spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 20
نحو موسوعة درزية
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 134
العدد 133
العدد 132
العدد 131
العدد 130


 
المدرسة الثانوية الدرزية للعلوم طباعة ارسال لصديق
احتياج ابناء الطائفة الدرزية الى مدرسة انتقائية ومميزة ادّى الى افتتاح:
المدرسة الثانوية الدرزية للعلوم



بقلم الدكتور اسعد عرايدة
مدير المدرسة
قبل أكثر من أربع سنوات بدأت فكرة إقامة مدرسة ثانوية مميزة لأبناء الطائفة الدرزية تتبلور لدى قسم من رؤساء السلطات المحلية في حينه، والفكرة لا تنادي بإقامة مدرسة ثانوية إضافية ، لأن معظم قرانا وإن لم تكن كلها ، تحتضن مدرسة ثانوية او أكثر، بل جاءت الفكرة على ضوء حاجة ملحّة بإيجاد مدرسة مميزة، إنتقائية وذات جودة خاصة تهيىء خريجيها لإستمرارية دراستهم في الجامعات والمعاهد العليا. والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا مدرسة ثانوية للعلوم ؟ أما الإجابة المختصرة فهي :
1. لأن قطاعنا هو الوحيد الذي لا توجد فيه أية مدرسة إنتقائية (בית-ספר סלקטיבי) مميزة تستقبل طلابها بموجب إمتحانات قبول. فنحن نعلم أنه توجد مدارس أهلية ومدارس تابعة لجمعيات لدى كل قطاعات السكان في اسرائيل ما عدا القطاع الدرزي ... والأمثلة كثيرة.
2. لأن العديد من طلابنا المتميزين الذين لسبب أو لآخر، لا يريدون الدراسة في مدارس قراهم يلتحقون بتلك المدارس خارج قراهم .
3. لأننا بحاجة الى نهج مميز في مدرسة مميزة تشدد على القيم وتحافظ عليها من جهة ،  وتهتم بالمستوى العلمي والتعليمي لطلابها وخاصة بالمواضيع العلمية من جهة أخرى.
4. لأن المدرسة تقيم علاقات وثيقة بواسطة مستشار أكاديمي مع معهد الهندسة التطبيقية في حيفا (التخنيون) ومع الجامعة العبرية في أورشليم القدس ومع معهد وايزمن للعلوم في رحوبوت .
5. لأن المدرسة تشدد على الجودة وليس على عدد الطلاب (الكيف لا الكم) وتكرّس جل إهتمامها لتنشئة طلابها على الجدية والمسؤولية، على الإعتماد على النفس ونزاهة الأمتحان وتنمّي فيهم روح المنافسة البناءة والميول الى النجاح المميّز، وترافقهم في دراستهم الجامعية بعد تخرجهم .
     هذه الأسباب وغيرها كانت لنا محفزاً لدفع هذه الفكرة الى الأمام وإقناع المسؤولين في وزارة المعارف لتبنّي الفكرة وتمويل مبنى حديث وخاص لهذا الغرض .
وقد أقيم في حينه طاقم توجيه ضّم أصحاب الخبرة في مجال التربية والتعليم فوُضعت الخطة الهيكلية (פרוגרמה) للمدرسة  وتبّنى مجلس يركا المحلي مشكوراً إحتضان المدرسة في مسطح القرية  وأكثر من ذلك قام بتحضير بناية قائمة لإفتتاح المدرسة فيها بشكلٍ مؤقت إعتباراً من السنة الدراسية 2003/2002 ، حيث فتحت المدرسة أبوابها لحوالي 60 طالباً درسوا في صفين "عاشر"، وبعدها بسنة 2004/2003 تضاعف عدد الطلاب وأصبح عدد الصفوف أربعة ( صفان عاشر وصفان حادي عشر) ، وخلال السنة الدراسية الثانية 2004/2003 تم إقامة المرحلة الاولى من البناية الجديدة (والعمل في المرحلة الثانية على وشك الإنتهاء خلال أسابيع قليلة) مما مكّننا من دخول البناية الجديدة إعتباراً من بداية السنة الدراسية الحالية 2005/2004 وأصبحت المدرسة ثانوية كاملة من العاشر الى الثاني عشر .
