spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 131
الزيارة السنوية لمنزل الولي الصالح الشيخ علي الفارس (ر)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 155
العدد 154
العدد 153
العدد 152
العدد 151


 
المرحوم الشيخ أبو عادل محمد عمّار طباعة ارسال لصديق
انتقل الى رحمته تعالى في قرية جولس المرحوم الشيخ أبو عادل محمد عمّار عن عمر يناهز الخامسة والسبعين عاما.
وقد جرت له جنازة كبيرة وتم تشييع جثمانه الى مثواه الاخير في قرية جولس بتاريخ 12/9/2006 بحضور عدد كبير من المشايخ والاهالى من كافة القرى الدرزية.
وقد قام فضيلة الشيخ موفق طريف بتأبين المرحوم بالكلمة التالية:
" بسم الله الرحم الرحيم ولا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم.
كل من عليها فان ٍ ويبقى وجه ربّك ذي الجلالة والإكرام. سبحان جبّار الأرض والسموات الذي أنشأ الخلائق ودبّر الكائنات. أحدث البشريّة وأحياها ثم أماتها وأفناها. الأزل العرش، الشديد البطش. صاحب الحكم والجبروت والملك المقيم جلّ جلاله:
حضرات الإخوة والشيوخ أيها المشيعون الأكارم:
نقف اليوم بحكم من القضاء والقدر وفي هذا الموقف الرهيب لكي نشيّع جثمان الفقيد الراحل المأسوف عليه الشيخ أبو عادل محمد عمّار ونودّعه الوداع الأخير. تغمّده الله برحمته، واسكنه فسيح جنته.
لقد كان الراحل الكريم الشيخ أبو عادل معروفا من خلال فترة حياته التي قضاها بسدق ديانته وثباته وأمانته ونخوته وغيرته. عاش إنساناً كريم النفس، حسن الأخلاق، ريِّض المعشر، سهل الطباع، وافر الهمّة، طيّب القلب، الصديق المخلص الوفي الأمين. ديِّناً، مقبولاً، متواضعاً، أديباً، خلوقاً، سموحاً، محباً، مخلصاً. ذات النوايا الحسنة، والصفات الحميدة، والفعال الرشيدة، والخصال النبيلة، والمناقب الجميلة، وصاحب البيت الواسع، وكان مواظباً على واجباته الدينية والاجتماعية محافظاً على نفسه وإخوانه، مناصراً للحق، محباً للدين وأهله، طاهر الذيل. وقد ابتلاه المولى سبحانه في السنة الأخيرة من حياته بمرض عضال، فكان نعم الصابر، ونعم الحامد الشاكر. عاش حياته على الطاعة، وانتقل مزوّداً بالتقوى والإيمان، فنعم عقبى الدار للمتقين والأبرار رحمه الله.
وأخيراً فإني أتقدّم من عائلة عمّار في جولس والمغار والأنجال والأنساب الأكارم بأحرّ التعازي وأخلص المشاعر والمشاطرة، ولنا العوّض بسلامة حضراتكم جميعاً، ونسأله تعالى بأن يلهمنا وإيّاكم جميل الصبر والرضى والتسليم والسلوان إنه الكريم المنّان. للعزيز الفقيد الراحل الرحمة والرضوان ولكم من بعده طول البقاء، وإنا لله وإنا إليه راجعون."
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2021 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.