spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 122
من عادات الدروز وغيرهم في الزواج
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 155
العدد 154
العدد 153
العدد 152
العدد 151


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
بقلم الكاتب والصحفي مصباح حلبي


الإعتراف بمقر مؤسسة الشهيد الدرزي كموقع رسمي من قبل الدولة
تكللت المساعي الكبيرة، التي بذلها السيد أمل نصر الدين، رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، بالنجاح التام حيث استجاب الميجر جنرال احتياط رفائيل فاردي، رئيس مجلس التخليد في وزارة الدفاع لطلباته، من أجل الاعتراف حكومياً وبصورة رسمية، بمقر مؤسسة الشهيد الدرزي الكائن في دالية الكرمل، كموقع رسمي لتخليد ذكرى الشهداء الدروز. وهذا الاعتراف الحكومي يجعل هذا المقر أحد المواقع التخليدية حيث ينظم بالإضافة إلى النشاطات التربوية والثقافية أمسيات لذكرى الشهداء، منها أمسية رسمية تقام كل سنة عشية يوم الذكرى العام باشتراك وزير يمثل الحكومة.
هذا وبدأ هذه الأيام العمل على ترميم وتوسيع الموقع. وصرح السيد أمل نصر الدين، أن الموقع الجديد سيحتوي على قاعات خاصة بذكرى الشهداء، ترتب حسب تاريخ حروب إسرائيل، وقاعة أخرى تضم معهد دراسات عن الطائفة الدرزية لذكرى الشهداء ومكتبة حديثة مع نصب تذكاري كبير ينقش عليه أسماء الشهداء وجناح خاص لتخليد ذكرى شهداء الأعمال التخريبية والإرهابية.
 وسيجري في نفس الوقت العمل على غرس حرش لذكرى الشهداء بين قرى كسرى سميع والبقيعة حيث سيتم في الصيف القادم غرس شجرة على اسم كل شهيد، وذلك باحتفال كبير بحضور كافة العائلات الثكلى الدرزية، وسيرعى هذا الاحتفال رئيس الحكومة ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة.

مع مدير شركة الكهرباء القطرية
عقد السيد أمل، رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي، جلسة عمل مع المدير العام لشركة الكهرباء القطرية، السيد أوري بن نون، تتعلق بأوضاع العمال الدروز في الشركة، وطلب استيعاب العديد من الجنود المسرّحين الدروز للعمل في شركة الكهرباء. كما دار البحث بشكل خاصّ حول مكانة عمال الشركة من أبناء الطائفة الدرزية من جنوب لبنان والذين انتقلوا للسكن في قرى الجليل والكرمل بعد انسحاب جيش الدفاع الإسرائيلي من مدن وقرى لبنان الجنوبي.
وطرح السيد أمل هذه الأمور مؤكّداً أنه يتوجّب على الشركات الكبرى في البلاد، ومنها شركة الكهرباء، استيعاب الدروز للعمل بها ومنحهم كافة الحقوق وشروط العمل.
تفهّم المدير العام السيد بن نون الطلبات التي عرضها أمامه أبو لطفي مؤكداً أنه يكنّ الاحترام والتقدير لأبناء الطائفة الدرزية، مشيراً إلى أنه كان أول من استوعب العمال الدروز للعمل في مشاريع البحر الميت، عندما كان مديراً عاماً لها وأنه أيضاً يقدّر تضحيات الدروز من أجل الدولة والدفاع عن حدودها، وأكبر دليل على ذلك مساهمته في إقامة نصب تذكاري للمرحوم الكولونيل نبيه مرعي في حرفيش. أما بالنسبة للطلبات التي قدّنها له السيد نصر الدين فأجاب بالقول، إنه سيعمل على بقاء وتثبيت العمال الدروز من جنوب لبنان، كما وأنه سيستوعب في مشروع جديد للشركة بين عشرين إلى ثلاثين عاملا للعمل من الجنود المسرّحين.
وتقديراً لجهود المدير العام لشركة الكهرباء بالنسبة للطائفة وأبنائها، قرر السيد أمل نصر الدين إقامة حفل تكريمي بحضور الرئيس الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف، وعضو الكنيست السيد مجلي وهبة، ورئيس منتدى السلطات المحلية رئيس مجلس كسرى سميع المحلي السيد نبيه نصر الدين، يمنح خلاله السيد بن نون درع مؤسسة الشهيد الدرزي.

