spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 134
شعر: عائلات دالية الكرمل
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136


 
نشاطات بيت الشهيد الدرزي طباعة ارسال لصديق
اعداد الكاتب مصباح حلبي


صرّح  رئيس مؤسسة الشهيد الدرزي, السيد امل نصر الدين, ان المؤسسة أخذت على عاتقها منذ عشرات السنين, ولغاية الآن, رعاية أسر العائلات الدرزية الثكلى ، وتخليد ذكرى الأبناء الأعزاء, الذين سقطوا خلال قيامهم بالواجب المقدس, دفاعاً عن أمن الوطن وسلامة السكان. وانه ضمن هذه الفعاليات, نقوم بين الحين والآخر, بتنظيم فعاليات جديدة, حتى تبقى أسماء الشهداء عالية, ونتذكرهم دائماً وأبداً. وأن آخر فعالية بهذا الصدد, كانت توزيع درع الذكرى, لكل عائلة درزية, الذي يحمل صورة الشهيد, وإسمه الى جانب لوحة كُتب عليها "لذكرى إبنكم الخالد مع التقدير والاحترام. امل نصر الدين رئيس المؤسسة.
هذه الأقوال التي وردت خلال المحاضرة الشاملة التي ألقاها السيد نصر الدين, أمام العائلات الثكلى في ساجور, في منزل الشيخ ابو عادل توفيق ابراهيم, بحضور رئيس المجلس المحلي السيد ابو سامي نايف ابراهيم.
وعند وصول السيد ابي لطفي والوفد المرافق له : الكاتب مصباح حلبي، والسيد اسعيد فارس مركّز الفروع، والسيد وجيه نصر الدين ، استقبل بحفاوة تامة  وبالترحاب. وقد أجاب المحاضر على اسئلة الحضور بصراحة تامة, وأشاد جميع المتحدثين في الاجتماع بأعمال السيد امل نصر الدين في سبيل خدمة العائلات الثكلى, وتخليد الأبناء. كما استذكر رئيس المجلس المحلي السيد نايف ابراهيم في كلمته, خدمات السيد نصر الدين من اجل العائلات الدرزية بشكل عام, وساجور بشكل خاص. مستذكراً نضاله من اجل مساواة القرى الدرزية بالقرى اليهودية المجاورة, مؤكداً ان هذا القرار هو قرار تاريخي بالنسبة للدروز, وما علينا نحن إلا ان نطالب من اجل تنفيذه. كما أشار الى حي الجنود الدروز المسرحين, الذي أنشئ بين ساجور والرامة للجنود المسرحين.
ثم اتجه الوفد الى قرية الرامة, حيث عقد لقاء بين العائلات الثكلى, وبين السيد نصر الدين, في قاعة بيت الشعب, وكان لقاءً وديا, شاركت به عائلات مسيحية من بينهم السيد الياس طعمة من شفاعمرو, الذي شكر بإسم العائلات المسيحية امل نصر الدين على رعايته شؤونهم وأحوالهم.
 من الرامة انطلق الوفد الى عين الأسد, وهنا في بيت السيد يوسف سلامة, شقيق اول شهيد من عين الاسد, اجتمع السيد امل نصر الدين مع العائلات الثكلى, حيث كان معظمهم من الأمهات, وشرح لهن عن حقوق الأمهات والأرامل, وتحدث عن الخدمات والرعاية التي تمنحها المؤسسة لهن. صاحب البيت السيد يوسف سلامة, شكر باسم العائلات السيد ابو لطفي على لطفه ورعاية شؤون العائلات وتخليد ذكرى الشهداء.
الزيارة الأخيرة خلال هذه الجولة, كانت في بلدة المغار, وهنا اصطفت العائلات الثكلى, في منزل الشيخ ابو ياسر حمزة ابو زيدان, مركز شعبة المغار واستقبلوا السيد امل نصر الدين ومرافقيه بحرارة وبحفاوة. وفي المحاضرة الشاملة التي ألقاها ابو لطفي أمام العائلات, تحدث عن مكانة العائلة الثكلى في الطائفة والدولة, مؤكداً ان هذه المكانة ستتعزز اكثر وأكثر, وان ابناء العائلات الثكلى سيلقون العون والمساعدات من الدوائر الحكومية والرسمية اكثر مما عليه اليوم.أقوال المحاضر قوبلت بالترحيب والارتياح, وأثنى عليها عدد من الحضور, نذكر منهم ابو فريد غانم غانم, والشيخ كمال هنو والمضيف الشيخ ابو ياسر وغيرهم. كما وعقد لقاء مع الأرامل والأمهات, إذ أشدن بالمساعدات التي يقدمها أبو لطفي, وطالبن أن يعمل على الإعتراف بالعائلات التي لم يعترف بها لغاية الآن.
مسك ختام الجولة كان مع في منزل السيد أبو رياض سعيد علي, حيث هنأه السيد امل نصر الدين, بمناسبة عودة نجله الصحفي رياض علي, إلى أهله  سالما بعد أن اختطف في غزة.



