحقيق الآمال والأهداف في حياتكم ومستقبلكم.
أما الإجابة عن السؤال الأول:
إن الإيمان الراسخ والعقيدة الثابتة بالله سبحانه وتعالى وبالوجيه والتربية الروحية التي يغرسها الآباء في نفوس الأبناء، ويتناقلها الأبناء عن الآباء هي التي تجعل الإنسان الموحّد أكثر طمأنينة وثقة بنفسه وتجعله يتصرّف في وقت الشدائد والمحن بهدوء وسكينة كقوله تعالى:" ألا بذكر الله تطمئن القلوب"  وهكذا يتحمّل الإنسان الموحد كل الصعاب والمحن بالصبر وبالهدوء النفسي فاصبح المحن منحاً وتكون على قلبه برداً وسلاماً. وهذا التصرف في كل الظروف القاسية كالحروب والكوارث التي مرّت على أبناء العشيرة في مختلف الحقب والأزمان لذلك حرب لبنان لم تكن إلا مثل تلك المحن والشدائد والحروب التي سلفت.


 سؤال 2
ماذا كان رد فعل المجلس الديني بعد قصف بعض القرى الدرزية بصواريخ الكاتيوشا؟

الجواب:
المجلس الديني الدرزي كما هو معلوم مؤلف من نخبة من مشايخ دين ثقات وسياس خلوات ومأذونين في كل قرية وبلدة وضاحية من مناطق الإسكان التي يتواجد فيها أبناء هذه العشيرة في هذه البلاد، وهو يقوم بواجبه في مثل تلك الأزمات والظروف الصعبة بالوعظ والإرشاد والتوجيه وحث المواطنين على الثبات والتحمّل والصبر والتمسّك بحبل الله والاعتصام به وبث روح الإيمان بالقضاء والقدر وأنه لن يصيبكم إلا ما كتب الله لكم، وبالصلاة والدعاء للخالق سبحانه وتعالى لتمرّ تلك الأزمة بسلام على الجميع في هذه البلاد التي نعيش بها وقرانا جزء لا يتجزأ من هذه الدولة التي نحن من سكانها المخلصين.
وكما هو معروف لم تسلك قرانا من القصف العشوائي في الحرب الأخيرة أي حرب لبنان الثانية.

 سؤال 3
ما هي المساعدات التي قدَمها المجلس الديني للقرى التي قصفت بالصواريخ؟


الجواب:
الهيئة الروحية قامت بنشاطات لرفع معنويات الأهالي في القرى وخاصة تلك التي تضررت من جراء لتك الحرب وسقط فيها أناس أبرياء. والهيئة الروحية تتمنى لو كانت هذه الحرب لم تحصل ولم تقع ضحايا وأضرار كان بالغنى عنها وسببت المعاناة لأولئك المتضررين.


 سؤال 4
تعاني القرى الدرزية من نقص في الملاجئ العامة التي قد تكون معدومة، ما هو دور المجلس الديني في توفير هذه الملاجئ؟

الجواب:
هذا ليس من وظيفة المجلس الديني والمجلس الديني وظيفته ومهمته الشؤون الدينية وتقديم الخدمات الدينية لجميع أبناء الطائفة.
 
< السابق
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2021 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.