spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 5
كوارث ومحن في تاريخ الدروز
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143


 
زيارة مقام سيدنا سبلان (ع) طباعة ارسال لصديق
بقلم الاستاذ الشيخ علي المن
احتفلت الطائفة الدرزية, في صباح يوم الجمعة العاشر من شهر ايلول, بالزيارة السنوية التقليدية, لمقام سيدنا سبلان عليه السلام, في أعالي الجبل بجوار قرية حرفيش. وقد أمّت منذ ساعات الصباح, وفود المشايخ الكرام, من هضبة الجولان, ومن الكرمل والجليل, أمّت المقام الشريف, لإقامة الصلوات والشعائر الدينية في رحاب المقام, والإجتماع بإخوان الدين, والتباحث والتداول في شؤون الطائفة, والأمور الحياتية العادية.
وفي ساعات الصباح, غصّت قاعات ورحاب المقام الشريف, بمئات المشايخ الأفاضل, من كل مكان, وبعدد كبير من الشباب والمسؤولين وأصحاب الوظائف في الطائفة. وقد قام المفتش العام للشرطة, وكبار ضباط الشرطة, بزيارة المقام لبضع دقائق, حيث اجتمعوا مع فضيلة الشيخ موفق طريف, الرئيس الروحي للطائفة, والمشايخ وقدّموا لهم التهاني والتبريكات, بمناسبة العيد, ثم انتقلوا الى بيت قائد حرس الحدود, الجنرال حسين فارس, ابن قرية حرفيش, لتناول طعام الغداء في منزله العامر.
 أما المشايخ فقد استمروا في الصلوات والأمور الدينية, في القاعة الكبيرة في المقام الشريف, في حين شهدت الساحات الخارجية, حركة زوّار كثيرة, جاءوا للإشتراك بهذه المناسبة الدينية الطائفية السنوية المباركة. وعندما أتمّ المشايخ الأفاضل, الشعائر الدينية, قدّم القيِّمون على المقام مشكورين, المرطبات والنقلية, وتبودلت التحيات والمباركات, واشترك في هذا القسم الأخير, وفد رفيع المستوى, من المنظمة الدولية متعددة الأديان, منهم الدكتور يانغ, نائب رئيس المنظمة, والدكتور جانكيز, رئيس المنظمة في الولايات المتحدة, والدكتور أبيه, رئيس المنظمة في آسيا, والسيد هود بن تصفي, سكرتير المنظمة في البلاد, والأستاذ علي بيراني, رئيس المنظمة في اسرائيل, فقام الوفد بالمعايدة على فضيلة الشيخ موفق طريف, الذي تربطه بالمنظمة علاقات صداقة متينة, وقدّموا تهانيهم لجميع أبناء الطائفة الدرزية, عن طريق مئات المشايخ الذين حضروا الإجتماع.
هذا وقد أذاع فضيلة الشيخ موفق طريف, التحية التالية, عبر موجات دار الإذاعة الإسرائيلية بمناسبة العيد:
"يحتفل اليوم بعيد النبي سبلان عليه السلام, الكائن في حرفيش. وبهذه المناسبة العطرة, سيؤمّ المقام المقدس المشايخ الأجلاء، وغيرهم من الجليلين والكرمل والجولان, ليؤدوا الصلوات والإبتهالات الدينية, والتضرع للعلي القدير, بأن تعود هذه المناسبة علينا, وعلى جميع خلقه باليمن والبركة والسلام.
 ويسعدني بهذه المناسبة, أن أتوجّه الى جميع أبناء الطائفة الدرزية الأعزاء, في الكرمل والجليل والجولان، وإلى إخواننا عبر الحدود: في الجنوب اللبناني، حول خلوات البياضة الزاهرة، وفي جبال الشوف الشامخة في لبنان، وكذلك الى اخواني في الجبل الأشم في سوريا، وفي الغوطة ودمشق، والجبل الأعلى. وكذلك الى اخواننا في الأزرق والزرقاء في المملكة الأردنية الهاشمية، وإلى كل فرد من أفراد الطائفة المعروفية في البلاد العربية, وفي المهاجر وأينما كانوا.
يسرني أن أتوجّه اليهم جميعاً, مقدمّا لهم التهاني والتحيات والتبريكات, بمناسبة حلول هذا العيد الكريم. وبمناسبة الزيارة السنوية التقليدية، لمقام سيدنا سبلان عليه السلام, راجياً من الله, سبحانه وتعالى, ان ينعم كل واحد منهم, بالسعادة والهناء والصحة والسلام. وأن يتمتع الجميع بكل أسباب الراحة والرخاء, وأن يعود عليهم هذا العيد, وأن تعود عليهم الأعياد الأخرى, والكل ينعم بالصحة والعافية وهداة البال والسلام.
أخواني،  تمر على بلادنا ومنطقتنا, ايام عصيبة, ومشاكل وأزمات سياسية واقتصادية خانقة. وكلنا يرجو الله, سبحانه وتعالى، ان تنفرج هذه الأزمة, وتُحل المشاكل, وان تُسوّى القضايا بين الدول والشعوب, بالتفاهم والحوار, وليس بلغة النار, وأن يعم السلام بين جميع أبناء المعمورة, ويظل يعزز من ثقتنا ومن مكانتنا وايماننا القاطع بالله, سبحانه وتعالى, وثقتنا الغالية بالعلي القدير. ان يوزع النعم والخيرات على كافة البشر, وأن لا ينسى أحداً من فضله ونعمته، وأن الفرج آتٍ مهما كان الظلام حالكاً, وأن تتبدل الأوضاع الى الأحسن, وان تتحقق أماني المواطنين, في العدل والرفاهية والسلام, وان يعود علينا هذا العيد, في السنة القادمة, في ظروف افضل واوضاع احسن، وان تحقق جميع الشعوب والطوائف في المنطقة, كل ما تصبو اليه, في وضع طمأنينة وسلام ورخاء.
 ومن هنا, أدعو جميع ابناء الطائفة ، في كل مكان, ان يعززوا من ايمانهم بالله, سبحانه وتعالى، ومن ثقتهم بأوليائه الصالحين، ومن دأبهم على عمل الخير والصلاح, وأن يواظبوا على صلواتهم, وتنفيذ متطلبات مذهبهم الحنيف، وأن يتكلوا على الواحد الأحد, فهو نعم السند ونعم الوكيل.
أحيي جميع المستمعين, فرداً فرداً, وأتمنى للجميع نهاراً سعيداً مشرقاً، وعيدا مجيداً ومستقبلا زاهراً.
أنتهزها فرصة لأهنئ إخواننا المسلمين واليهود بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج, ورأس السنة العبرية, وكل عام وأنتم بخير.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.