في بيت جن
صادق ممثلو العائلات الدرزية الثكلى في بيت جن على اقتراح السيد امل نصر الدين اقامة نصب تذكاري لتخليد ذكرى الشهداء بجانب المقبرة العسكرية مع ساحة عامة للإجتماعات والمراسم الى جانبها موقف خاص بالسيارات. وأعرب ممثلو العائلات خلال جلسة عمل عن شكرهم وتقديرهم للسيد امل نصر الدين. وقد حضر هذه الجلسة ممثلو وزارة الدفاع من الأقسام المختصة بعملية البناء والصيانة فعُرضت التصاميم والخرائط المتعلقة بالمشروع ولاقت اعجاب واستحسان الجميع وسيباشر بالعمل قريباً ان شاء الله. وأعلن في الجلسة السيد نصر الدين انه اتفق مع ديوان رئيس الوزراء ومع وزارتي الدفاع والمالية على البدء في إنشاء مقر لفرع المؤسسة في بيت جن خلال السنة المالية القادمة. وبعد انهاء هذه الجلسة عُقدت جلسة ثانية قدّم خلالها ابو لطفي درع الذكرى لممثل كل عائلة ثكلى. وكان من الحضور الشيخ نسيب سويد والشيخ ابو ركن ابراهيم زويهد والشيخ نايف خطيب والشيخ هاني قرضاب والشيخ صالح حرب  والشيخ حمود اسعد والشيخ جمال مسعود والشيخ فارس قيس والسيد يوسف ابو حية والسيد عادل قبلان وعدد من الأرامل. وفي نفس اليوم قام السيد امل نصر الدين بتفقد سير العمل في المقبرة العسكرية في حرفيش ووقف عن كثب على عملية البناء حيث يأمل ان ينتهي المل في هذا المشروع الذي يضم توسيع المقبرة وإقامة نصب تذكاري حديث وساحة للإجتماعات والمراسم قبل يوم الذكرى في شهر نيسان السنة القادمة.
 

