spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 131
نشاطات طائفية
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 147
العدد 146
العدد 145
العدد 144
العدد 143


 
مؤتمر جمعية الأطباء طباعة ارسال لصديق
بقلم الأستاذ الشيخ علي المن

تأسست في الصيف الماضي في البلاد, جمعية جديدة, تضم الأطباء الدروز, بهدف تحسين الخدمات الصحية لدى أبناء الطائفة الدرزية, ونشر الوعي الصحي خاصة بين طلاب المدارس. وتضم الجمعية التي تحمل اسم " الجمعية الطبية للتطوير والتقدم الطبي" أصحاب المهن التالية :
 أطباء صحة واسنان من أبناء الطائفة.
 باحثين وعلماء في العلوم الطبيعية
 صيادلة من ابناء الطائفة.
 عاملين في المواضيع الطبية المؤازرة, أخصاء نفسيين وعاملين اجتماعيين
وتضم الهيئة الادارية للجمعية:  د. اسامة حسين- رئيسا,  د. مشهور صفا,  د. طريف بدر,  د. نديم ابو صلاح, د. ماهر فلاح,  د. غازي خير,  د. نعيم غضبان,   د. جمال حسون,  د. سعيد فخر الدين, د. مرزوق عمار,  د. نظير غانم,  المحامي نايف غانم   والسيد زاهر مرزوق
وقد طلبت الجمعية عقد إجتماعها الأول في مقام سيدنا شعيب عليه السلام, أولا للتبارك, وثانيا كي يحضر هذا المؤتمر جمهور كبير من مشايخ الطائفة وابنائها. فاستجاب فضيلة الشيخ موفق لذلك, وعقد المؤتمر بعد ظهر يوم الجمعة السابع من شهر كانون ثاني 2005, بحضور عشرات المشايخ والمثقفين والقادة من أبناء الطائفة من الجليل والكرمل, وكذلك أعضاء الجمعية من الأطباء. وجرى إحتفال بهذه المناسبة وألقيت عدة كلمات, كان عريف الحفل الدكتور نظير غانم الذي رحب بالجمهور وشكر الرئاسة الروحية. وألقى الدكتور عمار مرزوق كلمة شاملة, عن اوضاع الأطباء الدروز في البلاد, وعن الوضع الصحي للسكان، والمشاكل التي يواجهها الأطباء مهنيا وإجتماعيا, وتلاه الدكتور اسامة حسين رئيس الجمعية، فشرح أهداف الجمعية ومشاريعها في المستقبل, وحث الجمهور على نشر الوعي الصحي, وأعلن ان اعضاء الجمعية على استعداد لتقديم كل عون لأبناء الطائفة في كل المجالات الصحية. وألقى  فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة كلمة جاء فيها:
"الحمد لله صاحب الفضل في كل امر، وله الحكم من قبل ومن بعد وعليه التكلان
حضرات مشايخنا الأجلاء الأفاضل
اخواني اصحاب الفضيلة والسعادة القضاة, حضرات أطباءنا المحترمين
ايها الحفل الكريم
ما   انعم  الله  على  عبده           بنعمة أوفى من العافية
وما من عوفي في جسمه           فانه في عيشه  راضية
قام نخبة من اطبائنا بمبادرة خيّرة، اهدافها نيرة واقاموا جمعية خيرية تطوعية، ترفع من مستوى الوعي الصحي لدى ابناء الطائفة، وتزيد من المعرفة لمشاكل طبية وصحية تعتري الانسان بشكل عام، وتزداد كثافة ترددها لدى ابناء الطائفة بشكل خاص.
انها مبادرة طبية ايجابية, تستحق كل ثناء وتقدير, على روح التآخي والتعاون، كما جاء في كتابه العزيز :" انما المؤمنون اخوة" وجاء ايضاً " واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرّقوا" وقيل "اجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يخفف المحن". وقيل في حديث :" واذا اراد الله بعبده خيراً, استعمله في قضاء حوائج الناس" ومن أكثر من الاطباء يقضي حوائج الناس ويخفف من آلامهم ومعاناتهم .
