spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 110
الدور المركزي لمقام سيدنا الخضر (ع) في كفر ياسيف
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 142
العدد 141
العدد 140
العدد 139
العدد 138


 
معرض الكتاب الدولي في عمان طباعة ارسال لصديق
تم في أواسط شهر تشرين أول, تنظيم معرض الكتاب الدولي السنوي في مدينة عمان, عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية. واشتركت في هذا المعرض هذه السنة,  دور نشر من عشرين دولة, معظمها من الدول العربية طبعا. وقد تسلم السيد جمال قبلان, مستشار وزير الزراعة سابقا, وأحد وجهاء الطائفة الدرزية, وصديق قريب من شخصيات أردنية مرموقة, دعوة من صديقه الدكتور محمد وحيد الجعبري , أحد المشرفين على المعرض, لحضور المعرض, والمشاركة في فعالياته الثقافية, وخاصة إلقاء محاضرة عن الدروز في إسرائيل. استجاب السيد قبلان, وسافر إلى عمان, وزار المعرض, واشترك في الندوات, وألقى محاضرة عن الطائفة الدرزية في إسرائيل وأوضاعها حاملا معه الأعداد الأخيرة من مجلة "العمامة".  واشترك هناك بسلسة من اللقاءات الثقافية والأدبية, بهدف توسيع المعلومات في العالم العربي حول الطائفة الدرزية. وصرّح السيد قبلان أنه لمس في سفراته الكثيرة الى الأردن, ولقاءاته مع جميع المواطنين من الدول العربية, ان الجماهير هناك, لا تعرف تقريباً شيئاً عن الطائفة الدرزية, وان قسما منها يحمل معلومات مغلوطة ومشوّهة عن الدروز. وقد قوبل السيد قبلان بتقدير واهتمام في الأوساط التي زارها في المعرض وخارج المعرض . ورُتبت للسيد قبلان مقابلات مع شخصيات أكاديمية من المملكة العربية السعودية, ومن الكويت ودول الخليج ودول شمالي افريقيا, كما انه اجتمع ببعض السفراء وبعدد من الكتّاب. وتحدّث مع الجميع عن الطائفة الدرزية، تاريخها، اوضاعها، شخصياتها ومشاكلها. وقد وزّع أعداد مجلة "العمامة" على عدد من تلك الشخصيات, كما انه قام بإرسالها بواسطة الذين قابلهم الى مكتبات الجامعات والمكتبات العامة في الدول الكبرى. وكان هناك أناس قد حصلوا على مجلة "العمامة" في سنوات سابقة, فأعربوا عن شكرهم وإعجابهم بمشروع إصدار مجلة عربية في اسرائيل تُعنى بشؤون ابناء الطائفة الدرزية, وهي تسجّل تاريخهم وأمجادهم وفضائلهم, كي يقوم العالم خارج نطاق القرى الدرزية, بالإطلاع على هذه الطائفة العريقة المثالية. وقد اشتركت في المعرض دور نشر عربية وغير عربية, وهناك دور نشر درزية تشترك عادة في المعرض. واشتركت منها هذه السنة, دار علاء الدين لصاحبها الدكتور ماجد علاء الدين في دمشق, ومثلها في المعرض السيد بيان رفاعي. وكذلك دار الطليعة لصاحبها السيد سميح العوّام في سورية, ودار الفارابي لصاحبها السيد قاسم بركات . كما اشتركت دور نشر عربية كثيرة أخرى.
واجتمع السيد جمال قبلان بعدد من الشخصيات الدرزية, منهم السيد علي حمادة من أسرة الوزير مروان حمادة, الذي قيل عنه بواسطة من يعرفوه, انه مثقف نابغة في العلوم والمعلومات, وإنه يجيد عدة لغات, وهو إداري ممتاز وسياسي لامع, ومواطن لبناني شريف. وقد أرسل السيد قبلان للسيد مروان حمادة, تحيات أبناء الطائفة الدرزية في البلاد وتمنياتهم له بالشفاء العاجل والصحة الدائمة والحياة الهنيئة.
والتقى السيد قبلان بشخصيات مختلفة, تربطها علاقات مع مواطنين عرب ودروز في البلاد, وقد ارسل عدد كبير ممن اجتمع بهم السيد جمال قبلان, تحياتهم للشيخ موفق طريف, وللشيخ جبر معدي, وللأستاذ الشاعر سميح القاسم, وللأستاذ الشيخ, سميح ناطور محرر مجلة "العمامة".
وعاد السيد قبلان من المعرض حاملاً معه مجموعة كبيرة من الكتب, التي تبحث في شؤون الطائفة الدرزية, وكذلك انطباعات جميلة وذكريات حلوة من لقاءاته, برواد معرض الكتاب الدولي في عمان. وكان اشتراكه هذا, وظهوره أمام شخصيات مثقفة من الدول العربية, حافزا له كي يعلن انه سيقوم بإعداد كتاب شامل, عن  الطائفة الدرزية, خاصة في الفترة التي ساد فيها الانتداب البريطاني على اسرائيل. والسيد جمال قبلان يهيب بالمثقفين الدروز, ان يعملوا على تكثيف جهودهم في نشر البحوث والكتب التي تبحث في تاريخ الطائفة الدرزية. وكان من بين الذين زاروا المعرض الشاعر نزيه حسون, صاحب مكتبة الجماهير في شفاعمرو الذي يحرص على زيارة معرضي القاهرة وعمان للكتاب كل سنة, ويحضر معه ما يصدر حديثا عن الطائفة الدرزية.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.