وتجدر الإشارة ان المدرسة تتوخّى إنتقاء مدرّسين أكفاء من حملة اللقب الجامعي الثاني فما فوق، أو ممن يعدون دراساتهم الجامعية للقب الجامعي الثاني (في بعض المواضيع كالتربية البدنية، نكتفي باللقب الأول في نفس التخصص. ويتم إنتقاء المعلمين على ثلاث مراحل :
 مقابلة مع مدير المدرسة وعرض الشهادات والخبرة .
 مقابلة مع المفتش المركّز للموضوع أو مفتش الموضوع وتوصياته.
 مقابلة مع المستشار الأكاديمي للمدرسة البروفيسور دافيد بن حاييم).
وبعدها يتم التعيين من قبل الجمعية للذين يناسبون المدرسة وتوصياته .
التخصصات في المدرسة في المواضيع العلمية : رياضيات، كيمياء ، فيزياء ، بيولوجيا ، حاسوب (فرع تيخم -  טכ"מ). وربما التخصصات الموجودة في المدرسة تختلف إسمياً عن التخصصات في مدارس أخرى، أما الإختلاف الجوهري فهو في المختبرات وجدية المدرسين والطلبة والأجواء التعليمية في المدرسة .
إمتحانات القبول للطلاب الجدد تجري عادة في أواخر العام الدراسي بعد أن يتسجلوا خلال شهري شباط وآذار من كل عام، وقد أجريت هذا العام إمتحانات قبول في المواضيع الرئيسية: لغات ورياضيات ثمّ إمتحانات ملائمة (פסיכומטרי) كما وكان لشهادة الطلاب وزن في العلامة النهائية وستكون إمتحانات 2005 على هذا النمط .
ومن الجدير بالذكر ان المدرسة تحظى بمساعدات من صناديق خيرية مثل: صندوق "سكتا راشي" ، وصندوق "كلور" الذي موّل شراء الأجهزة والمعدات لمختبر فيزياء حديث، ومن متبرعين من رجال الأعمال وأهل الخير. كل ذلك كي تستطيع المدرسة دعم الطالب وإعطاءه فوق المطلوب من الدروس للتقوية والإثراء, كما ويعمل في المدرسة برنامج (ניצני עתידים) وهو برنامج تقوية للطلاب في المواضيع الرئيسية ومواضيع البجروت ومدرستنا هي الوحيدة في إسرائيل التي يتلقى كافة طلابها هذا البرنامج ، من خلاله تقدم للطلاب وجبة يومية على مدار 5-4 أيام أسبوعياً طوال العام الدراسي .
أما البناية الحديثة للمدرسة فتضم جناح الإدارة وغرفة المعلمين والسكرتارية والخ ... ثم مكتبة حديثة تشمل ليس فقط الكتب والمنشورات بل نقاط إتصال للأنترنت لإستعمال الطلبة والمعلمين ... ثم جناح المختبرات : مختبر بيولوجيا، غرفة تحضير، مختبر الفيزياء ومختبر الكيمياء. والقسم الشرقي من البناية يحوي قاعة إجتماعات (אודיטוריום)، قاعة فنون وفوقها قاعة مختبر حديثة للحاسوب. وبالإضافة لذلك هنالك تسع غرف تدريس واسعة ومريحة. هذا ناهيك عن الساحات والملاعب اللازمة.
والمدرسة تركز على نشاطات تعليمية خلال العطل المدرسية ففي الصيف الماضي عقدت الدورات التالية:
1. دورة للصفوف العاشرة في اللغة الإنجليزية والرياضيات من قبل معلمي التخنيون .
2. دورة لتعلم اللغة الإنجليزية (Summer School) لطلاب الحوادي عشر في التخنيون بحيفا.
3. دورة تحضير بسيخومتري من منتصف شهر تموز وحتى تشرين الأوّل يومين أسبوعياً لطلاب الثواني عشر .
اما إمتحانات البجروت الجزئية والتي قدمها طلابنا من صفوف العواشر والحوادي عشر في صيف 2004 فجرت في جو مريح ونزيه والنتائج كانت مرضية جداً وحسب توقعاتنا في كافة المواضيع .
 
 
   
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.