spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 127
النهج وليد الفكر
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 152
العدد 151
العدد 150
العدد 149
العدد 148


 
في ذكرى داعيين فاضلين طباعة ارسال لصديق
الشيخ ابو يوسف أمين طريف والشيخ علي الفارس رضي الله عنهما

قصيدة للشاعر سلمان دغش

نذْر   ٌ علينا أن  تجيئكَ  خُشَّعاً  في   كلِّ     عام   شيخَنا  تدعونا
في ذكْر موتك ايها البدرُ الذي  أنوارهُ     من     ظُلمة     تهدينا
نتذكّر   الهدى  الذي   علّمتَنا   وزرعتُه     بيد ِ    الأمانة    فينا
نسترجِع ُ التاريخ تدعونا إلى   حطين   نسقاه    الوفاءُ     مَعينا
ليظلَّ قولُك في الصدور مُخلّداً  بل قل وحصْناً في القلوب حصينا
فالموتُ حقٌّ لكن الذكرى بمنْ  غرس   الهداية  حسبثها  تحيينا
لكنّ  موتك  جاء   فينا  وقعُهُ   مُرّاً     وسهْماً    لاذعاً    يكوينا
هل ننسى تتلوها العِظاتنردُّها   من  كل   صدرٍ   خاشع     آمينا
الحب ُّ عشت له حياتَك سَيدي  أرَجاً    بكلّ       مودةٍ     يُدْكينا
واليوم قد  فارقتنا  بِتْنا  على   حالٍ   بكل      مرارة    يُشْجينا
نَهْبَ النوائب بين نشرِمخالب   ونواجد     ومصائب      تؤذينا
الخلد موقعُك العتيد فطِب ْ به   نفساً  فذكرك   وحده     يسقينا
كأساً زلالاً  من ينابيع  التُقى   هدْياً   نعيش  به  الوفاء  ودينا
*********
علّمتَنا   نهج  التواضعِ   سُنّةً  يا   شيخنا    وتهجُّدا  ً  ويقينا
أورثتنا الهدى  المبين  وصيّةً  نحيا  لها  عَبْر السنين   سنينا
ألبَسْتنا   خيْرَ   الثيابِ   أمانةً  من كل خطب ٍ  سيدي  تحمينا
بعمائم   فوق   الجِباهِ  مُشعّةً   تزهو  فكانت   لؤلؤاً   مكنونا
في سيرةٍ محمودة  في  طلعةٍ   ملأت  قلوب  المؤمنين  حنينا
شيخ العشيرة كيف ننسى كم    وكم أخمدتَ ناراً شرُّها يعلونا
ليكون نهجك مثل إسمك واضحاً   ما عشت َ فينا  طاهرا ً وأمينا
ليظل  للتوحيد   رفعة    أمّة   وتظل أنت رصيدنا المضمونا
*********
او كيف ننسى في ترابك جولس  شيخاً مضت  فيع  القرن  دفينا
من عاش  فيكِ  معززاً ومكرّماً  لم تنسشهِ تحت  التراب  قرونا
قد غاب يا بلدَ الوفاء ولم  يزل  برّاً   سميراً   صادقاً    وخدينا
في إسمِه يسمو العلُوّ    كرايةٍ  خفاّقة        بأمانةٍ        تعلونا
يرعى الفضيلة زاهداً  متقشّفاً  في بعث   حمزة  عاشاً  مفتونا
تبقى عظامُك في التراب دفينةً  وجميل هديِكَ في الحشا مدفونا
وثراكِ جولسُ ملتقى أهل الهدى  بيد   الكرامة  والوفاء  مَصونا
فإلى جنان الخلد حسءبُ كلاكما  فكلاكما  غرس   الأمانة    فينا
عاش العليّ وجاء يحذو حذْوَهُ  الشيخُ  الأمين  مصدَّقاً   وأمينا
نأتيكما   في   كل  عام نلتقي   روح المودة   والإباء   تحدونا
ليرحمكما الله وفي جنات الخلد مع السابقين السابقين
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2020 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.