مع مدير مؤسسة التأمين الوطني

حل المدير العام لمؤسسة التأمين الوطني، السيد إيغال شالوم ضيفاً على مؤسسة الشهيد الدرزي بدالية الكرمل، واستُقبِل من قبل رئيسها السيد أمل نصر وأعضاء الإدارة المصغرة في ديوان رئيس المؤسسة. وقد ألقى السيد سمير وهبة، مستشار رئيس الحكومة للشؤون الدرزية، كلمة افتتاحية تحدّث بها عن نشاطات وفعاليات المؤسسة، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي يقدّمها السيد أمل نصر الدين في سبيل تخليد ذكرى الشهداء ورعاية شؤون العائلات الدرزية الثكلى، وإدارة شؤون مؤسسة الشهيد المركزية وفروعها الخمسة في الجليل.  وتحدّث الضابط رامز زين الدين، المسؤول عن الجنود الدروز والبدو والشركس في الجيش، فأشاد إلى أوضاع الجنود قائلاً ": إن الجندي الدرزي أثبت جدارة وشجاعة عند خدمته وتضحية وبسالة من أجل طائفته ومجتمعه.
 وألقى المضيف السيد أمل كلمة شاملة معدداً إنجازات المؤسسة, حيث ياًتي سنويا أكثر من أربعين ألف زائر من كافة أنحاء البلاد للتعرف على الطائفة وعلى تضحياتها من أجل الدولة، مطالباً الضيف الدعم المادي لإقامة جناح خاص لتخليد الدروز الذين استشهدوا خلال العمليات التخريبية. وفي نهاية حديثه قدّم للضيف ولمرافقه كراسا خاصا يحمل نشاطات المؤسسة وتاريخ تأسيسها. شكر الضيف حسن الاستقبال قائلاً: إنه تعرّف على الدروز عندما خدم في صفوف الجيش، وأنه يكن الاحترام والتقدير لأبناء الطائفة. وذكر أنه في مؤسسة التأمين يعمل نخبة من المثقفين الدروز منهم في وظائف عالية من بينهم، السيد محمد إبراهيم، مستشار المدير العام والسيد خلف عبّود، مدير فرع التأمين في مدينة الكرمل وغيرهم، واستجاب المدير العام لطلب السيد أمل وقرر في الحال مد يد العون وتخصيص ميزانية لإقامة جناح لتخليد ذكرى شهداء الأعمال العدائية.
رافق الضيف في جولته هذه رئيس بلدية الكرمل د. أكرم حسون الذي كان قد استقبله قبل ذلك في مبنى البلدية.

