spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 118
كلمة العدد: آمن به وأطلق عليه من الأسماء ما شئت
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136
العدد 135


 
عائلة حلاوي في التاريخ طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ ابو غالب حاتم حلبي

 
تعد عائلة حلاوي, من العائلات العريقة في الدروز. يسكن افرادها في لبنان وجبل الدروز، وقد ورد ذكر للعائلة في مصادر عربية متعددة. إذ تعود هذه العائلة في أصلها الى قبيلة بني خزيمة التي نزح فريق منها الى غربي الفرات, وأقاموا في مدينة هناك دُعيت الحلّة. لكن حربهم مع القرامطة, حملتهم على الإنسحاب من الحلة الى شمال سوريا, ونزلوا في الجبل الأعلى, حيث استقرّوا وعُرفوا بالحلاويين, نسبة الى الحلّة التي هاجروا منها. ومع الأيام قيل لهم عائلة حلاوي.
كل هذا قبل الدعوة التوحيدية. وفي خلال الربع الأول, من القرن الخامس الهجري, انتشرت الدعوة التوحيدية, فاعتنقوها وعملوا على نشرها, خلال السنوات القليلة التي سبقت إقفالها. وانتشر آل حلاوي في جنوب لبنان, وسكنوا حاصبيا وعين قنيا وينطا. وما زالت في المنطقة خلوتان معروفتان  بإسم الشيخ ظاهر حلاوي. كما انهم اشتركوا مع المعنيين في محاربة الصليبيين. كما اتجهوا الى وادي التيم لمؤازرة العشائر الدرزية التي تسكن هناك. وعندما انفرد المعنيون بحكم بلاد الشوف, انتقل اليها آل حلاوي, لكي يكونوا تحت كنف أصدقائهم, فنزلوا اولاً في قرية المغيثة, ثم انتقلوا الى الباروك، واستقروا فيها يعملون في الزراعة وتربية المواشي, وابتعدوا عن السياسة والأحزاب وأقبلوا على الدين والتقوى. وعملوا على بث المحبة والإلفة والوفاق بين الناس. ولم يرضوا ان يعودوا ليكونوا أداة في أيدي الأمراء لتنفيذ مآربهم, وحافظوا على العلاقات الطيبة مع المعنيين, ومع الأمير بشير الثاني. وإمعاناً في التقرّب منهم, عين الأمير بشير بعض رجالهم في مهمات خاصة, التي تقتضي الأمانة والثقة. كما برز من هذه الأسرة عدد من رجال الدين والأتقياء الورعين الصالحين. كما برز منهم عدد من الأبطال ورجال العلم. وهم منتشرون اليوم في السويداء وامتان في جبل الدروز ووادي التيم والشوف وجنوب لبنان وقرية عسفيا. من مشايخهم الأجِلاء الشيخ محمد ولي الدين حلاوي, والشيخ ابو حسين ثابت الباروكي, والشيخ صالح ابن فضل الباروكي نسبة الى سكناهم في بلدة الباروك, والتي تعتبر عائلة حلاوي من أكبر العائلات فيها ونسبة رجال الدين تفوق العائلات في المنطقة, فمنهم الشيخ ابو محمد نعيم حلاوي, فقيد التقى والدين, الذي انتقل الى رحمته تعالى سنة 1967, والشيخ ابو محمد سعيد حلاوي, والشيخ ابو يوسف حسين حلاوي, وأبرز رجال الدين في زماننا, سيدنا المرحوم ابو حسن عارف حلاوي الذي انتقل الى رحمته تعالى يوم الاربعاء الموافق 2003/11/26 والشيخ نعيم محمد حلاوي والشيخ ظاهر حلاوي صاحب الكرامات المعروفة وخاصة قصته مع نمر متوحش وكيف ألِف اليه ورافقه حتى وفاته.
ومن رجال العلم نذكر الدكتور نجيب حلاوي, خريج كلية الطب في الاستانة, والسيد توفيق حلاوي, مدير الإدارة في بلدية بيروت. وكذلك الضابط رفيق حلاوي, خريج كلية الطيران في الجيش السوري, وخريج الكلية الحربية في حمص, كما تقُلِّد العديد من الأوسمة العسكرية وعين عام 1967 قائد القطاع الأوسط في جبهة الجولان ثم معاون قائد منطقة اللاذقية ثم نائب رئيس محكمة أمن الدولة ثم عين قائداً للواء المغاور برتبة عقيد.
وأما في قرية عسفيا فقد استقر فيها سنة 1940 الشيخ قاسم ملحم حلاوي ومحمود سلمان حلاوي وكان عددهم خمسة أنفس, وها هم اليوم يقاربون خمسين نفراً ويقف على رأسهم المشايخ ابو محمود هاني حلاوي, وأبو نجيب جميل حلاوي, وأبو رافي نسيب حلاوي, وأبو صالح مصطفى حلاوي, وهم من الرجال المعدودين في النخوة والمروءة والشهامة. وهم أصحاب البيوت المفتوحة, ونساؤهم وأولادهم وبناتهم من خيار المجتمع. هذا جزء يسير من ما نعرفه عن هذه العائلة العريقة التي أنجبت التقي الطاهر المرحوم الشيخ أبو حسن. عارف.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.