spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 140
المرحوم الشيخ أبو سلمان حسين دربية (ر)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143


 
هذا رأيي.. قضية السفر الى سوريا طباعة ارسال لصديق
بقلم الأستاذ مالك صلالحة
بيت جن

جاء في وثيقة الإستقلال للدولة، ان دولة اسرائيل أخذت مع حداثتها بأن تدأب على ترقية البلاد لصالح سكانها جميعا, وأن تقيم المساواة التامة في الحقوق اجتماعياً وسياسياً بين جميع رعاياها دون تمييز في الدين والعنصر والجنس.
من هذا المنطق كان أملنا وما زال ان تتعامل معنا الدولة بهدي هذه الوثيقة وأن تحترم إلتزاماتها وتعهداتها. ونحن نقول هذا الكلام بالنسبة لموضوع السماح لمواطنين دروز من البلاد بزيارة الأماكن المقدسة في سوريا والتي حرمنا منها أكثر من خمسين سنة.
 فكما يحق لإخواننا المسلمين العمرة والحج الى بيت الله الحرام رغم ان السعودية دولة معادية في نظر الدولة ولا توجد لها علاقات رسمية مع الدولة ولم تعترف بدولة اسرائيل رسمياً حتى اليوم... وكذلك الحال عندما سمحت لوفود من المعزين من سكان الدولة العرب في الخروج بوفد تعزية الى سوريا عند رحيل الرئيس الأسد رغم ان سوريا دولة معادية ومشجعة للإرهاب حسبما تصفها وتصوّرها!!
 وكذلك الحال مع إخواننا المسيحيين الذين كانوا يقومون بفريضة الحج الى القدس وبيت لحم عندما كانت الضفة الغربية تحت السيطرة الأردنية وكانت الأردن حينها دولة معادية ولا تعترف بإسرائيل...
وكما تسمح ايضاً ليهود العالم بالقدوم من شتى بقاع العالم لزيارة حائط المبكى رغم ان هنالك العديد من الدول التي يقدمون منها لا تربطها علاقات رسمية مع الدولة.
من هذا المنطلق إنني وجميع أبناء الطائفة نأمل ان تتفهّم الدولة والحكومات مدى أهمية زيارة مقدّساتنا والقيام بالفرائض الدينية المطلوبة والفرائض الإجتماعية كتقديم التعازي او المشاركة في جنازة.... حيث ان مثل هذه الأمور هي من صلب العقيدة التوحيدية... وأن تتعامل معنا على قدم المساواة أسوة بباقي المواطنين كما ذكرت أعلاه. إذ في النهاية كلنا أبناء آدم وحواء.... وكلنا الى التراب سنعود... وأن نفهم جميعاً ان لا خيار لنا سوى السلام. وأن نتعلم الدرس جيداً من اوروبا كيف ان أعداء الأمس أصبحوا أصدقاء اليوم وكيف ان الغالبية أصبحت في عداد دولة واحدة تقريباً تحت شعار الإتحاد الأوروبي. وكيف ان الولايات المتحدة المتكوّنة اصلاً من خمسين دولة او ولاية تعيش تحت علم واحد وسلطة واحدة...
ونحن كطائفة كل ما تصبو اليه هو السلام، على أمل ان يعيش كل أبناء الطائفة والعالم في جو من التآخي والسلام.. ونحن نعمل دائماً من أجل تقريب وجهات النظر من منطلق احترام الرأي والرأي الآخر.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.