حفلة تكريمية للسيد أمل في جث
أقام الشيخ أبو عزمي عاطف عبيد في منزله بقرية جث الجليلية، وجبة غداء تكريمية للسيد أمل نصر الدين، تقديراً لخدماته من أجل الطائفة والمجتمع، وخاصة من أجل عمله الدؤوب في سبيل مصلحة العائلات الثكلى، وتخليد ذكرى الشهداء، حضرها عدد من المشايخ والأعيان نذكر منهم: الشيخ أبو مفيد سلمان سابق، الشيخ أبو نهاد سليمان سابق، الشيخ أبو مخلص شفيق سلامة من حرفيش، والشيخ أبو سلمان محمود خطيب من يانوح، والسيّد فرحان نبواني من جولس وكذلك السيد أجود عجمية من جث. وقبل ذلك زار منزل الكولونيل احتياط مزيد عباس. خلال هذا اللقاء قال الكاتب  مصباح حلبي إن صديقه السيد أمل نصر الدين انتهج مسلكا جديدا حيث يقوم من خلاله أسبوعياً بزيارة عدد من الوجهاء والشخصيات والعاملين الدروز وذلك بهدف تبادل الآراء والتنسيق من أجل العمل المشترك، وأنه لغاية الآن زار عدة قرى مع عدد من الشخصيات الدرزية نذكر منها: اجتماع مع القاضي فارس فلاح في قرية كفر سميع، ومع السيد فرج خنيفس ومع الشيخ أبو أحمد يوسف عبيد ومع الشيخ أبو حسون صالح حسون ومع الشيخ أبو أحمد حسون ومع الشيخ أبو علي نصر سعد ومع السيد نايف عليان في شفاعمرو. وفي عسفيا اجتمع مع كل من الشيخ أبو سامي هاني أبو ركن، والشيخ أبو يوسف أمين منصور والشيخ أبو جهاد إسماعيل قبلان، والشيخ أبو عزام إبراهيم عزام، والشيخ أبو ملحم سليمان أبو فارس الذي أقام وجبة غداء تكريمية بمناسبة هذه الزيارة. وفي يركا اجتمع ابو لطفي مع الشيخ جبر معدي ومع الشيخ نجيب معدي الذي كرّم الضيف بوجبة غداء بحضور نجله السيد سعيد معدي مستشار الوزير يشاي. وفي يانوح اجتمع مع الشيخ أبو سلمان محمود خطيب وزار منزل الشيخ صالح نزّال.
شكر السيد أمل نصر الدين حسن الاستقبال مؤكداً أن هذه الزيارات جاءت لتعزز أواصر الصداقة والتفاهم والمحبة بين كافة شرائح الطائفة.    

مع مستشارة رئيس الحكومة للإعلام
استقبل السيد أمل نصر الدين في مكتبه بمؤسسة الشهيد الدرزي، مستشار رئيس الحكومة للشؤون الدرزية السيد سمير وهبة، ومستشارة العلاقات الخارجية لرئيس الحكومة السيدة ميري روزن، حيث تعرّفت عن كثب على نشاطات وفعاليات السيد المؤسسة. أشاد السيد سمير وهبة بأعمال السيد أمل من أجل الدولة والمجتمع والطائفة قائلاً، إنه عندما انتخب السيد أمل للكنيست في عام 1977 أدى إلى ثورة انقلابية بالنسبة للطائفة الدرزية، حيث قدّم عشرات الاقتراحات لجدول أعمال الكنيست، ومئات الاستجوابات لحل المشاكل التي تراكمت على الطائفة، وهكذا استطاع السيد أمل حل معظم المشاكل ومنها حل مشكلة الأراضي وإقامة البنية التحتية وإنشاء الوحدات السكنية، وبناء المؤسسات العامة والأبنية المدرسية وإلى غير ذلك من مساعدات فردية واجتماعية.    
 قال السيد أمل إن الدروز ربطوا علاقاتهم مع اليهود قبل قيام الدولة، ومع إقامتها تعززت هذه العلاقات وإن الدروز يقدّمون واجباتهم نحوها، إلا أن الدولة لم تمنح بعد كافة الحقوق للدروز، وأنه يناشد الحكومة ورئيسها حل المشاكل المستعصية بالنسبة للدروز ومنح أبناء الطائفة كافة الحقوق ومنحهم المساواة التامة.
 أعربت السيدة روزن عن إعجابها بما شاهدته، وشكرت السيد أمل على حسن الاستقبال، مؤكدة أنها ستعمل بموجب اقتراحات السيد أمل في أوساط وسائل الإعلام، لإعطاء الطائفة حقها ولنشر مشاكلها وإنجازاتها في كافة الصحف ووسائل الإعلام.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2021 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.