زيارة نائب وزير الدفاع للبيت
قام السيد زئيف بويم نائب وزير الدفاع ووفد مرافق له بزيارة لبيت الشهيد الدرزي في دالية الكرمل وكان في استقباله رئيس مجلس الادارة السيد امل نصر الدين وفضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي والقاضي نعيم هنو والسيد مالك بدر رئيس منتدى السلطات المحلية والسيد زياد دغش رئيس مجلس المغار والسيد نديم عمار رئيس مجلس جولس وعدد من الشخصيات الرسمية والعسكرية ومن الشيوخ والمثقفين. وقد تحدث السيد امل نصر الدين في نطاق محاضرة ألقاها امام الحضور عن العلاقات الدرزية قبل و لابعد قيام الدولة وتركّز في نشاطات بيت الشهيد الدرزي وتطرق الى اوضاع الطائفة الدرزية قائلاً :" ان الطائفة الدرزية قطعت شوطا كبيرا في التقدم إلا انها بحاجة ماسة للدعم المالي لتحسين الأوضاع مستذكراً انه عمل على اتخاذ قرار في الحكومة عام 1987 بمساواة الدروز بالمواطنين اليهود وما على رؤساء الطائفة اليوم والوزراء إلا العمل على تنفيذ هذا القرار. واقترح تأليف طاقم من اعضاء الكنيست من كافة الأحزاب لرعاية شؤون الطائفة الدرزية كلوبي. وقد قُبل هذا الإقتراح وأعلن نائب الوزير انه سيساهم في إخراج هذا الاقتراح الى حيّز التنفيذ. وألقى فضيلة الشيخ موفق طريف كلمة رحّب فيها بنائب الوزير وشكر السيد نصر الدين على نشاطاته بشكل عام وأشاد بالدور الهام الذي تقوم به مؤسسة الشهيد الدرزي من اجل العائلات الثكلى والجنود وذكر بعض الطلبات من نائب الوزير التي تتعلق بخدمة أبناء الطائفة الدرزية في قوى الأمن.  وسرد السيد مالك بدر مشاكل المجالس المحلية الدرزية وخاصة مشكلة الميزانيات مطالباً نائب الوزير بطرح هذا الموضوع أمام مجلس الوزراء. واشترك السيد نديم عمار رئيس المجلس المحلي الجديد في جولس وشكر السيد امل نصر الدين على نشاطاته وطلب من نائب الوزير دعم رؤساء المجالس المحلية الجدد. وبعد ان انتهت جلسة العمل مع نائب الوزير عُقد لقاء موسع في قاعة القبة حضره القاضي  فارس فلاح والقاضي الشيخ نعيم هنو ورؤساء مجالس سابقون وجمع من المشايخ والأئمة والمثقفين وكبار الموظفين. افتتح اللقاء العريف السيد مصباح حلبي مرحبا بالضيوف ومستعرضا طريق المؤسسة وألقى السيد امل نصر الدين كلمة ترحيبية وكذلك الشيخ نعيم هنو والسيد نور الدين شنان وأجاب الضيف مستهلا كلمته بالشكر والتقدير لأعمال ونشاطات بيت الشهيد الدرزي مستذكرا علاقاته الطيبة مع السيد امل التي تعود الى اكثر من ثلاثين سنة. وأيّد اقتراح ابو لطفي إقامة لوبي في الكنيست كما اعلن عن اقامة لجنة ثنائية مكونة منه ومن السيد امل نصر الدين للعمل على حل المشاكل السريعة المتعلقة بالمؤسسة. ووعد نائب الوزير بأن يكون ناطقاً بإسم ابناء الطائفة الدرزية في أروقة الحكومة وأن يعمل بقدر الإمكان لحل المشاكل المتعلقة.



رسالة السيد امل نصر الدين لرئيس لجنة الكنيست
بعث السيد امل نصر الدين في السادس من شهر تشرين اول هذه السنة بالرسالة التالية للسيد ابراهام هرشزون رئيس لجنة الكنيست:
سيدي يسرني ان أعلمك انه في جلسة ادارة بيت الشهيد الدرزي التي جرت في الخامس من هذا الشهر باشتراك عضو الكنيست زئيف بويم تقرر حسب اقتراحي اقامة لوبي من اعضاء الكنيست من كل الأحزاب برئاسة حضرتك من اجل الطائفة الدرزية بصورة عامة ومن اجل تعميق جذور التعاون بين الدولة والطائفة.
لأسفي الشديد وكما تعلم تزيد المشاكل يوما بعد يوم وهذا الوضع يستغله المتطرفون واليساريون الذين يرغبون في وضع إسفين بين الدروز والدولة وهذا نرفضه ونحاول ان نمنعه.
ان اقامة لوبي لهذا الهدف السامي سوف تحل مشاكل كثيرة وسوف تساهم في تنفيذ قرار الحكومة التاريخي من عام 1987 لمساواة الدروز بباقي المواطنين في الدولة.
أنا شخصيا كرئيس لمؤسسة بيت الشهيد الدرزي وكعضو كنيست سابق ومن رؤساء الطائفة الدرزية اضع نفسي لخدمة اللوبي الذي سيقوم وأساعدكم في كل ما يُطلب مني وأزوّدكم بمواد مكتوبة في كل المواضيع.
كلي أمل ان تقبل قرارنا وأن تترأس هذه المجموعة وأن تختار أعضاء الكنيست من كل الأحزاب لعضويتها بما في ذلك اعضاء الكنيست الدروز.
شكراً لموقفك الحار من الدروز ويسرني ان أستلم ردك الإيجابي.
باحترام
امل نصر الدين
  

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.