spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 84
ادب الحلال والحرام حسب آداب الأمير السيد (ق)
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143


 
المدرسة الدرزية للعلوم طباعة ارسال لصديق
بقلم الدكتور أسعد عرايدة
مدير المدرسة
افتتحت في اول ايلول هذه السنة,  المدرسة الدرزية للعلوم, أبوابها للطلاب, إيذانا بابتداء السنة الدراسية الجديدة. وهذه هي السنة الثالثة لتأسيس المدرسة, والصف الرائد الذي بدأ قبل سنتين كصف عاشر, سوف ينهي تعليمه هذه السنة, ويتقدم لإكمال امتحانات البجروت ويهيئ نفسه للتعليم الجامعي. وقد تسجّل في السنة الماضية, أكثر من مائة وستين طالبا,ً قُبل منهم ستة وسبعون طالباً وطالبة من الذين حصلوا على أعلى العلامات, وتبيّن بعد ان مرّوا بلجنة قبول, ان لديهم المقدرة والكفاءة للدراسة في المدرسة الدرزية للعلوم, التي تتطلب جهداً خاصا,ً ومستوى رفيعاً أكثر, مما تتطلبه مدرسة ثانوية درزية عادية.  وبين الطلاب والطالبات الجدد, ثلاثون طالبا وست واربعون طالبة. وقد جاءوا من كافة القرى الدرزية في البلاد, بما في ذلك من عين الأسد والرامة.
  يبلغ عدد طلاب المدرسة الإجمالي, مئة وسبعة وثمانين طالباً في الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر, وفي كل صف شعبتان, ويبلغ عدد الطلاب, سبعة وستين طالبا, وعدد الطالبات مائة وعشرين طالبة, ويعمل في المدرسة ثلاثة وعشرون معلما ومعلمة, كلهم جامعيون. وقد تقدّم طلاب الصف الثاني عشر الحاليون, لامتحانات جزئية في البجروت, في خمسة مواضيع هي انجليزي، رياضيات، تاريخ، مدنيات، تراث وأحد المواضيع العلمية التالية : كيمياء، فيزياء، حاسوب. وتقدم طلاب الصف العاشر, لبجروت جزئي في ثلاث مواضيع هي : تراث، انجليزي ورياضيات, وكان النجاح كاملا فقد نجح جميع الطلاب في كل المواضيع بعلامات عالية, ما عدا طالبة واحدة, حصلت في موضوع الرياضيات على علامة 49 مما سيضطرها إلى إعادة الإمتحان.
وتقوم إدارة المدرسة, وطاقم المعلمين فيها, بالعمل على إعداد طلاب صفوف الثاني عشر, لإمتحانات البجروت في نهاية السنة, كما أن الإدارة بدأت تهيء الطلاب, للدراسة الجامعية, فقد وصلت إلى إتفاق مع سلطات الجيش, على فسح المجال أمام أي طالب يريد أن يتعلم, أن يؤجل خدمته العسكرية, والمدرسة تضمن كذلك لكل طالب وطالبة, تجابههم مشاكل إقتصادية, أن يحصلوا على كل المساعدات التي تضمن لهم الدراسة الجامعية بدون قلق. وإدارة المدرسة تحث الطالبات والطلاب في كل القرى الدرزية أن يزوروا المدرسة للإطلاع على سير الدراسة فيها وأن يتعرّفوا عليها ففيها مستقبلهم العلمي مضمون وبأقصر الطرق.
هذا وقد انتقلت المدرسة هذه السنة إلى البناية الجديدة, التي شيدت خصيصا للمدرسة, والتابعة لها. وقد بلغت التكاليف حوالي ثمانية مليون شيكيل, حصلت عليها الجمعية المشرفة على المدرسة من وزارة المعارف والثقافة بواسطة مجلس محلي يركا. وتجدر الإشارة أن المدرسة تحظى بمساعدات خاصة من صناديق مختلفة مثل صندوق راشي وصندوق كلور الذي تبرع للمدرسة بمختبر كامل وحديث للفيزياء بتكلفة 390 ألف شاقل. وسوف تستمر عملية تطوير المدرسة وتجهيزها بالمختبرات والأجهزة الحديثة المطلوبة, كي تصبح المدرسة إحدى المدارس الراقية في البلاد.
وتأمل الجمعية المشرفة على المدرسة وإدارة المدرسة, أن يقدم منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية مساعداته ودعمه للمدرسة, بعد أن تستقر الأمور المالية في مجالسنا, وبعد أن ينتهي كل مجلس من تنفيذ خطة الإستشفاء التي وضعها.
 
 
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.