spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 94
شخصيات تاريخية.. أبو حسن آغا سعيد حاكم جبل نابلس
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 140
العدد 139
العدد 138
العدد 137
العدد 136


 
لئلا نشعر بأننا ضعفاء طباعة ارسال لصديق
بقلم الشيخ منير فرو
 دالية الكرمل

عندما كنت صغيرا كنت أعمل مع والدي في البناء وكان يطلب مني أن أحضر له حجارة صغيرة كي يسند بها الحجارة الكبيرة قائلا لي عندما كنت استغرب: يا بني الحصى الصغيرة تسند اكبر حيط. فأقف حينها متأملا عبرة الخالق القادر القاهر الذي يجعل من الضعيف أحيانا سندا للقوي. وهكذا نحن أبناء المجتمع القليل بعدده كنا دائما وأبداً الصرارة التي تسند المدماك الأول لكل دولة أو امبراطورية في شرقناوعلى مر التاريخ فجنود القائد صلاح اليدن اليوبي كانوا من ابطال بني معروف الموحدين وكذلك المماليك استعانوا بهذه الطائفة لإقامة دولتهم وكسر أعدائهم. كما ان الأتراك لاحظوا كم لهذه الطائفة من منزلة فاستعانوا بها لإخماد الثوّار والحفاظ على الأمن. ثم جاء دور القائد واثائر الكبير عطوفة سلطان باشا الأطرش مترأسا أشبال بني معروف الأشاوس لتحرير الأراضي السورية من الانتداب الفرنسي. ثم جاءت انتفاضة الأمير مجيد ارسلان الذي أخذ على عاتقه في بشامون ان يكون جريئاً ويرفع علم الاستقلال متحدياً فرنسا العظمى ومعلناً عن إقامة دولة جديدة في بلاده. ثم جاء دور سكان مدينة الأزرق في الأردن الذين ساعدوا الأسرة الهاشمية في تثبيت حكمها. وبعد ذلك جاء دور دروز اسرائيل الذين كان لهم الفضل الكبير في تركيز امن دولة اسرائيل حيث بذلوا أثمن ما يمكن من اجل ان يظلوا في بلادهم وعلى ارضهم. ولا ننسى كذلك فضل المعلم كمال جنبلاط في دعم القضية الفلسطينية والوقوف الى جانب قاداتها ودعمه المستمر لزعيم اكبر دولة عربية، الرئيس جمال عبد الناصر ومدّه بالآراء والأفكار الاشتراكية الصائبة لإقامة الدولة. واذا رجعنا الى فترة ما قبل ظهور هذه الطائفة التوحيدية في مصر في مستهل القرن الحادي عشر فقد كنا الأوائل في بناء كل شريعة توحيدية سماوية جاءت الى العالم وكنا السند الأعظم لها في نشرها وترسيخ جذورها وشرح أسرارها وبث تعاليمها. فنحن زبكل تواضع كنا وما زلنا العامود الأساسي الذي يرتكز عليه هذا العالم. وكنا الصرارة التي تسند أكبر حائط.
 
< السابق
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2018 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.