منذ القدم ومن عهد ابقراط الحكيم, حتى العهد المعاصر، ينظر المجتمع الى مهنة الطب بتبجيل واحترام وتقدير، فلا غنى عن اللمسة، او النظرة او المعالجة او النصيحة التي يوليها الطبيب لإنسان مريض، وتطور الطب مع الزمن, وتغيّرت وسائل العلاج وطرق التشخيص، ويعتمد الطب اولا على البحوث العلمية والتجارب، ومن ثم على اكتشاف الدواء للداء وعلاجه، ونحن كمجتمع له خصوصياته بحاجة الى بحوث خاصة بنا، ولا يوجد افضل من اطبائنا للقيام بذلك على النحو الأفضل.
اعضاء الجمعية كل من مكانه، يزاول مهنته في مكان عمله، يكتسب الخبرة والتجربة، والمهارة، بتنوع الأعراض وتنوع الاختصاصات، ومن ثم يقوم بعمله التطوعي لخدمة ابناء الطائفة مستنفذاً طاقته وخبرته المهنية، ومستغلا لمعرفته عن قرب للمجتمع عاداته وتقاليده، وخصوصياته، كما قيل "صاحب البيت أدرى لما فيه".
ومن هنا من هذه البقعة الشريفة، ومن هذا المكان المقدس، أدعو الله العلي القدير وسيدنا شعيب عليه السلام، ان يكلل خطواتكم هذه بالنجاح، وأن يأخذ الله باياديكم، كي تخطوا بمجتمعنا الى الأمام، علميا وثقافياً، وطبيا وانسانيا، ونعم الاختيار لهذا المقام الشريف ليكون بداية انطلاقتكم، وذلك يدل على ايمان عميق، وعقيدة راسخة، وارتباط وثيق بالاصول والجذور، والتراث. كما قيل :
"وكل سعي سيجزي الله ساعيه
هيهات يذهب سعي المحسنين هباء"
نسأل صاحب هذا المقام الشريف, ان يسدد خطاكم، ويوفقكم في عملكم هذا وتتحقق اهداف هذه الجمعية المعلنة, لما فيه صالح المجتمع.
في هذه المناسبة أهيب باخوتي ابناء طائفتنا المعروفية المعطاءة مؤازرة اعضاء الجمعية ومساندتهم ودعمهم ماديا ومعنويا، فيدٌ واحدة لا تصفق، اليد تغسل الاخرى والاثنتان تغسلان الوجه، اجتماع السواعد يبني الوطن، واجتماع القلوب يخفف المحن فعسانا نجتمع سوياً على المحبة والتآخي والعطاء كل من موقعه، وكل حسب امكانياته، فالله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه.
بمناسبة حلول ايام العشر المباركة ابرم اتفاق عمل شامل مع القطاع العام، بتقصير يوم العمل للمتدينين ايام العشر، فأتمنى لكم اياماً مباركة، ومع حلول عيد الاضحى المبارك قريباً اتمنى لمعيدي هذا العيد عيدا سعيدا، والجميع ينعم باليمن والبركات، وحمائم السلام ترفرف فوق ربوع البلاد المقدسة وكل عام وانتم بألف خير.
زيارة مباركة ومقبولة للجميع، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. "
وألقى السيد حمد عامر من يانوح, باسم جمعية "يانوح الغد", كلمة شكر فيها الأطباء المبادرين لهذا المشروع. وقدم الاستاذ هاني زيادة هدية تذكارية للدكتور اسامة حسين رئيس الجمعية. وألقى الاستاذ صالح الشيخ, المسؤول عن التعليم الدرزي كلمة رحّب بها بهذه المبادرة, وشكر القائمين عليها, وطلب فتح دورات للمربين وتوزيع منح للطلاب, واعلن انه على استعداد لتمويل ابحاث في المدارس . وتحدث الشيخ ابو امين حمود نصر الدين, شاكراً هذه الخطوة, وتلاه الشيخ ابو وافد رجا قبلان, الذي حث الجماهير على التبرّع للجمعية.
 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2019 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.